عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-05-2008 - 10:44 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
العميد حطم آمال الزعيم

"العميد" يضرب عدة عصافير بفوز جديد على "الزعيم"




نور تألق في الشوط الأول
أحمد الخشاب – mbc.net

ضرب الاتحاد عدة عصافير بفوز واحد، عندما تغلب على الهلال بهدفين مقابل هدف مساء الأحد في إياب الدور قبل النهائي لأولى بطولات كأس خادم الحرمين الشريفين، إذ كرر فوزه على غريمه التقليدي وداوى جراحه الأسيوية بالخسارة أمام كوروفتشي الأوزبكي ، وضرب موعدا مع الشباب يوم الأربعاء المقبل لحسم اللقب.
فعلى الرغم من هدوء المباراة وخلوها من الإثارة المعتادة في مثل هذه المباريات، إلا أنها تعتبر قمة جديدة للكرة السعودية، بغض النظر عن حسابات التأهل التي حسمت بشكل كبير عقب انتهاء مباراة الذهاب برباعية اتحادية مقابل هدف هلالي وحيد.
فمجرد متابعة الأصفر والأزرق داخل المستطيل الأخضر تكفي لتحقيق المتعة للجماهير السعودية والخليجية والعربية كافة والتي اكتملت بنقل قناة mbc للحدث عبر استوديو تحليلي قاده المتألق دائما مصطفى الأغا بصحبة النجمين فؤاد أنور وفهد خميس.
سجل هدفي الاتحاد قائده محمد نور في الدقيقة الأولى، والبرازيلي البديل ماغنو ألفيس في الدقيقة الأخيرة، فيما سجل فهد المفرج عدف "الزعيم" الوحيد في الدقيقة 30 من المباراة التي أدارها المجري فيكتور كاساي.
شوط نور والتمياط
المباراة بدأت ساخنة للغاية بهدف مبكر غير متوقع سجله نور في الدقيقة الأولى لينير سماء جدة عندما حول برأسه عرضية من كرة ثابتة على يسار الحارس المخضرم محمد الدعيع قائد الهلال الذي فشل في التصدي للكرة.
بعد الهدف تحولت دفة المباراة بشكل كامل لصالح الضيوف، إذ تألق نواف التمياط بشدة، وعاد إلى الوراء نحو ثماني سنوات، عندما فاز بلقب أحسن لاعب في أسيا، وشكل خطورة كبيرة على مرمى تيسير آل نتيف بفضل تسديداته القوية.
وفي واحدة من غزوات التمياط تتحول الكرة إلى ركنية لعبها داخل المنطقة لترتد وتصل إلى ياسر القحطاني غير الموفق على الإطلاق بجوار الراية الركنية ليحولها إلى داخل المنطقة مجددا وتصل للمفرج الذي سدد في القائم الأيسر للاتحاد وتهز الشباك بعده.
عقب الهدف الهلال ساد اللعب التعاوني بين الفريقين ولم ينجح أي منهما في فرض سيطرته رغم احتياج الضيوف لهز شباك "العميد" بثلاثة أهداف أخرى على الأقل حتى يستمر في البطولة.
البديل ألفيس

القحطاني لم يظهر بحالته

بدأ الشوط الثاني هادئا كما لو ارتضى الفريقان هذه النتيجة، ما دفع المدربان الأرجنتيني غابريل كالديرون (الاتحاد) والروماني كوزمين أورلايو(الهلال) بعدد من البدلاء، فشارك من الاتحاد ألفيس بدلا من الغيني الحسن كيتا غير الموفق، وعدنان فلاته بدلا من مناف أبو شقير، وأخيرا إبراهيم سويد بدلا من البرازيلي الآخر تشيكو.
بينما دفع الروماني بالغائب منذ فترة الكونغولي ليلو مبيللي ومن بعده عبد العزيز الخثران، ولكن دون جدوى وكانت الخطورة عبر محمد الشلهوب الذي سدد كرة رائعة من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 78 حولها آل نتيف إلى ركنية.
وقبل نهاية المباراة بنحو عشرة دقائق شعرت جماهير "الزعيم" أنه من رابع المستحيلات أن يسجل نجومها أربعة أهداف خلال الدقائق المتبقية فشرعت في مغادرة استاد الأمير عبد الله الفيصل في عروس البحر الأحمر وهي تندب حظها على إيقاف الحاضر الغائب الليبي طارق التائب.
وما زاد الطين بلّة هو الهدف القاتل والرائع الذي سجله ألفيس بتسديدة قوية بيسراه سكنت الزاوية اليمنى العليا لمرمى الدعيع.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة الـعــربــيـة

رد مع اقتباس