عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 10-04-2008 - 02:13 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,568
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الاتحاد وخسارة مضاعفة بنفس السيناريو !!

الاتحاد وخسارة مضاعفة بنفس السيناريو !!

الاتحاد وخسارة مضاعفة بنفس السيناريو !! soccer-ittikuru-10-4

الملعب : حلب الدولي
الجمهور : 15 ألف متفرج
الاتحاد × كوروفتشي الأوزبكي : 0 – 2 ( الشوط الأول 0 – 0 )
الحكام : كيم دونغ جين ( كوريا ) – كيم يونغ سو ( كوريا ) – كومالي سواران ( الهند ) – لي مين هو ( كوريا )
الإنذارات : الاتحاد : صلاح شحرور – جوناثان – مجد حمصي 2 + حمراء ، كوروفتشي : جيباروف .


لن نزيدها على قلب جمهور الاتحاد لكن لامناص من استحضار السيناريو والتعليق عليه ، خسر الاتحاد مجددا ً في عقر داره ، نفس السيناريو ونفس الأخطاء التي استغلها كوروفتشي كما فعل قبله اتحاد جدة لكن الغلة كانت مضاعفة هذه المرة لفريق كان يعرف ماذا يريد وآخر يعرف ومن أخطائه لا يستفيد !!
الشوط الأول كشف فيه كوروفتشي عن نواياه مبكرا ً بمحاولتين جادتين لكاربينكو ذهبتا محاذيتين للأخشاب الحمراء ، قبل أن يحضر الاتحاد بفرصة محققة للآمنة المنفرد الذي أبعد الدفاع الأوزبكي كرته في الرمق الأخير ، سدد بعدها الطراب كرر الآمنة تواجده بتحويلة أمسكها الحارس آشور ماتوف رد عليها نولييف برأسية خطرة علت عارضة الكركر الذي تحمل عبء سوء التغطية والتنظيم الدفاعي وغياب الرقابة المفيدة من قبل ارتكاز الوسط والمدافعين على المهاجمين الأوزبكيين الذي لعبوا على المرتاح بلا أية مضايقات خاصة كاربينكو الذي تحول ( لمدفع رشاش ) فرّغ جملة من التسديدات دون أي يجده من يصده أو يرده في الوقت الذي كان فيه الاتحاد يعتمد المناولات الطويلة التي لم تجد ِ مع الرقابة الدفاعية المركزة لدفاع ووسط كوروفتشي الذي كان صاحيا ً لمفاتيح الاتحاد الآغا وغوميز ومجهضا ً لمحاولات رأس الحربة اوتوبونغ .
الشوط الثاني نقلنا فيه كوروفتشي إلى قواعده في أوزباكستان بملامح من يلعب على أرضه حيث واصل امتداده المكثف حتى أدرك المراد من صدقة حميدية معتادة قبلها حسانوف برحابة صدر مسجلا ً هدف التقدم لفريقه ( د 49 ) ، حاول بعدها الشحرور تقليد زميله الحميدي لكن نيكولاييف فرط هذه المرة بالهدية ، وتستمر المجريات بمحاولات استدراكية خجولة عقيمة ومتسرعة للاتحاد مقابل اتزان وهدوء واثق للضيوف في الارتداد الهجومي الذي عززوا من خلاله التقدم بهدف ثاني عن طريق كابادزه الذي استثمر الكرة التي ردها الكركر لزميله كاربينكو ( د 64 ) ، وفي المقابل كان الاتحاد ضائعا ً بفردية وسط الذي غابت عنه فاعلية غوميز الآفل وخبرة الغائبين وفعالية الحاضرين ما قوّض الحالة الهجومية التي كانت صياغتها ركيكة وبعيدة عن الخطورة التي استمرت أوزبكية بتسديدة كابادزه مجددا ً عبر لوب فوق الكركر عانق العارضة الاتحادية وتحولت الكرة لركنية لم يغير ما بعدها واقع المباراة والنتيجة المقيتة !!
لقطات
* كان ضعف الإقبال الجماهيري انعكاسا ً واضحا ً لنتائج الفريق الأخيرة في الدوري والبطولة الآسيوية .
* تابع جمهور الاتحاد أخبار لقاء الكرامة مع السد لحظة بلحظة وأشعل الملعب مع كل هدف لنسور حمص .
* أفرع أنصار الاتحاد حنقهم بعد المباراة برجم أرضية الملعب بالفوارغ .
* هتف جمهور الاتحاد ( الله سورية كرامة وبس ) محتفيا ً بانتصار الكرامة فيما انتقد لاعبيه بقسوة .
* سحب المدرب الأوزبكي كابتن فريقه حيدروف الذي صادف موعد المباراة مع يوم ميلاده ولم يكن طالعه فيه جيدا ً لكونه لم يقدم شيئا ً في المباراة .
* صدام وكرّ وفرّ تلا المباراة بين أنصار الاتحاد وحفظ النظام .
المؤتمر الصحفي
كان ( كالحمام المقطوعة مياهه ) بهرج ومرج و( ضياع الطاسة ) نظرا ً لتعدد لغات الترجمة !!
تيتا مدرب الاتحاد وفي إجاباته الضبابية غير الواضحة على أسئلة الإعلام قال : لعبنا شوط أول جيد وخلقنا عدة فرص لكننا وقعنا في الشوط الثاني بفخ الخطأ القاتل نفسه لعمر حميدي وكانت نتيجته الخسارة وأكد أنه كان يلعب بأربعة مهاجمين ( اوتوبونغ ، الآغا ، غوميز ، الآمنة ) متسائلا ً بكم مهاجم كان يلعب منافسه ؟؟
أما قاسيموف مدرب كوروفتشي فقال : كنا نعرف كل شيء عن الاتحاد ونتائجه الأخيرة التي تفيد بتراجع معنوياته ولأن كرة القدم تعتمد على استثمار الفرص والأخطاء فقد فعلنا ذلك وحققنا الفوز الذي جئنا من أجله !

رد مع اقتباس