عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-05-2008 - 11:48 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
"الشياطين" ملوك إنجلترا رغم أنف تشيلسي

"الشياطين" ملوك إنجلترا رغم أنف تشيلسي"الشياطين" ملوك إنجلترا رغم أنف تشيلسي R_11_5_08_L.jpg
عرقلة روني فتحت الطريق نحو الأهداف
عمرو محيي الدين-mbc.net

احتفظ فريق مانشستر يونايتد بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز وبفارق النقاط عن مطارده تشيلسي، بفوزه على مضيفه ويغان أتليتك بهدفين نظيفين مساء الأحد في ختام مباريات الجولة الثامنة والثلاثين الأخيرة للمسابقة.
جاء تتويج "الشياطين الحمر" باللقب للمرة الـ17 في الوقت الذي تعادل فيه تشيلسي في نفس الجولة مع ضيفه بولتون واندررز بهدف لكل منهما ، ليحتل مانشستر صدارة الترتيب بـ87 نقطة وبفارق نقطتين عن "الزرق" ، وجاء أرسنال ثالثا بـ83 نقطة، واحتل ليفربول المركز الرابع بـ76 نقطة.
سجل لمانشستر كريستيانو رونالدو في الدقيقة 33 من ركلة جزاء، والويلزي رايان غيغز في الدقيقة 80، جاءت الأهداف في مباراة تشيلسي وبولتون بواسطة الأوكراني أندريه تشيفتشينكو مهاجم "الزرق" في الدقيقة 62، وأحرز هدف التعادل كيفين ديفيز في الدقيقة الأخيرة.
ووضح على تشكيلة السير أليكس فيرغسون رغبته في التسجيل مع الدقائق الأول ، وذلك بإشراكه واين روني وبول سكولز والأرجنتيني كارلوس تيفيز والبرتغالي كريستيانو رونالدو، إلا أن توتر أعصاب لاعبي الفريق جعلهم لقمة سائغة بين أقدام مدافعي ويغان.
وحاول سكولز كسر التكتل الدفاعي لويغان بواسطة التسديدات القوية أملا في أن يحالفه الحظ مثلما حدث في قبل نهائي دوري الأبطال أمام برشلونة الإسباني إلا أن أصحاب الأرض أفسدوا محاولات لاعب وسط الشياطين الحمر.
وكاد ويغان يفاجئ الهولندي فان دير سار بهدف أول في الدقيقة 20 عندما حول الهندوراسي ماينور فيغيرو رمية تماس أرسلت له برأسه نحو شباك دير سار الذي تصدى للكرة مستغلا طوله الفارع واخرجها إلى ركلة ركنية لصالح أصحاب الأرض.
وبدأ رونالدو في تشكيل خطورة هجومية للضيوف بعدما نجح في الهروب تدريجيا من الرقابة المفروضة عليه، وأضاع في الدقيقة 26 إحدى الفرص الخطيرة للشياطين الحمر عندما اخترق منطقة الجزاء إلا أن حارس ويغان تصدى لمحاولة الدولي البرتغالي الذي فشل في تسديد الكرة أو تمريرها إلى أي من زملائه المتواجدين أمام المرمى.
وواصل مانشستر ضغطه الهجومي على مرمى منافسه ما أسفر عن احتساب الحكم ركلة جزاء لصالح الشياطين الحمر عقب تعرض روني للعرقلة في الدقيقة 33، وسددها رونالدو بنجاح في شباك ويغان معلنا تقدم فريقه بهدف نظيف مقتربا بقوة من حسم لقب الدوري الإنجليزي على حساب مطارده تشيلسي.
ووقف ريو فيرديناند قائد الفريق كسد منيع ضد محاولات أصحاب الأرض خصوصا في الدقيقة 27 عندما سدد الويلزي جاسون كومان كرة قوية ولكن المدافع الإنجليزي حولها إلى ركلة ركنية.
وكاد مهاجم ويغان ماركوس بينت ينجح في مغافلة دفاع الشياطين الحمر بتسديدة قوية في الدقيقة 36 إلا أن الكرة انحرفت لتلامس شباك المرمى من الخارج ، مضيعا فرصة خطيرة لإدراك التعادل.
واستغل تيفيز مهارته لتخطي مدافعي ويغان في الدقيقة 42 ولكنه سدد كرة ضعيفة تصدى لها بسهولة حارس المرمى قبل أن يلحق بها روني المندفع بعيدا عن أي رقابة في دفاعية.
وافتتح رونالدو إثارة الشوط الثاني بتسديدة قوية من ضربة حرة مباشرة أمام منطقة الجزاء في الدقيقة 48، وتجاوزت الكرة الحائط الدفاعي إلا أن حارس المرمى حولها إلى ركلة ركنية ، ولم يهدأ لاعبو ويغان وبادلوا الشياطين الحمر الهجمات التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى مانشستر الذي بدأ في التراجع للوراء دفاعا عن شباكه الخالية من الأهداف منذ بداية اللقاء.
وضرب البديل غيغز لاعب وسط مانشستر يونايتد ضربته القاضية بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 80 بعدما استقبل تمريرة روني وانطلق وحيدا في منطقة الجزاء ليسدد الكرة بقوة في شباك ويغان الذي اندفع هجوميا على حساب النواحي الدفاعية.
تشيلسي الوصيف
"الشياطين" ملوك إنجلترا رغم أنف تشيلسي J_11_5_08_M.jpg
تيري لم يكمل المباراة

وفي المباراة الثانية لم ينجح تشيلسي في هز شباك ضيفه بولتون طوال دقائق الـ45 الأولى بسبب تسابق مهاجميه خصوصا الإيفواري ديدييه دروغبا على إضاعة عديد من الفرص السهلة من داخل منطقة الجزاء.
وعاني "الزرق" من إصابة القائد جون تييري في الدقيقة 14 ما أجبره على الخروج مبكرا ونزل البرازيلي جوليانو بيليتي بدلا منه ، وكادت معاناة تشيلسي أن تزداد بسقوط أشلي كول على الأرض مصاباً ، إلا إنه عاد للمباراة من جديد.
ونجح تشيلسي في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 62 عن طريق الأوكراني أندريه تشيفتشينكو من تسديدة داخل منظقة الجزاء، معلنا تقدم "الزرق" بهدف نظيف زاد من الضغط على مانشستر يونايتد الذي كان متقدما بنفس النتيجة في ذلك الوقت.
وفشل تشيلسي في الحفاظ على تقدمه بعدما تعادل بولتون في الدقيقة 90 بواسطة كيفين ديفيز ليتأكد ضياع اللقب الإنجليزي عقب فوز مانشستر يونايتد الذي وقف على منصة التتويج.
واسفرت بقية المباريات عن تفوق ليفربول على توتنام هوتسبير بهدفين نظيفين، وفولام على بورتسموث بهدف دون رد، وريدينغ على ديربي كاونتي برباعية، وبنفس النتيجة تغلب أرسنال على سندرلاند ،وسحق ميدلزبره ضيفه مانشستر سيتي بثمان أهداف مقابل هدف، وإيفرتون على نيوكاسل بثلاثة أهداف لهدف.
وبتلك النتيجة تأكد هبوط ديربي كانوتي، وريدينغ، وبرمنغهام سيتي إلى دوري الدرجة الثانية، وصعود وست بروميتش وستوك ستي بدلا منهما ولم يحدد بعد هوية الصاعد الثالث.

رد مع اقتباس