عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 04-04-2008 - 10:21 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الكرامة أفلت من "كمين" الشرطة

الملعب : خالد بن الوليد
الجمهور : 3 آلاف متفرج
الكرامة × الشرطة : 1 – 0 ( الشوط الأول 0 – 0 )
الحكام : منير دنيفات – فايز الباشا – قاسم المصري – أيمن المحاميد
المراقب الإداري : أحمد زينو – المراقب التحكيمي : قيس رويحة

تشكيلة الفريقين
الشرطة : محمد تفاحة – جوان حسو – خالد عكلة – علي عقلة – أكرم الحسن – حسام العوض – مازن علوان – جوزيه كليتشي – مهند عيسى ( نجمار عثمان ) – عبد القادر محمد ( هاشم دلي حسن ) – إيمانويل النتشي .
الكرامة : مصعب بلحوس – فابيو سانتوس – أنس الخوجة – بلال عبد الدايم – حسان عباس – فراس اسماعيل – علاء الشبلي – محمد الحموي – جهاد الحسين ( عدي عيد ) – زياد شعبو – ادغارد ليما ( مهند ابراهيم ) .
أضاف الكرامة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده لتدفعه خطوة نحو الأمام في مسيرة الحفاظ على اللقب للموسم الثالث على التوالي بعد فوزه الصعب على الشرطة بهدف وحيد مطلع الشوط الثاني بعد مباراة متوسطة المستوى الفني غلب عليها التسرع من الطرفين تماشيا ً مع الهواء الشديد الذي تشتهر به حمص ..
الشوط الأول كان الأفضل وسيطر فيه الكرامة بشكل واضح بينما تحرك الشرطة دقيقتين في منطقة الكرامة وحصل خلالها على فرصتين ، أول المحاولات كانت مباشرة فابيو سددها فوق العارضة ثم كرتين للشعبو الأولى رأسية والثانية تسديدة من داخل الجزاء وكلاهما فوق المرمى وجرب الحسين التسديد من بعيد ومسحت كرته العارضة ثم رأسية ادغارد أبعدها جوان حسو من خط المرمى ، وسجل الشرطة حضوره الأول بعد ثلاثين دقيقة من مباشرة سددها مهند عيسى بين يدي البلحوس ثم ركنية وصلت الكرة منها الكرة لجوزيه أطلقها صاروخية عذبت البلحوس وشتتها الدفاع ، وعاد الكرامة للضغط بعد هاتين الفرصتين للضيوف فسدد شعبو مباشرة جاورت المرمى ثم اخترق الشبلي وسدد لكن العارضة قالت كلمتها وعادت الكرة للحموي جانبية فسددها وردها التفاحة ، ومن تمريرة الحسين لفراس اسماعيل المندفع سددها الأخير جميلة بجوار القائم الأيمن وآخر لقطات الشوط كانت رأسية فابيو تعثر المدافع في إبعادها من خط المرمى وتعثر معه التفاحة في حالة أثارت الجدل حول تجاوز الكرة للخط أم لا ؟
في الشوط الثاني عسكر الكرامة منذ البداية في منطقة الشرطة فحصل على ثلاث ركنيات متتالية وركلات حرة من مختلف الجهات حتى استثمر بلال عبد الدايم واحدة من 20 مترا ً وأطلق الكرة متوسطة في الزاوية اليسرى لمرمى التفاحة هدف المباراة الوحيد ( 53 ) والذي تحرك معه الشرطة نحو الأمام وتحسن أداؤه كثيرا ً بالمقابل حاول الكرامة اقتصاد الجهد لكن الاحتفاظ الزائد بالكرة من بعض اللاعبين أعطى مردودا ً عكسيا ً وبشكل عام كثرت الأخطاء وانحصر الأداء في وسط الملعب أكثر وأبرز لقطات الشوط مطالبة الشرطة بركلة جزاء إثر خطأ على البلحوس ومطالبة الكرامة بجزاء أيضا ً إثر عرقلة فراس اسماعيل والفرصة الأخطر كانت تسديدة زياد شعبو مع الدقيقة الأخيرة جاورت القائم الأيمن لتستمر النتيجة على حالها بهدف وثلاث نقاط هامة للكرامة .
أرقام
التسديد على المرمى : الكرامة 12 / الشرطة 7
التسديد بين القوائم : الكرامة 5 / الشرطة 2
الركلات الركنية : الكرامة 6 / الشرطة 5
حالات التسلل : الكرامة 5
الأخطاء : الكرامة 8 / الشرطة 17
الركلات المباشرة : الكرامة 8 / الشرطة 3
البطاقات الصفراء : الكرامة ( مهند ابراهيم ) / الشرطة ( ايمانويل النتشي )
لقطات
- هواء شديد رافق مجريات المباراة أثر بشكل كبير على الحضور الجماهيري ومستوى المباراة وهذا ما اتفق عليه مدربا الفريقين .
- رمى كابتن الشرطة مهند عيسى شارة الكابتن أرضا ً في ردة فعل على تبديله في الدقيقة 64 .
- غاب عن الكرامة عاطف جنيات تنفيذا ً لعقوبة داخلية .
- احتسب الحكم دقيقتين في شوط المباراة الأول وثلاثا ً في الثاني كوقت بدل من ضائع .
المؤتمر الصحفي
مدرب الشرطة أحمد الشعار : كنا نأخذ بالحسبان أننا نواجه بطل الدوري والمتصدر ، المباراة تهمنا كما الكرامة لذلك كان التركيز أولا ًعلى إغلاق المنطقة الدفاعية وعدم المغامرة بالهجوم ، نبهت اللاعبين إلى خطورة الكرامة في الكرات الثابتة ، والحكم ظلمنا بركلة جزاء لأنه اعتمد مبدأ التعويض فظلم الفريقين وكأن الحكام يستهدفون الشرطة ، وأوضح في رد على سؤال أحد الزملاء أن المحترفين جوزيه وإيمانويل في صفوف الفريق مقدم عقد كل لاعب منهما 150 ألف ليرة فقط ، وختم كلامه بالرضا على أداء فريقه وحزينا ً على الخسارة .
مدرب الكرامة محمد قويض : كنا حذرين من فريق الشرطة فهو كالغريق يتعلق بقشة ويمكن أن تكون عبر التعادل الذي سعى إليه والموسم الماضي تعادلنا معه في حمص والتعادل بالنسبة لنا كالخسارة ، وجهت المدافعين للحذر من تحركات جوزيه وايمانويل وكانا مصدر الخطورة في الشرطة وبشكل عام واجهنا فريق كان متمركزا ً في الدفاع وطبق الهجوم المرتد بشكل صحيح ، فريقنا قدم مباراة جيدة نسبيا ً لكن كان الخطأ في اللمسة الأخيرة وغاب عنا التوفيق في كثير من الفرص السهلة في الشوط الأول والهواء أثر كثيرا ً على أداء الفريقين ، كنا نعلم أن التسجيل قد يكون من كرة ثابتة وأنا راضي جدا ً عن النتيجة خاصة مع نتائج الفرق المنافسة اليوم .




بقلم : خالد برهان

رد مع اقتباس