عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 14-04-2008 - 12:06 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الكرامة يسدد طلقة الرحمة للحرية

الملعب : الحمدانية – حلب
الجمهور : ألفا متفرج
الحرية × الكرامة : 0 – 1
الحكام : محمود تركي العويد – طالب المحمد – أنور حمزة – رضوان حلاوة
الإنذارات : أحمد نجار ، أحمد نجار ، سمير بلال ( الحرية ) ، أنس الخوجة ، بلال عبد الدايم ( الكرامة )

تشكيلة الفريقين
الكرامة : مصعب بلحوس – فابيو سانتوس – أنس الخوجة – بلال عبد الدايم – حسان عباس – عاطف جنيات ( ادغارد ليما ) – فراس اسماعيل – جهاد الحسين – محمد الحموي ( مهند ابراهيم ) – زياد شعبو ( تامر حاج محمد ) .
الحرية : أمير نجار – نهاد حاج مصطفى – أحمد نجار – عمر عطار ( محمد الحسن ) – أحمد ادريس – مهند شيخ ديب ( عبد الرحمن حاج علي ) – سمير بلال – أحمد تيت – فراس الأحمد – أحمد كلزي – جاسم نويجي ( عبد الكريم ويس ) .

لن نجزم بالقول أن فريق الكرامة وجه طلقة الرحمة لمضيفه الحرية الذي تلقى خبطة جديدة على رأسه ستجعله مترنحا ً ما بقي من استحقاق الدوري الأسوأ في تاريخ الفريق ، عموما ً كانت المباراة بشوط أزرق وآخر أخضر ، لكن هبّة الحرية في الشوط الثاني لم تسعفه لتحصيل ولو نقطة التعادل ليخرج مثقلا ً بسراب الأمل وشتائم الجمهور !!
الشوط الأول جاء فاترا ً هادئا ً على منوال الكرامة الذي بدأه بتوغل خطر لعلاء الشبلي الذي لم تجد عرضيته متابعا ً فيما انحرفت بعدها تسديدة فابيو والعباس التي مرت زاحفة ومحاذية لمرمى أمير نجار الذي رد بعدها صاروخية الشعبو ، قابلها شيخ ديب بمحاولة خجولة كان الرد عليها قاسيا ً من قبل محمد الحموي الذي لم يتوان عن تحويل بينية الشعبو في مرمى الحرية ( د 31 ) ، كاد الحرية بعدها ومن دربكة أمام مرمى الكرامة ( د 39 ) وكرة مرتدة من العارضة يتابعها أحمد نجار ويردها بصعوبة مصعب بلحوس الذي تصدى بعدها لتسديدة فراس الأحمد في آخر دقيقة للشوط .
الشوط الثاني غير فيه الحرية جلده التكتيكي وتحول لطريقة ( 4 – 3 – 3 ) وأعاد مهند شيخ ديب إلى الجهة اليسرى ليغلق منافذها المشرعة في الشوط الأول وفعلا ً تحرر الحرية سعيا ً لاستدراك ما فاته ونجح بخلق العديد من الفرص عبر الحسن والنويجي وبلال وبالمقابل اعتمد الكرامة المتراجع تحت وطأة امتداد الحرية على المرتدات التي كان أخطرها في مطلع الشوط للحموي أخرجها النجار بآخر رمق وليعطل بنفسه مفعول انفراد فراس اسماعيل ومحاولات البرازيلي المميز ادغارد الذي خلق لنفسه عدة فرص وجدت حارس الحرية بالمرصاد .
لقطات
* حضر حارسالحرية أحمد العلي مع زميليه حسن مصطفى على المدرجات عندما رفض مدرب الفريق أحمد هواش تقييدهما بقائمة الفريق لغياب الأول وحرد الثاني في التمرين السابق للمباراة ومقايضته الدفع مقابل اللعب !!
* حمل أنصار الحرية لافتة حيوا فيها فريق الكرامة وإنجازاته الآسيوية .
* مع غروب شمس المباراة بدأ جمهور الحرية بإطلاق موشحاته ضد الإدارة والمدرب واللاعب حسن مصطفى وزميله أحمد العلي بصفة خاصة .
* أما جمهور الكرامة القليل المتواجد فقد ( سلطن ) قبل وأثناء المباراة بأهازيج الفرح .
* حارسالحرية أمير نجار كان نجم المباراة بلا منازع حيث كان غياب زميله العلي فرصة لظهوره المشرّف .
* بعد المباراة همس أحمد هواش مدرب الحرية بأذننا مستغربا ً تواجد اللاعب حسن مصطفى بمشالح الفريق رغم رفضه المشاركة لأسباب مالية ؟!
المؤتمر الصحفي
محمد قويض مدرب الكرامة : كان أداء فريقنا فاترا ً وخاصة في الشوط الثاني بعدما ظهر عليه التعب لزحمة الاستحقاقات ، لكن المهم هو تحصيل نقاط الفوز ، وعمدنا إلى اللعب بالتشكيلة الأساسية التي سنشارك بها في لقاء جبلة كتحضير عملي لمباراة الإياب مع السد ، سيطرنا في الأول لكن الحرية فرض أسلوبه في الثاني لأنه لم يعد لديه شيئا ً يخسره ورغم ذلك سنحت لنا عدة فرص للتسجيل وظهر البرازيلي بلمساته التي سنحتاجها ونوظفها في الوقت المناسب في البطولة الآسيوية .
أحمد هواش مدرب الحرية : نحن نعرف الكرامة الفريق الكبير بروح لاعبيه العالية عكس حالنا ، بدأنا بالتحصين الدفاعي واعتمدت على عدة مهاجمين دفعة واحدة ، لكنهم استفادوا من خطأ تغطية وسجلوا ، في الشوط الثاني عدلت طريقة اللعب بما توفر لي من خيارات ضعيفة في التبديلات في ظروف الغيابات ، ولا يمكن الجزم بهبوطنا فالحسابات موجودة وكل شيء وارد .



بقلم : محمود جنيد
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس