عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 21-05-2008 - 10:40 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية totti balt
 
totti balt
أهلاوي للموت

totti balt غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 185
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : حلب الشهباء
عدد المشاركات : 6,887
قوة التقييم : totti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nice
شباب فريق الفتوة ...ضعف الإمكانيات لم يمنعه من صعود القمة

شباب فريق الفتوة ...ضعف الإمكانيات لم يمنعه من صعود القمة zx11.jpg


إذا وجدت الإرادة وجدت الوسيلة.. هذه الكلمات استطاع فريق شباب الفتوة تطبيقها على أرض الواقع بعد نيله بطولة دوري الشباب لهذا العام، وقبل أربع مراحل من نهاية المرحلة، ليثبت أنَّ إرادة الفوز ونيل اللقب كانت أقوى من كل الظروف والصعوبات والمعوقات وضعف الإمكانيات

"بلدنا" وفي سبيل تسليط الضوء بشكل أكبر على هذا الإنجاز عمدت إلى لقاء بعض من أبطاله وكان على رأسهم مدرب الفريق محمد شريدة، والذي تحدَّث بداية عن الطريق الذي أوصل الفريق إلى البطولة قائلا: "عندما تسلَّمنا مهام الفريق العام الماضي اتفقنا مع إدارة النادي على تدريب الشباب لمدة عامين متتاليين، ومن هذه النقطة بدأنا بدراسة الفريق بشكل واقعي، وكان من أهم أهداف هذه الدراسة معرفة إمكانيات كل لاعب، ومن خلال ذلك قمنا بوضع برنامج تدريبي يشمل جميع النواحي الفنية والتنظيمية، وقد ارتأينا في هذا الإطار تقسيم خطة إعداد الفريق على مدى عامين، القسم الأول منها يشمل تحضير الفريق حسب واقع اللاعبين والإمكانيات المتوفرة، كما ركَّزنا على المواهب المتواجدة ضمن الفريق، وعملنا على تطويرها حسب مراكزها في الملعب، وكان مجمل اهتمامنا في المهارة والجانب "التكنيكي" لكي يتمكَّنوا من تطبيق الخطط الموضوعة بالشكل الصحيح، ومع ذلك استطعنا الوصول بالفريق إلى مرتبة الوصيف، المرحلة الثانية من إعداد الفريق والتي شملت الموسم الحالي تكلَّم عنها "شريدة" قائلا: "خلال الموسم الحالي عمدنا إلى تسجيل جميع الأخطاء في المرحلة السابقة من أجل تجاوزها، إضافة إلى دراسة الفرق الأخرى، كما عمدنا إلى ضمِّ لاعبين جدد، وبذلك استطعنا نيل بطولة الدوري"، أما عن المرحلة القادمة فقد أكَّد مدرب الفريق الأزرق أنَّ "هذا الموسم شهد إعداد بعض اللاعبين من أجل ذلك الشيء، ومنهم من لعب خلال الموسمين الماضيين، وهم سيبقون في الموسم القادم مثل (سليمان السليمان، محمد كنيص، سعيد الحمد، أحمد السيد، معاذ العواد، محمد هزاع) وهناك أيضاً الموهبة أسعد الخضر، وكل ذلك يدلُّ على أنَّ قواعد نادي الفتوة بخير من خلال تفاهم مدربي هذه الفئات، والذين يعملون كأسرة واحدة، الأمر الذي يخدم مصلحة النادي حتماً".

لاعبون مميزون

• عمر السومة نجم الفريق وهداف الدوري حتى الآن بـ (27) هدفاً، وهو حالياً يشارك مع منتخبنا الشاب أشار إلى الدور الأساسي الذي لعبه التزام اللاعبين، وحبهم للنادي، والتوافق الذي كان بينهم وبين الكادر التدريبي والإداري.
• سليمان السليمان أحد أبرز لاعبي منتخبنا الشاب قال بأنَّ فريقه يستحقُّ بطولة الدوري، خاصة وأنه التزم بالفترة التحضيرية بتعليمات المدربين، وكان متحمِّساً خلال التمارين، ونوَّه "السليمان" بدور الكادر التدريبي الذي وظَّف اللاعبين ضمن إمكانياتهم.
• أما محمد كنيص بدوره أشار إلى أنَّ طريق البطولة بدأ الفريق السير عليه منذ أوائل الصيف الماضي، وجاء ذلك رغم ضعف الإمكانيات الممنوحة، وأكَّد في هذا المجال أنَّ جهود المدربين ساعدتهم في تجاوز الكثير من الصعوبات والمعوقات التي واجتهم.

بالأرقام

• حصل فريق شباب الفتوة على (64) نقطة واستطاع تسجيل (58) هدفاً بينما تلقَّى مرماه (20) هدفاً.
• فرح الفريق بالفوز (20) مرَّة، وخسر في مباراتين وتعادل في (4) مباريات.
• شباب الفتوة مازال أقوى هجوم في الدوري حتى الآن، وثاني أقوى دفاع.
• سجَّل عمر السومة أكبر عدد من الأهداف (27) هدفاً، ومن ثم محمد كنيص (10) أهداف، وسليمان السليمان عبر أهدافه التسعة، وأخيراً أسعد الخضر بـ (8) أهداف.
• أسرع هدف سجَّله الفريق في الذهاب كان لعمر السومة في مرمى الوثبة بالدقيقة (7) أما في مرحلة الإياب فكان الهدف الأسرع لسليمان السليمان في الدقيقة (14) وكان في مرمى الطليعة.
• أكثر اللاعبين مشاركة في الدوري محمد علوش ومحمد الأحمد ومحمد هزاع بـ (23) مباراة، أما أقلهم مشاركة فهو أحمد سليمان عبر مباراة واحدة فقط.

بطاقة مدرب


الاسم : محمد شريدة.
تاريخ الميلاد : دير الزور (1957).
أهم الإنجازات : هداف دوري الشباب موسم 1973-1974م، وحقق مع الفتوة لقب دوري الشباب للموسم الحالي.


جريدة بلدنا

رد مع اقتباس