عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 04-04-2008 - 04:05 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الدوري السوري للمحترفين بكرة القدم 2007ـ2008 »المرحلة 20

الدوري السوري للمحترفين بكرة القدم 2007ـ2008 »المرحلة 20« فرق المؤخرة تسعى لـ»تمزيق جلدها« في محاولة البقاء


ضعوا دمعكم على المنتخب في قارورة الانتظار، فقد تحتاجونه لاحقاً، وعودوا إلى منافسات الدوري المحلي التي »تلهيكم ولا تنسيكم« فالموعد يوم الجمعة القادم، حيث ندخل مباريات الجولة العشرين بأربعة لقاءات على أمل أن نختتمها السبت بما تبقى منها..
ومع أن التقديم لمباريات الدوري قبل أن نتابع مباريات الكأس اليوم يبدو صعباً، إلا أننا مضطرون لذلك، وهذا يشفع لنا تعاطينا المختصر مع هذه المباريات..
في ملعب خالد بن الوليد في حمص، وبعد جولتين آسيويتين ناجحتين وقبل الثالثة في قطر، يتطلع الكرامة إلى الاطمئنان أكثر على صدارته وهو يستقبل فريق الشرطة »المتعب« في سعيه للبقاء بين الكبار، في الوقت الذي يسعى فيه المجد لاستمرار تألقه وإن كانت الموقعة صعبة مع جاره الجيش، في حين ستلفّ الحيرة مباراة الاتحاد وجاره عفرين نتيجة تذبذب مستوى الأول وإمكانية تمزيق الجلد بالنسبة للثاني الساعي مع الساعين للبقاء تحت الأضواء وينتظر حطين في ملعبه الفتوة لردّ الدين ذهاباً، فيما تستكمل مباريات هذه المرحلة يوم السبت حيث يلعب الطليعة مع تشرين والوحدة مع الحرية وجبلة مع النواعير..
المباريات التي يتواجد فيها طرف مهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية ستكون هي الأكثر إثارة لأن فارق الصدارة كبير ولأن »خانة المؤخرة« مزدحمة فإن الإثارة موجودة..
الكرامة * الشرطة
قد تكون بروفة بدنية للاعبي الكرامة قبل توجههم إلى الدوحة للقاء سدّها، وأعتقد أن محمد قويض يهمه كثيراً أن يذهب دون أي خدش في معنوياته، ودون أي مشكلة في جاهزية لاعبيه، وسيشتغل مدرب الشرطة أحمد الشعار على هذه المفردة من خلال فرض التحام بدني على لاعبي الكرامة والعمل على هروبهم من هذا الالتحام والعودة من حمص ولو بنقطة سترضي غروره..
قد يغامر الكرامة في هذه المباراة بزجّ عدد كبير من اللاعبين الشباب للاستفادة من بطء حركة لاعبي الشرطة من جهة ولإراحة بعض الأساسيين للموقعة الآسيوية من جهة أخرى، وإن جرت الأمور عكس ما تشتهي السفن الزرقاء تُلقى الأوراق المؤثرة..
محمد قويض مدرب الكرامة يقول: ننظر لكل مباراة في الدوري على أنها نهائي كأس ولا مجال فيها للتفريط بالنقاط وتهمنا نقاطها الثلاث لنبقى في الصدارة بفارق مريح عن أقرب منافسينا برحلة الدفاع عن اللقب، وخاصة أن المباراة على أرضنا وبين جمهورنا الوفي آخذين طبعاً بعين الاعتبار ظروف المباراة وخصوصيتها ووضع الفريق الذي سنلتقيه وما لديه من عناصر قوة ومكامن الضعف ومفاتيح لعبه وطريقة أدائه، حيث إن الفرق المتأخرة ستقاتل من أجل النقطة وتلعب بقوة وتغلق منطقتها وتلجأ للدفاع مع المرتدات الهجومية المباغتة وتعقد مهمتنا، ولن نستخف بأي فريق مهما كان مركزه أو وضعه على سلم الترتيب بالعكس تماماً، حيث يخشى من هذه الفرق، ولا يعني أننا إذا فزنا على الوحدة الإماراتي مثلاً في الدوري الآسيوي أن نفوز بسهولة على الشرطة أو أي فريق آخر في الدوري المحلي، لأنه كما قلت لكل مباراة ظروفها وخصوصيتها واللعب المحلي يختلف عن الآسيوي، ونحن نخطط لكل مباراة ولكل مرحلة مع أننا نخوض مباريات على ثلاث جبهات بوقت واحد محلياً وآسيوياً والفريق كثير السفر والترحال ولكن نقول إن الفريق جاهز بإذن الله لتحقيق الفوز والنقاط الثلاث وإن اقترن بالأداء الجيد نكون قد حققنا شيئاً ممتازاً قبل لقائنا المرتقب والهام مع فريق السد القطري في الدوحة الأربعاء القادم.
رأى مدرب الشرطة الكابتن أحمد الشعار أن مباراته القادمة أمام الكرامة ستكون بالنسبة لفريقه كنهائي كؤوس، مثلها مثل باقي المباريات المتبقية لفريقه، والسبب أن الوضع أصبح لا يحتمل إضاعة أي نقطة مستقبلاً فالخطر أصبح على بعد خطوة »كما قال« وعلى الجميع أن يدركوا مدى تلك الخطورة. وأكد الشعار على صعوبة المباراة لكونها ستكون أمام فريق كبير هو الكرامة، ولذلك فالجهود يجب أن تكون مضاعفة للخروج بنتيجة إيجابية، وفريقي سيحاول أن ينسى المرحلة السابقة ونتطلع للمرحلة القادمة بتفاؤل، فالأمل موجود وجميع الاحتمالات قائمة والأهم هما الإرادة والإحساس بالمسؤولية.
الجيش * المجد
قد تكون من المباريات النادرة البعيدة عن الضغوط فيما تبقى من الدوري إلا محاولة كل فريق البقاء في مركزه..
الجيش إن فكّر بالمغامرة هجومياً فقد يقع بالمحظور، لأن استفادة منافسه من المساحات التي سيفرّغها هذا الخيار ستكون كبيرة بوجود أكثر من لاعب يجيد الارتداد بسرعة، أما إن لعب بحذر دفاعي وبتركيز في وسط الملعب فقد يضمن التعادل كحد أدنى، وقد يكون له الفوز لأن تضييق المساحات على لاعبي المجد يشلّ حركتهم..
أحمد رفعت مدرب الجيش قال: خطواتنا يجب أن تكون ثابتة ومدروسة، وحذرنا ويقظتنا يجب أن يبقيا مستمرين حتى الدقيقة الأخيرة من عمر القمة الكروية الساخنة التي ستجمعنا على أرض ملعب الفيحاء بدمشق مع فريق المجد صاحب الصفوف المتكاملة والخطوط المتراصة »لاسيما الأجنحة والهجوم« والوجوه الشابة التي تعرف وتتقن كرة القدم الحديثة.
وأضاف أحمد رفعت مدرب فريق الجيش: إن القوة والمتعة والإثارة هي العناوين العريضة التي يمكن أن نعنون بها دربي العاصمة الذي ستتساوى فيه كفتا الضيف والمضيف اللذين سيسعيان مع صافرة البداية إلى إغلاق جميع الطرق والممرات المؤدية إلى شباكهما، دون إخفاء رغبة كل منهما الجامحة ومحاولاتهما لطرق أبواب مرمى الآخر بأسرع وقت ممكن غير الثغرات التي سيحدثها رأس حربة كل فريق في مؤخرة الفريق الآخر.
مشيراً إلى أن تعطيل مفاتيح اللعب المجداوية والضغط المستمر على حامل الكرة وتضييق المساحات أمام اللاعبين، والاعتماد بشكل رئيسي على الهجمات المرتدة والسريعة والمباغتة هي التي ستمكن كتيبتنا الحمراء من خطف نقاط المباراة، وهي التي ستساعدها أيضاً على قطع ربع الطريق باتجاه المربع الذهبي..
مدرب المجد مهند فقير قال: المباراة مهمة من الناحية المعنوية بالنسبة لنا، فالخسارة في الذهاب على يد نادي الجيش تسببت لنا بكثير من المشاكل في الدوري، وفي الحقيقة يجب ألا ننسى أن نادي الجيش هو من أبعدنا عن المنافسة على المركز الأول في الدوري.. مدرب المجد لفت إلى أن أوراق الفريقين مكشوفة ومفاتيح لعبهما واضحة وكذلك أسلوب لعبهما وأضاف: »في الفترة الأخيرة كان الفريقان يعانيان من التأرجح وعدم التوازن في الانضباط التكتيكي داخل الملعب، وأتوقع أن يكون لهذا العامل دور مهم في مباراة الجمعة، حيث ستكون النقاط الثلاث أقرب للفريق الأكثر انضباطاً على أرض الملعب والأقل أخطاء خاصة في الحالة الدفاعية«.
فقير توقع أن يلعب الفريق بصفوف مكتملة، حيث لا توجد أي مشاكل في هذه الناحية، لكنه لفت إلى أن مشاركة مدافع الفريق معن الراشد العائد من الإصابة »سلامات أبو جمعة« قد لا تكون طيلة شوطي المباراة.
الاتحاد * عفرين
تُرى أما زال لدى عفرين ما يجعله قادراً على إزعاج الاتحاديين أو على الأقل تعذيبهم، أم أن الدقائق الأولى من المباراة ستجرّد الأخضر من كل أوراقه؟
أتوقع، إن لم ينجح عفرين باستنشاق المزيد من الأوكسجين مبكراً فستصعب عليه العودة، وهذا الأمر يتطلب هدوءاً في صفوف الأحمر لامتصاص فورة البداية لجيرانهم قليلي الخبرة، والمباراة من صنف »السهل الممتنع« والنتيجة قد تؤدي إلى فرز واضح في الحسابات..
فاتح ذكي مدرب عفرين قال: المباراة صعبة بكل المقاييس لأن الفوارق الفنية بين الفريقين كبيرة وهي في مصلحة الاتحاد المنتشي حالياً بنتائجه وعروضه الجيدة محلياً وآسيوياً وهو متكامل في خطوطه ولديه نخبة من اللاعبين، بعضهم في المنتخب الوطني.
كل هذه النقاط الإيجابية عند الاتحاد لن تمنع فريقي من القيام بواجبه وأداء مباراة الند للند كما فعلنا ذلك ذهاباً وخسرنا بخطأ بهدف وحيد، لذلك لن يقصر اللاعبون للخروج بأقل الخسائر ونعمل على إعدادهم نفسياً ذلك أن للمباراة رهبة خاصة.
خطوط فريقنا لا تشتكي من أي نقص باستثناء المهاجم عبد الوهاب بوبكي الذي يلقى العلاج حالياً واشتراكه غير مؤكد.
سمير ليلى مدرب حراس مرمى فريق الاتحاد قال: ثلاثة بواحد.. هو ما قصده سمير ليلى مدرب حراس مرمى فريق الاتحاد حين أكد على جاهزية حراس المرمى الثلاثة بالفريق، محمود كركر وياسر جركس وخالد حجي عثمان وأن تلك الجاهزية البدنية والنفسية تخدم حارس المرمى الأساسي كما زميليه الاحتياطيين تماماً، وتمنى الليلى أن تتاح الفرصة للجركس من أجل المشاركة في مباريات قادمة، فذلك ضمانة للجميع..
وعن فريق عفرين تحدث ليلى حارس مرمى الاتحاد سابقاً أيام العباسي الشهير وكانا أحياناً يتناوبان على حراسة الفريق الملكي فقال:
لاشك أن عفرين اليوم مختلف عما ظهر عليه في مشوار الذهاب.. وهذا الفارق يصبّ في مصلحة فريقنا وأعتقد أن الفوز سيكون أقرب إليه بكثير..
وعن سؤال خاص بحارس مرمى عفرين عماد عيسى، وهل يمكن أن يكون الرقم الصعب في المباراة؟ قال سمير ليلى: لا أتوقع أن يكون كذلك، العيسى حارس مرمى جيد لا خلاف على ذلك وهو مجتهد لكن قد لا يكون هو السبب في دخول مرماه الكرات وربما يلعب الدفاع العفريني دوراً بذلك.
حطين * الفتوة
نقاطها تعطي الأمان لأصحاب الأرض وتدفع الضيف لمزيد من الحلم.. لا ضغط كبيراً يؤثر على مستواها ولا حسابات معقّدة كثيرة تسبقها، وبإمكان الفريقين أن يمتّعا الجمهور الذي سيحضرها..
الفتوة مرشح لوضع مضيفه في مطبات حرجة، وحطين إذا ما هاجم بقوته الضاربة فسيكون بإمكانه التحرّر من حصار ضيفه..
عدنان أبو كف »مدرب فريق حطين« قال: من الواجب على فريقي وضيفنا الفتوة تقديم مباراة طيبة المستوى وخاصة أن ترتيبهما بعيد عن فرق المؤخرة، وأنا أعترف بأننا أعددنا اللاعبين بطريقة جيدة لهذه المباراة التي نعتبرها مصيرية بالنسبة لنا من الناحية المعنوية، لأننا ندرك تماماً أن الفوز بها سيعيد الروح للفريق وسيجعله يستعيد قواه وتوازنه للمنافسة على أحد المركزين الخامس أو السادس، وبنفس الوقت سيعيد البسمة لجماهير الحوت الأزرق التي لم تبخل علينا بالمتابعة والمؤازرة هذا الموسم، وهذا بصراحة يحملنا جميعاً مسؤولية كبيرة لإرضاء محبي حطين من جهة والعمل على الاستفادة من تحسين موقعنا لإشراك اللاعبين الشباب كعبد الله جمعة وهداف آسيا محمد جعفر وخليل حموي وغيرهم لإكسابهم الخبرة والاحتكاك من الفرق الكبيرة، وبالرغم من غياب مدافع منتخبنا أحمد ديب بسبب الإنذارات، إلا أن البدلاء جاهزون للقيام بواجبهم على أكمل وجه إن شاء الله..
مدرب الفتوة أنور عبد القادر تحدث عن مباراة فريقه القادمة أمام حطين بشيء من التفاؤل، فأكد أنه لن يلجأ إلى اتباع الأسلوب الدفاعي، وأضاف: سنلعب بشكل متوازن بين الحالتين الدفاعية والهجومية، فنحن بمرحلة التأكيد والحفاظ على مركزنا المتوسط وسنعمل على ذلك. بالنسبة لحطين فهو فريق جيد ويلعب على أرضه ولديه الطموح مثلما لدينا، سيغيب عن فريقنا المهاجم محمد عبادي للإصابة، وأتوقع للمباراة أن تكون صعبة لأنها على أرض المنافس، ولكن أعتقد أن قراءتنا للمباراة ومجرياتها يمكن أن تقودنا لتحقيق نتيجة طيبة.

رد مع اقتباس