عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 14-05-2008 - 04:48 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ابراهيم الاهلاوي
 
ابراهيم الاهلاوي

ابراهيم الاهلاوي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 3576
تاريخ التسجيل : Apr 2008
مكان الإقامة : السعوديه
عدد المشاركات : 5,720
قوة التقييم : ابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of lightابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of lightابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of lightابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of lightابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of lightابراهيم الاهلاوي is a glorious beacon of light
الليث والعميد....نهائي كاس خادم الحرمين الشريفين

تتجه أنظارُ محبي ومشجعي الكرة السعودية مساء اليوم إلى استاد الملك فهد الدولي بالرياض؛ حيث المباراة النهائية لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال التي ستجمع الاتحاد والشباب في قمةٍ كرويةٍ في ختام بطولات الموسم، وذلك تحت رعاية الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود.
ويدخل الفريقان الليث والعميد مباراةَ اليوم وكل منهما يحلم بالوقوف على منصة التتويج وإنقاذ موسمه ببطولةٍ على الأقل، خاصةً أن الشباب لم يحرز أي بطولة منذ فوزه قبل موسمين على الهلال 3-صفر في نهائي الدوري، في المقابل غاب الاتحاد عن البطولات هذا الموسم وكان لقبه الأخير العام الماضي بفوزه على الهلال أيضًا 2-1 في نهائي الدوري.
ويعد لقاء اليوم ذو طابع خاص؛ فهو لقاء تنافسي كعادتها مواجهات العملاقين الشباب والاتحاد، بالإضافة إلى أنه لقاء نهائي لن تحكمه المعطيات الفنية ولا التفوق، فهناك عوامل عدة تتحكم فيه، ولعل هدوء الأعصاب والتهيئة النفسية الجيدة أهم العوامل التي تتحكم في اللقاء، كما أنه ومن المتوقع أن يكون هناك حذر شديد وتحفظ كبير من قِبل الفريقين كعادتها مباريات الكؤوس.
وفضلاً عن المنافسة القوية بين الفريقين للفوز باللقب، فإن المنافسة ستكون على أشدها أيضًا بين ناصر الشمراني مهاجم الشباب والحسن كيتا مهاجم الاتحاد، للفوز بلقب هداف المسابقة التي يتصدرها الآن الشمراني برصيد 6 أهداف بفارق هدف عن كيتا.
وعندما يلتقي الاتحاد والشباب اليوم فإن كلاً منهما سيجد منافسًا مختلفًا عما كان عليه المنافس في الدور قبل النهائي؛ حيث قابل الاتحاد الهلال والتقى الشباب الحزم، وكان الهلال الأكثر حيوية وتحفزًا ولكنه كان الأضعف بنية وتنظيمًا من الشباب الذي سيكون هو المنافس اليوم للاتحاد.
أما الحزم فكان الأكثر تنظيمًا وبالذات في مباراة الذهاب، ولكنه عجز عن استكمال تطلعاته في الإياب أمام الشباب فخسر بالخمسة بعد أن استعاد الشباب قدرته على فرض شخصيته وتوظيف قدرات لاعبيه، لكن الاتحاد الذي سيواجه الشباب الليلة تطلعاته ليس لها حدود.
قوة هجومية
وبلغ الشباب- الذي يسعى لتحقيق لقبه الثامن عشر- النهائي بعد أن تفوق على الأهلي في ربع النهائي بنتيجة 9 /2 في مجموع مباراتي الدور نصف النهائي، فيما عبر محطة الحزم في نصف النهائي بنتيجة 7 /4 حيث خسر ذهابًا 2 /4 وكسب الإياب 5 /0 ليصل إلى النهائي.
واستطاع أن يسجل خلال الدورين السابقين وخلال أربع مباريات 16 هدفًا واستقبلت شباكه ستة أهداف، وهذا مؤشر قوي على القوة الهجومية، كما أن الشباب فريق جيد من الناحية التنظيمية، ويلعب بشكل متوازن، ويملك من الحلول الهجومية الشيء الكثير، مما قد يسبب ضغطًا رهيبًا على الفريق المقابل، ويسعى من خلال هذا النهائي إلى العودة إلى الذهب المحلي بعد غياب الموسم الماضي.
ويأمل الشباب اليوم أن يعوض ما فاته هذا الموسم في المسابقات الثلاث الأخرى التي كان منافسًا قويًا خلالها ولم يوفق في الظفر بلقب أيٍ منها، ولم يتبق له من حصاد هذا الموسم سوى هذه البطولة التي يعلق عليها آمالا كبيرة، لذا فإن الشبابيين يدركون جيدًا مدى أهمية لقاء اليوم ويعرفون أنهم يواجهون فريقًا من الفرق الصعبة المراس ولديه نفس الطموح.
ويميز الشباب الأداء الجماعي وترابط خطوطه الثلاثة، ويعتمد المدرب الأرجنتيني إنزو هيكتور على اللعب بأسلوب 4 /4 /2 بتواجد وليد عبد الله في المرمى، وزيد المولد وعبدالله شهيل الذي قد يعوض غياب الموقوف حسن معاذ في ظهيري الجنب، ونايف القاضي وصالح صديق في متوسط الدفاع، فيما يتواجد عبده عطيف ويوسف الموينع وكماتشو وأحمد عطيف في الوسط، وناصر الشمراني وفيصل السلطان في خط المقدمة.
حلم اللقب 31
أما الاتحاد- الذي يأمل الوصول للقبه 31- فبلغ النهائي بعد أن هزم الاتفاق في دور الثمانية بنتيجة 6/ 2 في مجموع المواجهتين، حيث تعادل معه ذهابًا 1 /1 وكسبه في الإياب 5 /1 فيما تفوق على الهلال ذهابًا وإيابًا بمجموع 6 /2 بعد أن كسب الذهاب 4 /1 وكسب الإياب 2 /1 ليبلغ بذلك النهائي، وسجل الاتحاد خلال دوري الثمانية والأربعة وفي أربع مباريات 12 هدفًا واستقبلت شباكه أربعة أهداف، وهذا دليل قوي على القوة الهجومية والدفاعية لدى العميد الذي يعتبر فريقًا منظمًا وبشكل واضح.
ويريد الاتحاد أن يؤكد قوته وحضوره في هذا الموسم، خصوصًا في مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، كما أنه يريد أن يعوض خسارته للدوري بالظفر بالبطولة الأغلى، وبالفوز على الهلال تجاوز العميد تبعات خسارته أسيويًا وخروجه من تلك المسابقة، ويريد أن لا يخرج من هذا الموسم دون أن يعانق الذهب الذي اعتاد على معانقته، ويأمل في أن يختم الموسم أحسن وألذ ختام.
ويعتمد مدربه الأرجنتيني كالديرون على اللعب بأسلوب 4 /4 /2 حيث يظهر تيسير النتيف في المرمى، فيما يتواجد أمامه الرباعي صالح الصقري وأحمد الدوخي في ظهيري الجنب، وحمد المنتشري ورضا تكر في متوسط الدفاع، وهذا الخط سيفقد خدمات الموقوف أسامة المولد بقرار لجنة الانضباط، فيما يتواجد في الوسط الاتحادي الرباعي سعود كريري ومناف أبوشقير في محور الوسط، ومحمد نور وتشيكو عبر الطرفين، ويتفرغان لمساندة المهاجمين الغاني الحسن كيتا وألفيس أو محمد أمين
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة الـعــربــيـة

رد مع اقتباس