عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 04-04-2008 - 05:40 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية تشيلسي
 
تشيلسي
حسام83 سابقاً

تشيلسي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1865
تاريخ التسجيل : Jan 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,555
قوة التقييم : تشيلسي is a glorious beacon of lightتشيلسي is a glorious beacon of lightتشيلسي is a glorious beacon of lightتشيلسي is a glorious beacon of lightتشيلسي is a glorious beacon of lightتشيلسي is a glorious beacon of light
100 ألف لكل نصراوي والهلاليون راضون بالهزيمة والمذيع المضروب يشكو المعتدين

ألف لكل نصراوي والهلاليون راضون بالهزيمة والمذيع المضروب يشكو المعتدين



100 ألف لكل نصراوي والهلاليون راضون بالهزيمة والمذيع المضروب يشكو المعتدين


أكف النصراويين تحمل كأس فيصل أول من أمس

الرياض:
نجح النصر في توديع السنوات العجاف بعد غياب نحو عقد من الزمن عن منصات التتويج المحلية والخارجية، وكانت عودته بطعم أكثر من رائع بالنسبة لأنصاره لأنها جاءت على حساب الغريم التقليدي الهلال 2/1 في نهائي كأس الأمير فيصل بن فهد أول من أمس، وهي ذات المسابقة التي كانت آخر عهده بالبطولات.
ويتفاءل محبو النصر بأن فريقهم الحالي سيبدأ حقبة جديدة من الإنجازات تعيد له أمجاد أواخر التسعينيات الميلادية حينما فاز عام 1998 بكأس آسيا للأندية، ثم كأس السوبر الآسيوية التي أهلته ليكون أول فريق سعودي وخليجي يشارك في مونديال أندية العالم في البرازيل عام 2000.
ويحفل التاريخ النصراوي بنجوم سطروا أسماءهم بأحرف من ذهب في سجلاته في مقدمتهم نجم النجوم ماجد عبدالله الذي قاد ناديه لأعز بطولاته، وكذلك المستشار الفني للاتحاد السعودي لكرة القدم ناصر الجوهر وفهد الهريفي ومحيسن الجمعان وأخيراً سعد الحارثي ومحمد الشهراني وريان بلال وغيرهم.
ويمتاز النصر بوفاء جماهيره النادر، حيث بقي جمهوره ملتفاً حوله على الرغم من السنوات العجاف التي قضاها دون بطولات.
ونجح مدرب الفريق الحالي الأرجنتيني دانيال آساد في إعادة النصر لتوهجه، في ثاني تجربة له مع الفريق، وقد أبدى فرحته الكبيرة بالانتصار الذي تحقق، وأكد أن التتويج يثبت سلامة خطوات البناء التي لم تمنع النصر من المنافسة على الألقاب، بل والظفر بها، مبدياً إعجابه الشديد بالوجوه الصاعدة التي يضمها فريقه.
وكان النصر دعم صفوفه هذا الموسم بلاعب الاتفاق أحمد البحري، ولاعب الأهلي فهد الزهراني، ولاعب أحد ريان بلال الذي اختير واحداً من أبرز اللاعبين الواعدين في المسابقة، وكذلك حارس الروضة كميل الوباري، والمخضرمين عبدالله الواكد ومرزوق العتيبي، والمحترفين الثلاثة عصام المرداسي وعبدالكريم النفطي والبرازيلي جوزيه إيلتون.

وجاء تتويج النصر بإنجازه بمثابة الانتصار لإدارته التي وجدت كثيراً من الانتقاد خلال عملها، على الرغم من أنها كانت قد أعلنت منذ وقت مبكر أنها تعمل من أجل البناء، وأن استعجال النتائج لن يكون في مصلحة العمل الكروي في النادي، وهو ما لم يقنع الكثيرين، بمن فيهم وسائل الإعلام التي رأت في الحديث عن البناء محاولة للهروب من الالتزام بتحقيق أي إنجاز للفريق.
وساهمت نتائج الفريق في مسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد، وخصوصاً في المراحل الأخيرة من دورها التمهيدي، ثم في دورها نصف النهائي في إزاحة كثير من الخلافات التي دبت بين بعض شرفيي النادي من جهة، وإدارة النادي أو بعض أعضائها من جهة أخرى، وشهدت الأيام الأخيرة التفافاً شرفياً حول النادي انعكس إيجاباً على وضع الفريق، وحمّل لاعبيه مسؤولية مضاعفة لإحراز اللقب الذي رأوا فيه فرصة لتثبيت المصالحة، ولإعادة المياه إلى مجاريها بين جميع الأطراف، وهو ما انعكس في تصريحات معظم اللاعبين الذين أكدوا عقب المباراة أن فوزهم سيكون له صداه الإيجابي في دفع عجلة التفاهم وتحسين أوضاع النادي.


انهالت المكافآت على لاعبي النصر بعد إحرازهم لقب بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد، حيث ينتظر أن تتجاوز قيمتها الإجمالية مبلغ الـ100 ألف ريال لكل لاعب، بعد أن قدم عضو الشرف الأمير محمد بن عبدالله مكافأة للاعبين بواقع 20 ألف ريال لكل لاعب، في حين قدم عضو شرف النادي شاهر الصعيري 50 ألف ريال لكل لاعب، وقدم عضو النادي فهد المشيقح 50 ألف ريال كمكافأة للفوز.
وأعاد التوهج النصراوي الشرفيين إلى ناديهم، وهو ما يجعل النصراويين متفائلين بشكل كبير في أن يكون اجتماع أعضاء الشرف المقرر أن يعقد يوم الخميس المقبل أكثر حماسة، وهو ما ينبئ بمستقبل باهر لفارس نجد الذي عاد لمعانقة المجد والظفر بالألقاب المحلية.
في الجانب الآخر رفض مدرب الفريق الأرجنتيني دانيال آساد إفراط اللاعبين في أفراح التتويج، وطالبهم بضرورة الحضور الإيجابي في الاستحقاقات المقبلة، مؤكداً أن بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين ستكون الهدف المقبل للنصر.
وتواجدت الجماهير بشكل كثيف في النادي منذ إطلاق حكم مباراة النهائي صافرة الختام، وهو ما جعل إدارة النادي تقرر فتح مدرجات إستاد الأمير عبدالرحمن بن سعود أمام الجماهير على الرغم من قرار منع الجماهير من الحضور كون الفريق يستعد لمباراة الحزم التي ستقام اليوم في إطار الدوري الممتاز.
وينتظر أن تقوم الإدارة بجولة على عدد من أعضاء الشرف المؤثرين بهدف تقديم الشكر لهم على الجهود التي بذلوها في السنوات الأخيرة، ودعمهم لإدارة الأمير فيصل بن عبدالرحمن.
من جانب آخر أكد الأمير فيصل بن عبدالرحمن الرئيس الذهبي للنادي خبرته وحنكته الإدارية بفضل المجهود الكبير الذي قام به مع الفريق ومساندته الدائمة للفريق، ولعل بقاءه مع الفريق على دكة الاحتياطيين لأول مرة هذا الموسم أكد إحساسه بأهمية الحدث وإعادة الفريق للألقاب التي كان آخرها في عام 98 وفي عهد رئاسته أيضاً.
على الجانب الآخر في الاحتفال الأصفر كان حديث نائب المشرف العام على الفريق عبدالعزيز الدغيثر الذي أكد أنهم كفريق إداري لم يخيبوا آمال ومطالب كثير من الجماهير، مطالباً الجميع بإنصاف الجهاز الإداري.
الطبيب النفسي والدور الإيجابي.
وخفي على كثير من الجماهير النصراوية الدور الكبير الذي قام الطبيب النفسي الذي تواجد مع اللاعبين قبل المباراة بـ48 ساعة وهو ماجعل اللاعبين النصراويين يظهرون بمستوى لائق كما هي عادتهم في المواجهات النهائية.




موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة الـعــربــيـة

رد مع اقتباس