عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 31-05-2008 - 04:21 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية totti balt
 
totti balt
أهلاوي للموت

totti balt غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 185
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : حلب الشهباء
عدد المشاركات : 6,887
قوة التقييم : totti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nice
اللقب القاري حلم سكولاري الباقي

اللقب القاري حلم سكولاري الباقي

اللقب القاري حلم سكولاري الباقي


حقق البرازيلي لويس فيليبي سكولاري حلم شعبٍ باكمله عندما قاد منتخب البرتغال إلى نهائي كأس أمم أوروبا 2004م والمركز الرابع في مونديال 2006م، لكن الخاتمة السعيدة لهذا الحلم لن تكتمل سوى بميداليةٍ ذهبية في كأس أوروبا 2008م التي تخوضها البرتغال كأبرز المرشحين للظفر بها.
ولم تشهد تشكيلة سكولاري تغييراتٍ جذرية عن التي شاركت في أوروبا 2004م باستثناء غياب لويس فيغو وبدرو باوليتا المعتزلين ونونو مانيش المستبعد، ووقتها وصلت البرتغال على أرضها إلى النهائي لكنها وقعت كغيرها في فخ المنتخب اليوناني (0-1).
ويعتبر "فيليباو" (فيل الكبير) أن البرتغال تملك حظوظاً أكبر هذه المرة في إحراز اللقب: "لأن اللاعبين أصغر وإذا زرعنا فيهم روح المنافسة بإمكانهم الوصول مجدداً إلى النهائي".
وقد حرك سكولاري الجماهير البرتغالية منذ أربعة أعوام عندما دفعهم لتعليق أعلام البرتغال الخضراء والقرمزية على شرفاتهم دعماً للمنتخب، وتمكن بفضل الكاريزما الهائلة التي يتمتع بها أن يصبح معشوق الجماهير وأن يقرب قلوبهم من المنتخب بعد أن كان ولاؤهم الأول للأندية.
وأطلق على سكولاري (59 عاماً) لقب "سرجنتاو" أو الرقيب الأول نظراً لصرامته وطبعه القاسي وهو الأمر الذي اعتاد عليه اللاعبون والإعلاميون رغم عدم تقبلهم إياه بدايةً عندما استلم تدريب منتخب "برازيلو أوروبا" آواخر عام 2002م.
ودخل سكولاري قلوب الجماهير الذين غفروا له آخر هفواته بعدما أوقفه الاتحاد الأوروبي لضربه المدافع الصربي إيفيتشا دراغوتينوفيتش على وجهه في نهاية مواجهتهما ضمن تصفيات أوروبا 2008.
وتعد إحدى عادات سكولاري الغريبة تلقينه اللاعبين دروساً في "الفنون الحربية" قبل المناسبات الكبيرة وهي طريقةٌ اتبعها مع منتخبي البرازيل والبرتغال عندما قدم لهم كتاباً شهيراً في الاستراتيجيات العسكرية من القرن السادس هو "فن الحرب" للكاتب الصيني "سون تسو".
وصل صاحب الشاربين المميزين إلى عالم التدريب بعد مسيرةٍ متواضعةٍ كلاعب فانتقل من الأندية البرازيلية إلى الخليج العربي وتحديداً الكويت والمملكة العربية السعودية قبل أن ينتقل إلى الدوري الياباني مع نادي جوبيلو ايواتا.
ويتضمن سجل سكولاري ألقاباً عدة مثل كأس الخليج 1990م وكأس ليبرتادوريس مع غريميو البرازيلي (1995) وبالميراس (1999) غير أن اللقب الأغلى الذي حققه كان بطولة العالم 2002 مع البرازيل التي أوصلته مرفوع الهامة حتى يقود البرتغال.
كثيرون ضحكوا عليه عندما توقع وصول البرازيل إلى نصف نهائي مونديال 2002م وازداد الغضب عليه لعدم استدعائه روماريو إلى تشكيلته، لكنه حقق مع الثلاثي رونالدو ورونالدينيو وريفالدو الكأس العالمية الخامسة للبرازيل.
فترةٌ طويلةٌ أمضاها فيليباو مع البرتغال لذا بدأت التكهنات حول مستقبله فتردد اسمه مدرباً لمنتخب المكسيك أو خلفا للسير أليكس فيرغسون في مانشستر يونايتد الإنجليزي، إلا أن احتمال تجديد عقده مع البرتغال مرة ثالثة لا يزال ضمن الاحتمالات.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة العالمية

رد مع اقتباس