عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 03-05-2008 - 03:50 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية totti balt
 
totti balt
أهلاوي للموت

totti balt غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 185
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : حلب الشهباء
عدد المشاركات : 6,887
قوة التقييم : totti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nice
فوز مهم لجبلة وتشرين والجيش.. والشرطة والوحدة أحباب


فوز مهم لجبلة وتشرين والجيش.. والشرطة والوحدة أحباب Syria.gif?t=12079839


جرت يوم أمس الجمعة أربع مباريات ضمن منافسات دوري المحترفين، وفاز تشرين على النواعير بهدف وحيد سجله حسان إبراهيم في الدقيقة 34، والجيش على عفرين، وجبلة على الحرية، وتعادل الشرطة والوحدة. .


الشرطة × الوحدة 2 - 2

الشوط الأول
بدأه الوحدة بخطة 4 – 4 - 2، والشرطة بخطة 3 – 5 – 2، واتَّسم الأداء بالسلبي من كلا الفريقين، مع أفضلية نسبية للوحدة، الذي اعتمد على التسديد من خارج منطقة الجزاء، فيما اعتمد الشرطة على الهجمات المرتدة التي لم تحمل طابع الخطورة. أخطر فرص الوحدة كانت الكرة التي سدَّدها عمر خليل من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 15، والتي تكفَّل القائم بإبعادها.

الشوط الثاني

كانَ أفضل من الشوط الأول، تحرَّك فيه الوحدة منذ البداية، وسنحت للاعبيه العديدُ من الفرص الخطرة التي تكفَّل حارس الشرطة محمد تفاحة في إبعادها، إلى أن جاءت الدقيقة 16 لتحمل الفرحة للجماهير الوحداوية، برأسية البديل عبد الناصر حسن. تابع الوحدة ضغطه الهجومي، واعتمد الشرطة على الهجمات المرتدة التي أحسن مازن علوان استغلال إحداها، ليسجل هدف التعادل للشرطة في الدقيقة 34 من الشوط الثاني. وفي الوقت الذي بدت فيه المباراة أنها ذاهبة للتعادل، تمكَّن عبد الحكيم اليوسف من إحراز الهدف الثاني للشرطة في الدقيقة 89. بعدها بدقيقة (90) انفرد دارلتون لاعب الوحدة بحارس الشرطة، الذي عرقله، فاحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء للوحدة، نفذها بنجاح ماهر السيد. بعد الهدف مباشرة، سنحت للشرطة انفرادة لمهند العيسى، عرقله حارس الوحدة، لكن الحكم لم يعلن عن شيء، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لهدفين.

عفرين × الجيش 0 - 2


الشوط الأول

بدأت المباراة بأداء سريعٍ من الفريقين، مع أفضلية للجيش، الذي حاول الامتداد نحو مرمى عفرين. وسنحت له ركلة حرة مباشرة في الدقيقة الخامسة، تصدَّى لها حارس عفرين. حاول عفرين التسجيل مبكراً، ونشط سمير البكري داخل منطقة جزاء الجيش، وسنحت له كرة مرتدة أبعدها طارق جبان مدافع الجيش. اعتمد الجيش على الأطراف للوصول إلى مرمى عفرين، وسجل عدة محاولات، لكنها لم تثمر. انخفضَ الأداء من الفريقين مع مرور الوقت، واتَّسم بالأداء الباهت، فانحسر اللعب وسط الملعب دون فرصٍ تذكر.

الشوط الثاني

هاجمَ الجيش من بداية الشوط، ونجح في افتتاح النتيجة عبر هجمة مرتدة في الدقيقة السابعة، ترجمها عبدالرزاق حسين هدفاً أولا للجيش. حاول عفرين تعديل النتيجة، وهاجم بكثافة عددية، فسنحت عدة فرص له عبر سمير البكري وخضر النبذو وعبد الوهاب البوبكي، لكن لم تثمر عن شيء. ارتفعت وتيرة الأداء في الشوط الثاني (عموماً) الذي اتَّسم بهجوم من عفرين، وتراجعِ الجيش إلى مناطقه الدفاعية واعتماده على الهجمات المرتدة. وأخطر فرص عفرين كانت عبرَ كرة مرفوعة داخل جزاء الجيش، ارتقى لها خضر النبذو، لكن نفذها خارج المرمى. وظلَّ عفرين مهاجماً طالباً التعديل، وكان أفضل حالاً من الجيش، الذي اعتمد على المرتدات، ونجح من مرتدة لماجد الحاج في تعزيز تقدمه في الدقيقة الأخيرة من المباراة، أودعها على يسار عماد العيسى حارس عفرين، لتنتهي المباراة بفوز الجيش.


الحرية × جبلة 3 - 4


الشوط الأول

فرضَ الحرية سيطرته، واستحوذَ على الكرة أغلب مراحل الشوط، وقام بهجمات سريعة منظمة، معتمداً الدخول عبر الأطراف عن طريق عبد الكريم ويس، ومن العمق عبر أحمد تيت وفراس الأحمد. وفي الدقيقة 25 سدَّد محمد الحسن كرة قوية على حافة منطقة جزاء جبلة، سكنت الشباك عن يسار حارس جبلة هدفاً أولاً للحرية. ثم اعتمد جبلة على المرتدات، ولعب الكرات الطويلة إلى العراقي هشام محمد، الذي نجح في استغلال خطأ دفاعي في الدقيقة 29؛ فخطف الكرة، وراوغ الحارس أمير النجار، وأودع الكرة في الشباك ليحقق هدف التعادل لجبلة.

الشوط الثاني

انتفض فيه جبلة، وانطلق إلى المواقع الهجومية، وبدأ أفضل انتشاراً على أرض الملعب، حيث نجح أكرم علي في الدقيقة 58 بتسجيل هدف التقدم لفريقه؛ عندما سدَّد كرة مباشرة تابعها أحمد إدريس خطأً في مرمى فريقه. بعد الهدف، بسط جبلة سيطرته على أرض الملعب، وفي الدقيقة 63 استغلَّ أحمد قضماني خطأ دفاعياً، وسدَّد على يسار النجار هدفاً ثالثاً لجبلة. ونجح فراس الأحمد بتقليص الفارق للحرية، عندما سدَّد حرة مباشرة أسكنها مرمى جبلة ليكون الهدف الثاني للحرية. لكن جومرد موسى عزَّز تقدم جبلة في الدقيقة 73، عندما خطف الكرة من بين المدافعين، وسدَّد كرة أرضية هدفاً رابعاً لجبلة. حاول الحرية تقليص الفارق، وكان له ذلك في الدقيقة 87، فسدَّد نهاد الحاج مصطفى كرة مباشرة أودعها مرمى جبلة فكان الهدف الثالث للحرية، لتنتهي المباراة بفوز جبلة

فوز مهم لجبلة وتشرين والجيش.. والشرطة والوحدة أحباب 1-8.jpg

رد مع اقتباس