عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 02-04-2008 - 11:53 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية S.Shammaa
 
S.Shammaa
أهلاوي مميز

S.Shammaa غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 441
تاريخ التسجيل : Nov 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 296
قوة التقييم : S.Shammaa will become famous soon enough
يوميات بكري قصة من فصط حلب .. الجزء الاول والثاني ..

.. ابداع شخصي من الكاتب (ابو محمد شيخ الشباب) .. شادي .. ارجو ان تنال اعجابكم ....؟؟؟ :0318:



يوم من ايام الشتاء القارضة فاق( استيقظ ) اخونا بكري اول ماجهجه الضو( طلع ضوء النهار )على اصوات

باعين الغاز و وبعض بياعين الخضرة الجوالين على الحمير والدواب .. وهم يصرخون وينادون على بضائعهم

ومن بعد ماصحصح اخونا بكري وقال اصبحنا واصبح الملك لله رفع راسه من الفرشه وقعد يرفس الحرامات يللي متغطي فيهم اكتر من ربع ساعة

بعدين فز(نهض) من الفرشة وصاح يامو يا يامو صباح الخير يا حجة قالتله اهلين ابني بكري ..

قلها يوم تشربي معي جّاي(شاي) قالتله ليش لا ابني روح شعول الغاز وحط براد الجّاي(ابريق الشاي) قلها امرك يا حجة

قالتله ابني بطريقك شعول الصوبه الماظوط(مدفأة المازوت) قلها يا يوم كل شحوار اجليها لبعد شوي ماشي حجة قالتله متل مابتريد ابني

ومن بعد ماشرب اخونا بكري الجّاي مع الحجة ام بكري قلها يوم بدي افطر قالت له قوم يا ابني افتح البراد وشوف اشو بدي احط لك فطور

فتح اخونا بكري البراد واخرج طنجرة المحشي بحمض (اكلة حلبية دسمة) وصينية الكبه قلها يوم بدي اكل محشي وكبة ..

قالت له يا حبيبي هي اكله تقيله بوقت الصبح بلا ماتاكل دسم كول شي خفيف .. قلها له ياحجة هلاق المحشي دسم ..

المحشي عبارة عن خضار .. واقتنعت الحجة ام بكري بكلام ابنها بكري .. وسخنة له الطعام وحطته على الطاولة

وقال اخونا بكري بسم الله وبدا بالطعام وبلمحة البصر قال الحمد لله الذي اطعمنا من خيره .. قالت له الحجة ام بكري شعبت يوب(تقال للابن)

قلها اي والله ياحجة يسلم هالايدين .. ولبس حويجه(ملابسه) وقبل مايطلع من البيت باس(قَبَل)ايد الحجة ام بكري ..

وقلها يقبرني هالوج (كلمة غزل حلبية) قالت له روح يا ابني ان شاء الله تمسك التراب يقلب دهب .. وفتح بكري باب صئاء(باب البيت)وخرج الى عمله وكان يعمل على بسطة فلافل (محل صغير للصندويش)

.. وتوجه الى راس الشارع ورفع ايده من شان يوقف مخرو(مكرو او سرفيس) وكان المخرو صغير 14 راكب وضرب بكري بصاص بعينه (نظر)

لجوات المخرو(داخل السرفيس) وشاف اكتر من 25 راكب جوات المخرو اخد حسبه الله وطلع بالمخرو وبدا شوفير المخرو(سائق السرفيس) بالطحش(السرعة الزائده)

وكان الشوفير عم يشرب سيكارة حمراء طويلة(نوع من التبغ الوطني) وكان يستمع الى اغنية من التراث الشعبي ..واسمها ( وعدتينا تحت التينا وماجيتينا )

وصل اخونا بكري الى البسطة يللي بيشتغل فيها ..وبدا بالعمل واذ اجت(اتت)لعنده وحده بنت حلوة .. قالت له ممكن سندويشه .. فتفاجا بكري بهذه الكلمة الرقيقة التي سمعها اول مرة فقال للبنت انت من اورمبا(اوربا)

قالت له لا ليش قالها مابعرف مافهمت عليكي اش بدك قالت له سندويشه قاله ايوة صندويشة بدك قالت له اي من بعد امرك .. قلها لعيونك واحلى صندويشة فلافل مع طرطور(طحينة) زياده ومع كاظوظه(مشروب غازي) حمرا





يتبع ....

رد مع اقتباس