عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-05-2008 - 08:26 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية محمد لولو
 
محمد لولو
زائر

       
رقم العضوية :
تاريخ التسجيل :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : n/a
قوة التقييم :
هام جدا :اتحاد كرة القدم يناقش تقرير الاتحاد الآسيوي







عن الموقع الرسمي للنادي




عن صحيفة الوطن للأستاذ ناصر نجار :
أصدر الاتحاد الآسيوي قراره باعتماد 11 دولة آسيوية نفذت شروط الاحتراف الآسيوي وتم تصنيف الدول إلى ثلاث مجموعات من حيث استكمال الشروط والتقانة المنفذة، فالفئة ضمت اليابان وحدها والفئة ضمت: الصين- الإمارات- السعودية- كوريا الجنوبية- أستراليا- الأردن- الكويت- إندونيسيا- الهند- إيران، وضمت المجموعة كلاً من سورية وأوزبكستان وقطر وسنغافورة وتايلاند وفيتنام أما بقية الدول فستكون خارج الاحتراف الآسيوي
وللاطلاع على المزيد من التفاصيل التقت «الوطن» الأستاذ المحامي بهاء العمري عضو اتحاد كرة القدم رئيس لجنة الاحتراف الذي أجابنا بالتالي:
الشروط العشرة
اعتمدت اللجنة الآسيوية في زياراتها لدول آسيا على عشرة شروط يجب توافرها وكانت كالتالي: التنظيم والجماهير والتسويق والترويج وإدارة المباريات والاستاد والمعايير الفنية والسلطة والاستقلالية والوضع التجاري والإعلام والأندية. واستطاعت سورية أن تحصل على نقاط مهمة مقدارها 245 نقطة سبقت العديد من الدول التي حازت التصنيف مثل الأردن التي نالت 215 والإمارات 232 وغيرهما، لكنها افتقدت النجاح في أهم شرطين وهما العلامة التجارية والميزانية المصدقة مع كفالة مصرفية أو كفالة المؤسسات التجارية.وعن الحلول الإسعافية العاجلة لتدارك هذا التقصير قال العمري: الاتحاد الآسيوي أعطى الدول من الفئة مهلة حتى 25 تشرين الثاني وعلى ضوئها سيتم تحديد المقاعد النهائية للمشاركة ببطولة الأندية الآسيوية، لذلك أعتقد أن المسؤولية اليوم تقع على المنظمة واتحاد كرة القدم والكرة في ملعب الأندية لتوفير متطلبات الاحتراف الآسيوي، وسنعمل في الأيام القادمة على إرسال الشروط المطلوبة إلى أنديتنا للعمل على توفيرها قبل انتهاء المهلة، أما إذا لم نستطع توفير ذلك، فإن إعادة اعتماد هذه الاتحادات ضمن مظلة الاحتراف الآسيوي مجدداً لن يكون قبل عام 2011 وهذا سينعكس مستقبلاً على المنتخبات الوطنية.
الموضوع الشائك
وسألنا العمري: هل هذا الأمر متوقف فقط على شرطي العلامة التجارية والميزانية؟ فأجاب: طبعاً لا، فهما أهم شرطين أوقف من أجلهما الاتحاد الآسيوي ملف أنديتنا، ورغم أننا حصلنا على نقاط مهمة في بقية الشروط إلا أننا بحاجة إلى استكمال العديد من الملفات ومنها ما يتعلق بالملاعب، فالاستاد الوحيد المقبول (مثلاً) استاد حلب، وعلينا تجهيز العديد من الملاعب الأخرى ضمن معايير اعتماد الملاعب والاستادات، وهناك ملاحظات عديدة حول التنظيم وإدارة المباريات وغيرها يجب أن نتلافاها وهي سهلة إن وجدت النيات الصادقة والعمل الجاد لتحقيق هذه المعايير
الحصص
وعن كيفية توزيع الحصص على الأندية الآسيوية قال: ستنال دول اليابان وكوريا الجنوبية والصين والسعودية والإمارات وإيران 4 مقاعد غير مؤهلة إلى دوري المجموعات على حين تنال أستراليا مقعدين، ومقعد واحد لكل من الأردن والكويت وإندونيسيا والهند ومقعد آخر لهم إنما في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، أما دول التصنيف فسيلعب بطلها في الأدوار التمهيدية ولن يدخل دوري المجموعات إلا عبرها، والوصيف سيلعب في كأس الاتحاد الآسيوي وإن استطعنا تحقيق الشروط والمعايير فبطل الدوري سينتقل إلى دوري المجموعات مباشرة
احتراف جديد
وعن متطلبات المرحلة القادمة قال العمري: منذ أن أعلن الاتحاد الآسيوي عن هذا المشروع الاحترافي بدأت لجنة الاحتراف في اتحاد كرة القدم بإعداد ملف كامل عن الاحتراف ضمن الشروط والمعايير الدولية ومتطابقة مع الواقع المحلي الذي يمكن تنفيذه، وقانون الاحتراف الجديد في طريقه للصدور للتصديق عليه واعتماده ونحن أرسلنا إلى كل أنديتنا نسخاً من هذا القانون لدراسته ووضع الملاحظات عليه، وأعتقد أن المتغيرات الدولية ونظرتها الحازمة نحو تطبيق الاحتراف بشروطه العالمية يجعلنا نعيد النظر بدوري المحترفين الذي يجب أن يأخذ الصفة الاحترافية ضمن الشروط المطلوبة التي ستصدرها لجنة الاحتراف بعد التصديق عليها. والخلاصة: إن الاعتبارات يجب أن تكون فوق الجميع، ومن يحقق الشروط يدخل الدوري ومن لا يحقق فعليه الانتظار حتى يستكمل شروط الاحتراف وهذا ما يجب أن تعيه إدارات أنديتنا، ونحن لن نذكّر أنديتنا بالأمثلة الكثيرة في دول العالم عندما سحبت بطولات وأسقطت أندية إلى الدرجات الأدنى بسبب الميزانية المالية وعجزها رغم أنها تمتلك كل الشروط العالمية بمواصفاتها القياسية علينا منذ اليوم البدء بالمشروع الاحترافي الحقيقي حتى لا يأتي يوم نجد أن كرتنا صارت خارج أسوار الملاعب الدولية والآسيوية.
عاجلا
لدكتور أحمد الجبّان رئيس اتحاد كرة القدم قال: منذ الموسم الماضي حاولنا مع أنديتنا في المؤتمر العام أن نقرّ موضوع الميزانية المصدقة عندما طالبنا أنديتنا بفتح حساب بنكي ووضع مبلغ خمسة وعشرين مليون ليرة ضماناً لمسيرة النادي الاحترافية إلا أن أحداً لم يستجب لهذا الطرح، واليوم نجد أننا مجبرون على تطبيقه ولو بدأناه الموسم الماضي لهان الأمر هذا الموسم وانتقلنا إلى تطبيق بقية الشروط، وأضاف: حتى يتم تذليل الكثير من العقبات أمام أنديتنا فإنني أعتزم طلب الاجتماع مع السيد رئيس مجلس الوزراء لوضعه في كامل الشروط المطلوبة والعمل على تذليل العقبات أمام تنفيذ بعض الشروط وأعتقد أن سيادته كما عودنا سيسعى إلى توفير كل ما يمكن توفيره لكرتنا وأنديتنا.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي


التعديل الأخير تم بواسطة : محمد لولو بتاريخ 22-05-2008 الساعة 08:34
رد مع اقتباس