عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-04-2008 - 11:35 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الاهلاوي سامي
 
الاهلاوي سامي
أهلاوي للموت

الاهلاوي سامي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 34
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : الامارات
عدد المشاركات : 7,766
قوة التقييم : الاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to all
دوري أبطال آسيا الجولة الثالثة المجموعة الأولى الكرم الاتحادي يتجدّد في الملعب الدولي

دوري أبطال آسيا الجولة الثالثة - المجموعة الأولىالكرم الاتحادي يتجدّد في الملعب الدولي
خسر الاتحاد أمام كوروفتشي بأخطاء دفاعية ساذجة.. وسؤال عن الخطة؟
* الاتحاد * كوروفتشي الأوزبكي »0/2«
* المناسبة: دوري أبطال آسيا
* الملعب: حلب الدولي
* الحضور الجماهيري: حوالي 13 ألف متفرج.
* الإنذارات: صلاح شحرور »الاتحاد«، حمراء لمجد حمصي »الاتحاد أيضا«.جاء الاتحاد ليكحلها »فعماها«.. أراد الفوز على ضيفه الأوزبكي فأخطأ الهدف لأنه صوب عليه دون وعي أو حرفية فتبعثرت أوراقه ودبّت الفوضى في صفوفه وكأن تعادله الخاسر أداء ونتيجة مع عفرين بالدوري المحلي كان مقدمة غير جيدة لخوض مباراة قوية من هذا النوع أمام فريق يعرف ماذا يريد.
قدمات ونتائج
تعالوا أولاً نتصور صفاً مدرسياً فيه »60« تلميذاً دون أستاذ.. وعذراً من التشبيه لكننا نلجأ إلى هذه المقاربة لنقول إن فريق الاتحاد أمام كوروفتشي كان يلعب بطريقة ربّ رمية من غير رامٍ.. وإذا كانت الحركة توفرت عند لاعبيه بعد عشر دقائق من البداية التي كان فيها كوروفتشي أفضل وأخطر ويدق ناقوس الخطر.. فإن غياب المنهجية والخطة لمهاجمة مرمى الضيوف كانت غائبة.. ولم يكتفِ الفريق كمجموعة بهذه السلبية، بل ازداد الأمر سوءاً على الصعيد الفردي بكثرة المراوغة غير المجدية وقلة التركيز إن لم يكن انعدامه، حيث أتيحت للاتحاد في خضم هجومه المكثف عدة فرص سانحة للتسجيل ضاعت بسبب الرعونة.. واكتملت الصورة بألوانها القاتمة غياب الريحاوي والراشد فأثر ذلك على قيادة الفريق والفاعلية، كما لم يستطع أتوبونغ إثبات جدارته وتحركاته لا تكفي لكي نقول إنه لاعب جيد.. والآمنة لم يكن بالفورمة وغوميز مرة يظهر ويمرر ومرات يختفي.
كوروفتشي خطط
للفوز فحققه
وجدنا الضيوف كأنهم يلعبون في ملعبهم لم يغادروا بلادهم، قادمين من الأقاصي البعيدة »أوزبكستان« فهم امتلكوا الثقة بالنفس وبقدراتهم لذلك هاجموا منذ البداية.. وامتلكوا الخبرة والقراءة الجيدة فاكتشفوا سريعاً ثغرات دفاع الاتحاد وعبروا من الخاصرة اليسرى التي زادها ألماً تركها وحيدة دون تغطية.. وتميزوا بالقوة وسرعة البديهة فسددوا وهددوا.. وامتلك كوروفتشي هدافين »ليسوا مستوردين« فسجلوا مرتين مستغلين خطأين دفاعيين فادحين وأحدهما فيه سيناريو مكرر 95% من الخطأ الذي حدث في لقاء اتحاد جدة وهذه المرة مع عمر حميدي أيضاً.
أتوبونغ يعطّل مشروع هدف
أتيح للاتحاد ثلاث فرص حقيقية ومباشرة على مرمى كوروفتشي في الدقائق »11 و14 و16« والأولى فيها مفارقة عجيبة حين أعاد الآمنة الكرة إلى مرمى كوروفتشي وقبل أن نحسبها هدفاً اصطدمت في طريقها بلاعب الاتحاد أتوبونغ وتعطل مشروع الهدف الاتحادي، وغير ذلك لم يكن للاتحاد أي حضور بالفرص في الشوط الثاني.. في حين بلغ عدد فرص كوروفتشي »5« على مدار الشوطين وتحديداً بالدقائق »3 و6 و24 و58 و78«.
فرح الضيوف
بعد »4« دقائق من بداية الشوط الثاني افتتح لاعب كوروفتشي حسانوف التسجيل لفريقه مستغلاً خللاً دفاعياً اكتمل بشرود غريب من عمر حميدي وأخطأ بقطع الكرة فوصلت إلى حسانوف وسدد في مرمى الكركر. وعند الدقيقة »64« تصدى الكركر لكرة أوزباكية قوية فوصلت إلى كابا دازي غير المراقب وسدد بدقة وسجل هدف فريقه الثاني.
من الملعب الدولي
شجع فريق كوروفتشي كوكبة من جمهوره وكان ذلك لافتاً جداً.. وشهدت المباراة عودة محمود كركر إلى حراسة مرمى الاتحاد في ظل غياب الريحاوي والراشد بسبب الحصول على إنذارين ووائل عيان لإصابته.. نتمنى له الشفاء العاجل.
لماذا خسر الاتحاد؟ لا جواب..
في المؤتمر الصحفي »الفوضوي« سألت »الرياضية« مدرب الاتحاد تيتا سؤالاً محدداً وكان: لماذا خسر الاتحاد؟ رد تيتا أنه سبق أن أجاب على نفس السؤال لزميل آخر.. ونحن نوضح له أن إجابته كانت حول شبوبية دفاع الاتحاد! ثم وقوعه بالتناقض حين قال مستغرباً: كيف للاعب مثل عمر حميدي في المنتخب الوطني يخطئ مثل هذا الخطأ.. وكنا نتمنى من تيتا أن يرد على تساؤلنا بشرح خطة اللعب وتموضع اللاعبين وأداء كل خط لواجباته.. »هكذا نفهم تفصيل أسباب الخسارة أو العوامل التي أدت إلى تحقيق الفوز«.
أما مدرب كوروفتشي واسمه قاسيموف فقال: كنا نعرف أننا نلعب أمام فريق كبير في سورية وقمنا باستغلال تعثره في آخر مباراة له بالدوري المحلي وغياب لاعبين اثنين من فريقه، نحن لم نفز عن طريق الهدية وكان بإمكاننا أن نسجل في الشوط الأول أكثر من هدفين.
شهر عسل البوشي انتهى مع الاتحاد
بين صدور قرار تسميته مدرباً مساعداً لمدرب فريق الاتحاد الروماني تيتا ومغادرته الفريق لم يستغرق عمل اللاعب الدولي وهداف الدوري السوري السابق مهند البوشي أكثر من شهر واحد حتى طلع علينا بخبر اعتذاره عن متابعة مهامه. وللوقوف على الحقيقة اتصلت (الرياضية) بالبوشي تسأله عن الأمر فأكد لنا الخبر وأنه غير راغب بالبقاء مع الفريق بسبب اصطدامه بالواقع الحالي الذي لايسر (على حد قوله) وأن الأجواء لاتبعث على الارتياح وهناك ضعف عام ومتعدد الأوجه وبخاصة على مستوى التزام اللاعبين في المباريات والحصص التدريبية. ونفى البوشي أن يكون قراره صدر تحت تأثير عدم رضاه عن أجره الشهري أو ما شابه ذلك مؤكداً أن لا علاقة للمال بما قرره من ذات نفسه.
العين الرابعة
قبل المباراة تمركزت الحوارات حول أهمية إسقاطات نتيجة سيباهان مع اتحاد جدة.. وتحقق المأمول في يوم المباراة ففاز الإيرانيون وخسرنا نحن وكأنك يا أبا زيد ما غزيت.
تطابق الحضور الجماهيري الفعلي مع التوقعات المسبقة إذا كان لافتاً قلة جمهور الاتحاد لسببين اثنين: الأول خسارته آسيوياً بالمباراة السابقة مع اتحاد جدة.. وتعادله الأخير مع عفرين.
جاء ريع المباراة ليؤكد تلك الحقيقة، وما نأتي عليه في »الرياضية« دائماً.. والمجموع كان مليوناً و200 ألف ليرة، والدخول بـ»100« ليرة لكل المدرجات.. أي إن عدد الذين دفعوا هو »12« ألف متفرج.. ومن المؤكد دخول ألف مشجع مجاناً من حاملي البطاقات والأصدقاء والأقارب وأهل الحارة فيكون المجموع حوالي »13« ألف متفرج.
فريق كوروفتشي تدرب على ملعبي الحمدانية والدولي ولم يمانع في حضور جمهور الاتحاد لرؤية لاعبيه ومتابعة الحصص التدريبية عكس ما فعل فريق اتحاد جدة.. وهذه ثقة بالنفس يحسدون عليها وترجمها مدرب فريقهم حين قال في المؤتمر الصحفي قبل يوم من المباراة إننا جئنا للفوز.
عند باب الملعب الدولي ألقى علينا مشجع اتحادي أصيل التحية وقال بالحرف: حاجة تدلل اللاعبين في إشارة منه أننا لا ننتقدهم دائماً.
كيف تعمل كوادر النادي في مباريات آسيا دون أتعاب وأجور يستحقونها؟ سؤال طرحناه بعد أن أقسم صلاح زينو مرافق فريق كوروفتشي وحلف أغلظ الأيمان أنهم لا يتقاضون قرشاً واحداً.
جمهور الاتحاد تفاعل مع مباراة الكرامة والسد بالدوحة وهتف بقوة لكل هدف كرماوي.. وبعد أن منيَ مرمى الاتحاد بهدفين صاح جمهوره: الله.. وسورية.. والكرامة وبس.
قبل »5« دقائق من بداية المباراة شوهد لاعبا الاتحاد الفنزويليان غوميز وجوناثان في لقطة مواجهة منفردة وتشابكا بالأيدي وجبهة رأس كل واحد منهما تلامس الأخرى مع صمت مطبق.. لقد بدت لنا الحالة كأنها إعادة فنزويلية في الملاعب فيها نوع من التفاؤل والتصميم.
استخدمت لأول مرة في ملاعب سورية سيارة صغيرة لنقل اللاعب المصاب من داخل الملعب إلى خارجه.. وحدث أن دخلت السيارة مع النقالة في آن معاً ما أحدث إرباكاً غير محبب.
مع أن جمهور الاتحاد لم يقصر مع فريقه بالتشجيع الحار قبل وأثناء الشوط الأول فقد انقلب ضده في الشوط الثاني حين شعر أن المباراة بدأت تفلت من الاتحاديين وأصبح مؤكداً فوز كوروفتشي، وبعد صافرة النهاية مكث الجمهور طويلاً على المدرجات غير مصدق ما جرى ويقذف بعضه المضمار بالعلب الغازية وزجاجات الماء مع هتافات شديدة اللهجة تجاه الفريق وإدارة النادي.
قبل ذلك كانت إدارة النادي غادرت المنصة الرئيسية وقبل انتهاء المباراة في حين بقي عضوا الإدارة ماهر كويفاتية وباسل حمامي على مقاعد الاحتياط.. أحد الخبثاء همس لنا بسؤال: كيف سيفوز الفريق وهناك من يجلس على مقاعد الاحتياط لا علاقة له بكرة القدم؟
ضم فريق كوروفتشي »6« لاعبين من المنتخب الأول و»5« منهم لعبوا ضد الاتحاد.
لم يستجب مدرب الاتحاد للطلب الذي تقدم به مدافع الاتحاد مجد حمصي لاستبداله عند الدقيقة »30« من زمن المباراة متأثراً بالضغط الخارجي من المدرجات والداخلي من هجوم كوروفتشي.
- الحكم المساعد الثاني من الهند كمال سوارين تحمل عدداً من الحجارة الصغيرة سقطت بالقرب منه ولم يشأ الإشارة إلى الحكم الرئيسي وكأنه قرأ واقع المباراة والمدرجات وفريق الاتحاد جيد ولم يرغب في خلق جو جديد من الفوضى والتوتر.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس