عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 13-04-2008 - 11:17 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : SYRIA
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
مانشستر يقوض آمال آرسنال +بقية النتائج

مانشستر يقوض آمال آرسنال +بقية النتائج manunited2_B.jpg


فاز مانشستر يونايتد المتصدر وحامل اللقب على آرسنال الثالث 2-1، وليفربول الرابع على بلاكبيرن 3-1 الأحد في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
وفي المباراة الأولى على ملعب أولد ترافورد وأمام أكثر من 70 ألف متفرج، سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو (53 من ركلة جزاء) وأوين هارغريفز (72) هدفي مانشستر يونايتد الذي رفع رصيده إلى 80 نقطة مقابل 74 لتشلسي الثاني الذي سيستضيف ويغان الاثنين في ختام المرحلة، و71 لآرسنال.
والفوز هو الخمسون لمانشستر يونايتد على آرسنال على أولد ترافورد مقابل 15 هزيمة و24 تعادلاً.
تقدم إيمانويل اديبايور مهاجم منتخب توغو بهدف لآرسنال في بداية الشوط الثاني عندما حول كرة عرضية من زميله الهولندي روبن فان بيرسي إلى داخل الشباك مستخدماً ذراعه لكن يونايتد عادل النتيجة بعد خمس دقائق عبر البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف الدوري برصيد 28 هدفاً عن طريق ركلة جزاء.
وأعاد الحكم تنفيذ ركلة الجزاء لدخول لاعبين إلى منطقة الجزاء قبل تسديد الكرة لكن رونالدو نجح مجدداً في التسجيل بنجاح من الركلة التي احتسبت بسبب لمسة يد للفرنسي وليام غالاس قائد آرسنال.
وسنحت عدة فرص للفريقين في الشوط الثاني لكن أوين هارغريفز لاعب وسط المنتخب الانكليزي نفذ ركلة حرة في الدقيقة 72 سجل منها الهدف الثاني ليونايتد بعدما خدعت الكرة الألماني ينس ليمان حارس آرسنال.
في المباراة الثانية سجل ستيفن جيرارد (60) والإسباني فرناندو توريس (82) والأوكراني أندري فورونين (90) أهداف ليفربول، والبارغوياني روكي سانتا كروز (90) هدف بلاكبيرن.
وارتفع رصيد ليفربول إلى 66 نقطة في المركز الرابع وتقدم بفارق 5 نقاط عن مطارده وجاره إيفرتون الذي تعادل مع مضيفه برمنغهام 1-1 في افتتاح المرحلة، في حين بقي رصيد بلاكبيرن 51 نقطة في المركز التاسع.
وعلى ملعب أنفيلد رود، سيطر الضيف على المجريات في ربع الساعة الأول قبل أن تتحول السيطرة إلى أصحاب الأرض الذين اندفعوا بهجوم مكثف ضاغط.
وتابع ليفربول تفوقه الميداني وأهدر الهولندي ديرك كوييت فرصة مؤكدة (18)، وانفرد جيرارد مرة ثانية وتعرض للدفع من قبل كريستوفر سامبا عندما كان يتابع برأسه كرة صوب المرمى (25)، وأهدر اللاعب نفسه أخطر فرصة في الشوط الأول لليفربول (26) وسط تألق حارس بلاكبيرن الدولي الأميركي براد فريدل.
وفي الشوط الثاني، ومنذ البداية حاول ليفربول تسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب ونجح فريدل في إبعاد الكرة من أمام جيرارد (48)، وانتظر صاحب الأرض لتحقيق غايته حتى الدقيقة 60 عندما استغل تمريرة خاطئة في وسط الملعب من البارغوياني روكي سانتا كروز وتبادل البرازيلي لوكاس ليفا الكرة مع جيرارد واختزل الأخير 4 مدافعين دفعة واحدة وسدد في الشباك مسجلاً هدفه الحادي عشر هذا الموسم.
وتحسن أداء الفريق الزائر قليلاً، وكاد ديفيد بنتلي أن يدرك التعادل من ركلة حرة مرت بجانب القائم الأيمن (79)، وحسم ليفربول النتيجة بعد عرضية طويلة وعالية أرسلها جيرارد من الجهة اليمنى بالمقاس على رأس الإسباني فرناندو توريس وضعها الأخير في أقصى الزاوية اليسرى هدفاً ثانياً لفريقه (82) هو الثاني والعشرون له في البطولة والثلاثون في مختلف المسابقات.
وساهم الثلاثي الاحتياطي في ليفربول في صناعة الهدف الثالث بعد تمريرة من النرويجي يون ارني ريزه إلى يوسي بن عيون ومنه إلى فرونين فتدخل الدفاع وقطع الكرة باتجاه ريزه الذي أعادها عرضية إلى الأوكراني فتزحلق باتجاهها وتابعها في الزاوية اليمنى لمرمى فريدل (90).
وفي الدقيقة الثالثة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، قام بلاكبيرن بهجمة معاكسة وصلت منها الكرة إلى سانتا كروز فاستقبلها على صدره ثم استدار وقلبها بطريقة مقصية لم يرها الحارس الإسباني خوسيه رينا إلا في شباكه.
وستختتم المرحلة الاثنين بلقاء تشلسي الثاني (74) مع ويغان.

رد مع اقتباس