عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 31-05-2008 - 02:29 ]
 رقم المشاركة : ( 8 )
totti balt
أهلاوي للموت
الصورة الرمزية totti balt
رقم العضوية : 185
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : حلب الشهباء
عدد المشاركات : 6,887
قوة التقييم : totti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nice

totti balt غير متواجد حالياً

   

أليساندرو ديل بييرو ماسة إيطالية


مع ناديه يوفنتوس أو مع المنتخب الإيطالي بطل العالم.
يشغل ديل بييرو المركز الوسطي بين المهاجم الحقيقي ولاعب الوسط الذي يعرف في إيطاليا بـ "تريكوارتيستا"، من هنا تصعب مراقبة هذا اللاعب الذي يجيد تمرير الكرات الحاسمة إضافةً إلى التهديف بغزارة، كما يتميز بركلاته الحرة القاتلة.
اكتسب ديل بييرو ألقاباً عدة خلال مسيرته الطويلة كان أشهرها "أليكس" و"بينتوريكيو" وهو لقب أعطاه إياه رئيس النادي الراحل "جياني أنييلي" تشبيهاً برسامٍ إيطالي شهير.
لقد حطم "بينتوريكيو" أرقاماً قياسيةً عدة كالتسجيل مع يوفنتوس في الـ "سيري أ" وفي دوري أبطال أوروبا، ومع المنتخب الإيطالي، كما أنه صنف ضمن لائحة عظماء الكرة ودخل لائحة أكثر اللاعبين دخلاً في العالم.
كل هذه الألقاب والميزات لم تجعل من ديل بييرو اللاعب المتعالي والمتكبر فقد توج أكثر من مرة في إيطاليا بلقب اللاعب المثالي وصاحب الروح الرياضية، كما حصل على جائزة "القدم الذهبية" في إيطاليا المقدمة للاعب الأبرز فنياً وصاحب الشخصية المثالية.
يوظف ديل بييرو شهرته وثروته لدعم الأبحاث الساعية لإيجاد الأدوية ضد أمراض السرطان، وقد نال تقديراتٍ عدة ليكون قدوةً ناصعة لجميع اللاعبين.
اكتسب ديل بييرو نبله وتواضعه بفضل عائلته الفقيرة مادياً، فكان حلمه في صغره إضافةً لأن يصبح لاعب كرة أن يعمل سائق شاحنة حتى يتمكن من أن يلف العالم.
استمع ديل بييرو الطفل إلى نصيحة والدته ولعب حارس مرمى حتى لا تتسخ ثيابه كثيراً ويتعرض للإإصابة، إلا أن شقيقه ستيفانو (الذي احترف مع سامبدوريا) اكتشف موهبته في مركز الهجوم وكانت بداية المشوار.
لم يتأخر كشافو المواهب في رصد الموهبة الصاعدة، فجذبه نادي بادوفا قبل انتقاله التاريخي إلى يوفنتوس عام 1993م ومذذاك التصق اسم ديل بييرو باسم اليوفي.
تجدد شباب "السيدة العجوز" في عصر ديل بييرو فانهالت الألقاب في الدوري (7 مع ديل بييرو) وأحرز الفريق الشمالي دوري أبطال أوروبا (1996) ووصل إلى النهائي ثلاث مرات (1997 و1998 و2003)، إلا أن الفتى الخارق لم يحصل يوماً على جائزة الكرة الذهبية رغم أنه يستحقها أكثر بمسافاتٍ من بعض الذين نالوها، وقد تكون الإصابات التي تعرض لها خلال فترات تألقه السبب في حرمانه من الجائزة الأثمن لدى المحترفين في أوروبا.
شكل ديل بييرو في تلك الفترة ثلاثياً هجومياً لا ينسى مع جيانلوكا فيالي وفابريتسيو رافانيللي، ومع انتهاء نجومية الأخيرين جدد ديل بييرو شبابه وشكل "ترايدنت" آخر مع الفرنسي زين الدين زيدان وفيليبو إينزاغي، كما لمع بجوار التشيكي بافيل نيدفيد والفرنسي دافيد تريزيغيه.
نجاح منقطعٌ النظير مع يوفنتوس قابلته مسيرةٌ فاترة مع المنتخب الإيطالي فقد عاش خيبة الخسارة أمام فرنسا في نهائي كأس أوروبا 2000م في الوقت الإضافي الذي حسمه زميله تريزيغيه ولم يتمكن من تخطي الدور الثاني في المونديال الآسيوي عام 2002م إلى أن حقق حلم طفولته وأحرز مع الـ "سكوادرا أتسورا" كأس العالم الأخيرة في ألمانيا وفيها سجل هدف التعزيز في مرمى ألمانيا في نصف النهائي واحدى ركلات الترجيح في النهائي أمام فرنسا.
لم تحبط فضيحة التلاعب بالنتائج ديل بييرو فرغم إسقاط يوفنتوس إلى الدرجة الثانية وهجرة أبرز نجومه بقي وحارب وأحرز لقب الـ "سيري ب" ليعود منتصراً إلى دوري الأضواء.
أثبت ديل بييرو أنه الرقم الصعب في معادلة الكرة الإيطالية، فكلما حاول مدرب إبعاده عن التشكيلة الأساسية كان رده على أرض الملعب بالتسجيل والتمرير والبروز أكثر فأكثر فكان مصير فابيو كابيللو ومارتشيلو ليبي وكلاوديو رانييري وروبرتو دونادوني مشابهاً، إبعاد ثم رضوخ وإعادة استدعاء للنجم الذي لا يستسلم وهو بعمر الـ 33 يقدم أداءً رائعاً جعله نجماً دائماً من عملة نادرة توج مسيرته مؤخراً بلقب هداف الدوري الإيطالي برصيد 21 هدفاً

رد مع اقتباس