عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-05-2008 - 04:34 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الــكلّ يعمــل معــاً المنتخب إلى الدور الثاني ومن بعد ذلك يختلف الكلام

الــكلّ يعمــل معــاً المنتخب إلى الدور الثاني ومن بعد ذلك يختلف الكلام koeddd80506.jpg

يهم إن كنت أنا مصدر المعلومة أو كان بطلها محمد قويض أو كانت مقتبسة من المنتدى السوري على موقع كوورة أو من جريدة المحترفين السوريين، المهم أن تأتي هذه المعلومة وأن تكون مفيدة، وأن نحسن توظيفها لصالح منتخبنا الوطني وبشكل يخدم الهدف الآني وهو تجاوز التصفيات الحالية إلى الدور النهائي وبعدها لكل حادث حديث..
ولا يهمّ إن تعرضت للشتم هنا وهناك، ولكن أمتلك الدنيا إن وصلني الإطراء، وهناك تفاصيل أتمنى أن تذوب لدى الجميع ونقف على عتبة الإجابة على سؤال مهم: كيف يمكن لي ولك- أياً كانت صفتك وأياً كان موقعك- أن نخدم منتخبنا الوطني؟
نعترف- وهذا ليس عيباً- إن المواقع الإلكترونية ومنها موقع كوورة تقدم معلومات هامة وهي قريبة من تفاعلات الحدث ومستجداته، لكن لا يمكن لأي جهة ومنها موقع كوورة أن يقبض على الحقيقة كاملة وحده، وإن فعل ذلك فهذا لا يعني أنه الوحيد القابض عليها، والأهم من ذلك هو أن نتعامل مع النتائج ومع الآليات المفيدة التي تقودنا إلى هذه النتائج..
تأكيداً لهذه الحالة التشاركية، وفي سياق تواصلي المستمر مع مدرب المنتخب الوطني السيد محمد قويض بدأنا الحديث عن موضوع اللاعبين المحترفين في الخارج ومَنْ منهم سيكون مع المنتخب في المرحلة القادمة؟ قال القويض: هناك شباب متحمسون في جريدة المحترفين السوريين والذين يتابعون أخبار اللاعبين السوريين في الخارج وهؤلاء الشباب يقدمون خدمات كبيرة من خلال المعلومات عن اللاعبين وأشرطة الفيديو لهم وهؤلاء الشباب يعملون بشكل جيد..
هذه العقلية هي التي يجب أن تسود، ولكن ماذا لو قال هؤلاء الشباب: لولانا لما عرف محمد قويض كيف يدعو فلاناً من اللاعبين؟
هذه النقطة تسير نحو تصحيح اتجاهها وهذا ما يجعلنا نشعر بالسعادة لأن المنتخب في النهاية همنا جميعاً وعذابنا جميعاً فليساهم كل منّا وينجز الدور المطلوب منه دون »منّة« ودون أي ادعاء للبطولة المطلقة..
نعود إلى أجواء المنتخب الوطني والحديث مع مدربه »أبو شاكر« والذي تركز على موضوع اللاعب سنحاريب ملكي..
يقول القويض: هناك اتصالات جدية مع والد اللاعب سنحاريب ملكي ووالده متحمس لمشاركته مع المنتخب السوري وهو يتابع المنتخب ويتابع الدوري السوري ومشاركة الأندية السورية، ولم يعد الأمر خافياً على أحد، فقد اعتذر سنحاريب عن الالتحاق بالمنتخب الأولمبي البلجيكي من أجل المنتخب السوري، وطلب منا والد اللاعب أن نوجه لناديه عن طريق الاتحاد البلجيكي كتاباً باللغة الإنكليزية لطلبه للمنتخب وكتاباً آخر للخارجية البلجيكية لاستصدار جواز سفر له، والتواصل معه مستمر، وقد وضعت اتحاد الكرة بهذه التفاصيل وتحرك على الفور وأكد والد سنحاريب أن الدوري البلجيكي ينتهي في 15 أيار وأن سنحاريب مستعد لان يكون في دمشق في اليوم التالي مباشرة..
وأضاف القويض: هناك بعض التفاصيل الهامشية والتي تتعلق بالخدمة الإلزامية أو البدل النقدي فيما يخص سنحاريب وأن كل هذه الأمور محلولة..
وعاد القويض ليشيد بجهود »شباب جريدة المحترفين« الذين زودوه بأشرطة (C.D) عن لاعبين آخرين، أحدهما مدافع والثاني في خط الوسط وأنه سيتابعهما ويقارنهما باللاعبين الموجودين لدينا فإن كان مستواهما أفضل فستتم دعوتهما وإلا فلا، مشيراً إلى أن الجانب الهجومي قد تم الانتهاء منه والتعديل إن حدث فسيكون في خطي الدفاع والوسط.
روزنامة ومعسكر
محمد قويض أشار إلى أنه وضع روزنامته الخاصة بالمنتخب وأنه سيعرضها اليوم الثلاثاء »00,11 صباحاً« على اتحاد الكرة وأشار القويض إلى أن تجميع المنتخب الوطني سيكون في دمشق يوم 8 أيار على أن يبدأ المعسكر يوم 9 منه ويستمر حتى موعد مباراتنا الودية مع عُمان وردّ القويض تأخّر المعسكر إلى مشاركة الكرامة والاتحاد في دوري أبطال آسيا..
خطوة إلى الدور الثاني
مدرب منتخبنا الوطني محمد قويض أشار إلى أن الهم الحالي يتركز على عبور هذا الدور من التصفيات وبعدها لكل حادث حديث وسيكون لدينا الوقت الكافي لإجراء التغييرات التي تناسب الدور الحاسم وسندرس أي خطوة تساعدنا على تحقيق هذا الهدف..
وبعيداً عن كلام القويض على أهميته، فإن الحالة العامة تزرع التفاؤل في منتخبنا، والثقة التي أولاها الجميع في هذا المدرب أعتقد أنها ستأتي بثمارها، والجميل في المدرب »أبو شاكر« أنه منفتح على الجميع ويسمع الجميع ويحاور الجميع ولا ينكر حاجته لمساعدة الجميع..
زووم المنتخب
اعتبر البعض دعوة ثلاثة لاعبين جدد من الكرامة للمنتخب محاولة من القويض لجعل »المنتخب كرامة« ورأينا في ذلك رؤية مدرب واثق بقدراته ومسؤول عن خياراته..
يتساءل البعض: لماذا كان هذا الدعم لمحمد قويض وأين كان دعمكم لفجر إبراهيم؟
ندعم محمد قويض كما دعمنا فجر إبراهيم لأن ما يهمنا هو المنتخب بالدرجة الأولى ولم يقصر أحد مع فجر إبراهيم، وتدخلنا »ضد فجر إبراهيم كما فهم البعض« كان لصالح المنتخب.
لماذا غابت المباريات الودية عن المنتخب أيام فجر وحضرت أيام القويض؟
المحاولات حضرت مع فجر ومع قويض ولكن مع فجر لم يكتب لها النجاح فهل نرفضها مع القويض؟
هل ستنتقدون المنتخب إن فشل مع محمد قويض كما فعلتم بعد التعادل مع الإمارات؟ الفشل فشل والخطأ خطأ وما اعتدنا أن نخالف ضمائرنا..

رد مع اقتباس