عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 02-06-2008 - 03:50 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية آدم
 
آدم
أهلاوي مر

آدم غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 2987
تاريخ التسجيل : Mar 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 780
قوة التقييم : آدم has a spectacular aura aboutآدم has a spectacular aura about
|حياة نجم البلانكو " راؤول " من الألف الى الياء|

مقدمه عن كابتن البلانكو




راؤول غونزاليز بلانكو ولد في 27 يونيو/حزيران عام 1977 في عاصمة اسبانيا مدريد, اصبح رمز كرة القدم الإسبانيه. يلعب مع الفريق الأول لريال مدريد منذ عام 1994 وهو قائد الفريق حالياً. لعب 102 مباراه مع المنتخب الوطني الإسباني وسجل 44 هدف. مثل اسبانيا في كأس العالم 1998 ويورو 200 وكأس العالم 2002 ويورو 2004 وكأس العالم 2006. سجل في دوري ابطال اوروبا 61 هدف وهو ابرز الهدافين.

راؤول حالياً الهداف السابع بالنسبه لعمالقة اسبانيا في الليغا بــ 202 هدف في 475 مباراه. يرتدي القميص رقم 7 مع الفريق منذ ان كان في سن الــ 19.

عقده الحالي مع ريال مدريد يمتد حتى 2011 ولكنه وقع على بند الموسم الماضي فكل ما لعب اكثر من 30 مباراه رسميه مع الريال في السنه فيمدد عقده مباشرةً لسنه اضافيه مع الفريق هذا يعني انه سيلعب مع الريال لباقي حياته الرياضيه.

كان لرأوول الفضل الكبير في الألقاب التي حققها ناديه في أكثر من عشرة سنوات الأخيرة حيث قام بارجاع الهيبه للفريق الاسباني و احراز بطولة الليغا التي غاب عن خزائن الفريق لعدة سنوات في ذلك الوقت ، إذ ساعد فريقه في الفوز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات (أعوام 1998,2000,2002) وبطولة الدوري الأسباني ثلاث مرات (أعوام 1999,2001,2003). أصبح راؤول كابتن المنتخب الإسباني وريال مدريد بعد اعتزال الكابتن السابق فيرناندو هييرو اللعب الدولي وإنتهاء مشواره الكروي مع ريال مدريد ومنذ ذلك الحين وهو الكابتن.



البطاقه الشخصيه



الإسم الكامل: راؤول غونزاليز بلانكو

تاريخ الولاده: 27, حزيران 1977

العمر: 31 سنه

مكان الولاده: مدريد, اسبانيا

الطول: 1.80m

الوزن: 68 كيلو غرام / 150 باوند

يلعب كــ: مهاجم ثاني

النادي: ريال مدريد

الرقم: 7

القدم: اليسرى

بطاقته العائليه: متزوج من اسبانيه اسمها مامين سانز وعنده اربع ابناء.

اللقب: بيتيشيتشي مدريد و الفتى المدلل او الذهبي

الهوايات: القرائه, سماع الموسيقى, الصيد و العاب الفيديو

اللاعب المفضّل: مارادونا




مسيرته مع الأتليتيكو



وُلد راؤول وترعرع في مدينة كولونيا ماركوني في مدريد . كانت عائلته من محبين فريق اتلتيكو مدريد . راؤول لم يخسر في أي مباراة وهو يلبس قميص الفريق الأبيض والأحمر . كان راؤول يتطلع الى المستقبل , وكان كثيراً يذهب ليرى تدريبات أتلتيكو مدريد , لكي يرى لاعبه البرتغالي المفضل . بدأ اللعب في أصغر الفئات السنية في سان كريستوبال دي لوس آنخل , ومن ثم تطور الى ان أصبح لاعب في فريق اتلتيكو مدريد للشباب عندما كان عمره 12 سنة . سجل راؤول 65 هدف في موسم واحد مع اتلتيكو مدريد , وايضا سجل 8 أهداف في مباراة واحدة . في عام 1992 حقق بطولة الدوري لأطفال أسبانيا مع اتلتيكو مدريد وهو نفس اليوم الذي فاز به اتلتيكو مدريد لأول مرة في كأس الملك ضد ريال مدريد .




راؤول ومسيرة ناجحة مع المنتخب الوطني




لم يكن اختياره للعب لدى المنتخب الوطني الاسباني رغم صغر سنه محض صدفه , فقد كان من الواضح لدى الجميع ان اللاعب المعجزة الذي تألق مع ريال مدريد منذ عام 94 سيصنع الانجازات الكبيرة للمنتخب الوطني , وبالفعل , شارك راؤول ك لاعب اساسي في المنتخب الوطني منذ عام ستة وتسعين وتسعمئة والف وفي اعوام 98 و 2000 و 2004 و 2006 في مختلف الاستحقاقات الدولية والاوروبية سجل من خلالها 44 هدف من 102 مباراة وشارك في نهائيات كأس العالم ثلاثة مرات سجل خلالها خمسة اهداف , وكانت بدايته الفعليه في الالعاب الاولمبيه التي اقيمت في عام ستة وتسعين , وكانت اولى مشاركاته الفعليه لدى المنتخب بتاريخ 10 اكتوبر عام 1996 وتحديدا في اللقاء الذي جمع المنتخب الاسباني ونظيره التشيكي في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم للعام 98 والتي انتهت بالتعادل السلبي دون اهداف
وحري بنا ان نذكر الايام الذهبية للنجم الذهبي مع المنتخب في بطولة يورو 2000 حينما سجل احد عشر هدفا في تسع مباريات وخرج الفريق في ربع النهائي مع فرنسا , عدا عن الاهداف الحاسمه التي كانت سببا في وصول اسبانيا الى بطولة كأس العالم في كوريا واليابان والتي حرمته الاصابة من اكمال مشواره مع المنتخب حيذاك واخرى ايضا في تصفيات الطريق الى اوروبا 2004 والتي ايضا عانى منها النجم الكبير ,

وفي عام 2006 وبعد ان تخطى حاجز المئة مباراة مع المنتخب بفارق بسيط " فشل راؤول في الدخول الى قائمة المدرب الاسباني لويس اراغونيس الذي لم يستعده للمنتخب الامر الذي اثار جدلا واسعا بين الانصار وبين اللاعب نفسه والمدرب رغم ان راؤول قدم افضل مستوياته مع فريقه ريال مدريد منذ عدة مواسم , حتى تم عقد مؤتمر صحفي مؤخرا بين الرجلين لتسوية هذا الخلاف وتقبل الاسطورة راؤول قرار اراغونيس بكل رحابة صدر هذا ويعد سجل البلانكو زاخرا حيث انه يمتلك احد اعلى سجلا التهديف لدى المنتخب الاسباني بمعدل هدف لكل ثلاثة مباريات , ويعتبر احد افضل الهدافين في تاريخ اسبانيا , واحد اكثر اللاعبين مشاركة مع المنتخب الاسباني



مشوار راؤول الملكي



من الغريب جداً ان راؤول أتى للريال من الجار المدريدي الآخر اتلتيكو مدريد في موسم 1992/1993 وهو فقط في الــ 15 من العمر ..!! و بفضل الله ثم بفضل فالدانو صعد راؤول للفريق الاول بعد عامين فقط .. و ذلك لسطوع نجمه في الريال كاستيا [RealMadrid B ] بشكل ملفت للنظر .. اي في الــ 17 من العمر .. و هذا شيئ من الصعب ان تتخيله .. كون الفريق كان يمتلك أفضل مهاجمي العالم وهم في عز عطاءاتهم .. امثال بوتراجينيو الذي كان الضحية لراؤول فجلس على دكة البدلاء و خلفه شاب في الــ 17 من العمر .. و لا ننسى الكبير دي ستيفانو و الكثير من نجوم العالم .. لكن فموهبة راؤول الكبيرة .. أخذ مكان الهداف الكبير للريال آن ذاك .. و نائب الرئيس حــالـياً بـوتراجينـيو .. و منذ ذلك الحين لــــم يفقــــد مـــــكانـه .. وقد قضى راؤول أجمل أيام حياته بين أسوار السنتيــاغو برنـابــيو .. فمن حظه انه عايش العصر الذهبي للريال .. عاش 8 مواسم اولى والريال على عرش الكرة العالمية .. و الريال بقمة قوته .. ولا ننسى انه لراؤول دور كبير في العديد من البطولات لهذا الفريق العريق .. فكان البيتشيتشي المدريدي .. و افضـل لاعب بالليغـا اكثر من مـرة .. و العـديد من الألقـاب الفردية منها و الجماعية سأذكرها في فقرة منفصلة لاحقـــاً .. و قد عانى راؤول من الاصابات في آخر موسمين له .. حيث انه في الموسم 2002 - 2003 اصيب في الكلاسيكو اصابة اعدته عن الملاعب قرابة الــ 3 أشهر .. ومازال إلى الآن الكابتن و القائد الروحي و المعنوي للفريق ..



حياته الشخصيه



راؤول يملك احتفال مميز فكلما سجل هدف يقبل خاتم زواجه وهذا ليشكر زوجته مامين سانز. منذ ان بدأ يلعب في الدوري الإسباني بدأت احتفالية راؤول بالتميز اكثر واكثر. اضافةً الى تقبيله للخاتم راؤول وبعد تسجيله للهدف يشير الى الإسم الذي يظهر على قميصه بأصابعه الإبهام. يملك ميزات خاصه به فقبل كل وجبة طعام مثلاً يأكل صحن دجاج.

راؤول عنده اربعة ابناء : جورج (ولد في 25 فبراير, 2000). سماه على اسم جورج فالدانو. هيوجو (ولد في 20 نوفمبر, 2002) وسماه على اسم اسطورة ريال مدريد هييوجو سانشيز. والتوأم هيكتور وماتيو (ولدا في 17 نوفمبر , 2005).
يحب القراءه, خصيصاً كتب ارتورو بيريز ريفيرتي ويسمع لكل أنواع الموسيقى الإسبانيه. يحب الصيد.



آراء النجوم براؤول



تيري هنري (26-6-2000) "عندما يلعب يفكر فقط في المرمى, إنه جوهرة كرة القدم. هو وفيغو لاعبان عظيمان, ودائماً اتعلم منهم"
فرانز بكنباور (9-5-2000) "راؤول أحد افضل اللاعبين في اوروبا. إنه روح ريال مدريد"
فابيو كابيلو (15-11-1999) "إنه الفائز. إنه ميراث ريال مدريد"
جيسوس جيل (29-10-1999) "إنه وحشي الأسود"
خافيير كليمينتي (1-4-2000) "راؤول افضل المهاجمين في اوروبا"
بيرند شوستر (عام 2008) "إنه روح الريال"
توتي (عام 2008) "راؤول أحد افضل المهاجمين في العالم ومن العار انه لم يتلقى جائزة الكره الذهبيه!"



ما يكرهه راؤول ..




1- يكره البدلات الرسمية و ربطات العنق ..!
2- يكره مشاهدة لعبة الغولف ..!
3- يكره العناكب و الخنازير ..!
4- يكره العنصرية ..!
5- يكره النوم كثيرا ..!
6- يكره المغرورين ..!
7- يكره مادة الرياضيات ..!
8- يكره التسوق..!

ما يحبه راؤول ..

1- يحب مشاهدة الأفلام ..!
2- يحب مشاهدة التلفاز مع عائلته ..!
3- يحب التعرف على الثقافات الأخرى ..!
4- يحب مادة الفلسفة ..!
5- يحب قراءة القصص البوليسية و كتب الألغاز ..!



شعبية راؤول



لكل منتخب يشارك في مونديال ألمانيا يبرز لاعب تعلق الجماهير آمالها عليه، تنتظر أن يحسم المباريات وأن ينقل فريقها إلى الأدوار المتقدمة أو حتى إلى إحراز اللقب، تحمل صوره في المدرجات تصفق لتمريراته وتحيي مهاراته، في المنتخب الأسباني. هناك لاعبٌ واحد فقط يمكن أن يقوم بهذا الدور، إنه (راؤول جونزاليس) فتى أسبانيا الذهبي ومهاجم نادي ريال مدريد والذي يبلغ التاسعة والعشرين من عمره .
ولد راؤول في حي شعبي يعج بالعمال في بيت متواضع وبدأ مشواره الكروي باللعب في (الشوارع) والممرات .. تدرج كما هو عادة أمثاله من النجوم بسرعة كبيرة نظراً لموهبته وحسه التهديفي، التقطه مسوؤلو نادي أتلتيكو مدريد وأحضروه إلى التدريبات ليشارك بشكل ودي عندما كان في الثالثة عشرة من عمره، مدرب الفريق اكتفى بتعليق بسيط يصف فيه هذا اللاعب بقوله (انه سيمفونية متكاملة)، كعادة الأندية المنافسة بلغ هذا التعليق المسؤولين في نادي ريال مدريد، هم يعلمون أن الموهبة لا يمكن أن تظهر كل سنة، الموهبة الحقيقية نادرة .. ونادرة جداً، لذا سارعوا بالاتصال مع اللاعب وسجلوه مقابل مالي مرض .

بدأ مشواره مع ريال مدريد وتنقل حتى وصل الفريق الأول .. أتعلمون كم أستطاع أن يزور شباك الفرق الأخرى خلال 26 مباراة .. لقد زارها 59 مرة كرقم قياسي تاريخي، هذا التفوق عجل بانتقاله إلى منتخب آسبانيا لدرجة الناشئين عام 1994 ويبدأ عصر النجومية التي يعيش أزهى فصولها حالياً، كل ذلك التفوق لم يمنع النجم الأسباني من الولاء المطلق لفريقه الملكي فلم يحاول الانتقال إلى صفوف فريق آخر وبقي طوال هذه السنوات .. بل أنه جدد قبل فترة قريباً مقابل زيادة في الراتب الشهري الذي يصل إلى 200 ألف دولار، من المؤكد أنه كان سيتقاضى الملايين في حال تجديد عقده مع ناد آخر لكنه فضل البقاء مع فريقه حتى نهاية مشواره .

حقق كل مايبتغيه مع ناديه الأسباني ريال مدريد .. بدءاً من بطولة الدوري والكأس إلى دوري ابطال أوروبا، لكنه ومع منتخب بلاده الأول لم يحالفه التوفيق في إحراز بطولة رغم تقديم مستويات رائعة وراقية، في كل بطولة يدخل فيها الأسبان يرشحون لإحراز اللقب غير أنهم يفاجئون الجميع بخروجهم بطريقة غريبة كما حدث في مونديال 2002 حينما خسروا من الكوريين وأخرجوهم من دور الستة عشر، في هذا المونديال قد يكون الأخير لنجمنا (راؤول جونزاليس) ومن المؤكد أنه يريد أن تكون ختام مسيرته الرياضية . مسكاً .. فهل يحقق المستحيل ..



عندما تخرس أكثر من 90 ألف مشجع ... ندرك كم أنت عظيم !!!



لم يكن يوماً عادياً لجماهير برشلونة و ريال مدريد , 13 أكتوبر من عام 1999 كان لقاء الكلاسيكو و الذي سيجمع برشلونة بريال مدريد في معقل الفريق الكتلوني بالكامب نو , دخل الفريقان المباراة و كأنها معركة من زمن هتلر و ستالين , كانت لقاء الفريقين دائماً ما تشوبه الأجواء المشحونة و ذلك بسبب الخلافات السياسة و الثقافية بين الطرفين , إنطلق اللقاء و تقدم برشلونة على ريال مدريد بهدفين و اعتقدت جماهير الكامب نو أن هذه الليلة ستكون سعيدة لهم , لتبدأ الأناشيد و الشتائم للنادي الملكي , ليأتي " راؤول غونزاليس " و يسجل هدف عن طريق رأسية و من ثم يدرك التعادل لريال مدريد بهدف ثاني ليقوم الفتى الذهبي بحركة استفز بها أكثر من 90 ألف متفرج تواجدوا في الكامب نو , عندما وقف لهم و قام بإخراس الجماهير , لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي و لكن بجرح لن ينساه جماهير الكامب نو , عندما يذل الجماهير بإخراسهم بعقر دارهم , ذهبت تلك الأيام و جاءت الأيام , درات الأحداث و لكن لن يسنى الجميع و بالأخص جماهير الكامب نو , قصة فتى أخرس 90 ألف متفرج وقف لوحده في وجههم ملعناً التحدي .



السنوات المظلمه



بعد موسم 2003-04 بدأ آداء راؤول بالتراجع خصوصاً من ناحية تسجيل الأهداف واستمر هذا لعدة سنوات وآداء كابتن البلانكو يتراجع. وسبب هذا كان تغيير المدربين بالنسبه لريال مدريد وتغيير وظيفة راؤول على ارض الملعب, فمرةً لعب كلاعب خط وسط ومرةً كجناح ايسر ولعب في المواقع التي لا تلائمه. في سنة 2005 اصيب راؤول بإصابه قويه وجديه في الكلاسيكو ضد برشلونة وكانت تلك اول اصابه جديه وحقيقيه بالنسبه له. وتغيب عن الملاعب لمدة 5 اشهر. وكل المدربون الذين مروا على الريال اعتمدوا على راؤول ولكن آدائه السيء استمر وتعرض للكثير من النقض.




راؤول ومشاكله مع اراغونيس



بعد كأس العالم 2006 في المانيا, قرر لويس اراغونيس مدرب المنتخب الإسباني عدم استدعاء راؤول روح اسبانيا للمنتخب من جديد ومنذ ذلك الوقت وحتى يومنا هذا ولويس اراغونيس لم يستدعي راؤول ولو مرةً واحده للمنتخب. في بعض التصاريح قال لويس مبرراً سبب عدم استدعائه لراؤول " انا لا انظر الى التاريخ والماضي والإنجازات بل إلى الحاضر". لكن جماهير اسبانيا لم تستسلم واستمرت في المطالبه براؤول ولكن دون جدوى. وفي هذا الموسم 2007-2008 يمر راؤول بأفضل فتراته وخلال الموسم ارسل راؤول رسائل كثيره لأراغونيس عن طريق تسجيله للاهداف وابداعه في الكثير من المباريات ولكن هذا لم يؤثر ايضاً على المدرب الذي من المتوقع الا يستدعي نجمنا راؤول ليورو 2008.



إنجازات البلآنكو في سطور



بطولة أوروبا أبطال الدوري «التشامبيون ليج» أعوام 1998/ 2000 /2002.
كأس السوبر الأوروبي للعام 2001 /2002 وهي أول بطولة من نوعها في تاريخ
الريال .

الدوري الاسباني أعوام 1994/1995 / 1996/1997 / 2000/2001م .
الكأس الدولية لأندية العالم عام 1998 وسجل راؤول هدف الفوز للريال في
مرمى فاسكو ديجاما.

هداف الدوري الاسباني برصيد «25» هدفاً لموسم 1998/1999.

هداف الدوري الاسباني برصيد «24» هدفاً لموسم 2000/2001.

هداف بطولة أوروبا للأندية برصيد «10» أهداف لموسم 1999/2000.

هداف بطولة أوروبا للأندية برصيد «7» أهداف لموسم 2000/2001.

أفضل مهاجم في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي لموسم 2000/2001.

أفضل مهاجم في بطولة أوروبا للأندية لموسم 1999/2000.

الحذاء البرونزي أوروبيا لموسم 1998.

أفضل لاعب اسباني لموسم 1997 .

اختير ضمن منتخب أوروبا بعد نهاية كأس أوروبا 2000 كأفضل المهاجمين.




منجم الذهب .. إنه راؤول ..!




هو منجم من الذهب بلا شك .. هذا اللاعب الذي صنع لـ نفسه و صنع لـ بلاده مجد و ليس أي مجد .. يعشق فريقه ريال مدريد عشقاً لا ينتهي .. و دائماً يكون اللاعب الحاسم في معظم المباريات .. كان لـ نادي الأتلتيكو الفضل في تنشئه راؤول و بعدها إنتقل و برز في ريال مدريد و في جميع المباريات كان لاعب ذو لمسه خاصة و حساسة أمام المرمى .. كانت أهدافه و مراوغاته و فنه في الكرة تضع من الفريق المنافس في موقف حرج .. كونها لا تمتلك لاعب في حجم راؤول .. و قالت عنه الصحافة بـ أنه من أساطير ريال مدريد و أمتد هذا الأمر حتى وصل إلى بيليه و مارادونا و دي ستيفانو و فان باستن و غيرهم من الأساطير .. و حينما نذكر روح الريال فـ إننا نذكر راؤول .. لـ أنهما عملتان لـ وجهٍ واحد .. بـ كل إختصار إنه لاعب من الطراز النادر و الرائع .. إنه راؤول ..!




ما هي شخصية راؤول



خجول ومتحفظ في الحياة ، هجومي جبار قاتل في الملاعب ، موهوب جداً ودقيق التصويب .
باختصار أحد أهم المهاجمين في العالم حالياً ، انه الاسباني راؤول جونزاليس .


ريال مدريد نادي عريق وشهير ، ومنذ سنين طويلة لم يخرج من صفوف هذا النادي الكبير نجم عالمي قبل ظهور راؤول غونزاليس بلانكو المعروف اليوم عالمياً ب ( راؤول ) والذي يكاد يتجاوز الرابعة والعشرين من العمر ويعتبر من أحد نجوم العالم في كرة القدم ، واهم مهاجم اسبانيا يلقبه الجميع (( بصاحب القدم الذهبية )) بسبب تسجيله للاهداف الجميلة والصعبة .

ولد راؤول الصبي الموهوب في 27 يوينو 1977 في مدريد ، ومنذ صباه اشتهر بقدمه اليسرى الصاروخية ، وبجده وكده ومواظبته على التدريب ، مما جعله فيما بعد لابديل عنه في الريال وفي المنتخب الاسباني على السواء .

في الحياة خارج الملاعب الرياضية تجده دائماً بنظراته التي تمنحه هيئة المثقفين والاساتذة ، وهو يقول انه يستعملها لانه مصاب بضعف بسيط في عينه اليمنى .

مسيرته الرياضية غريبة عجيبة ، فهو لم يمر كما معظم اللاعبين في مراكز التأهيل الرياضية التي تنشئها الاندية . بل يقول عن نفسه انه ( لاعب شارع ) .

بدأ راؤول يمارس كرة القدم في مدينة سان كريستوبال دو لوس انجلس في ضواحي مدريد الجنوبية في حي شعبي يعج بالعمال ، وهو الحي الذ ولد فيه بالفعل ، وحيث سكن مع اهله قبل ان تدر عليه كرة القدم الاموال وينتقل معهم الى فيلا فخمة في مدريد .

كان عمره 10 سنوات عندما أخذ يتردد على الملاعب الشعبية ، لكن أحداً لم يلفت نظره هذا الفتى ، وعندما بلغ الثالثة عشرة من عمره ، وقع نظر احد فنيي نادي اتليتكو في مدريد عليه ، فاستقدمه الى النادي ، لكنه لم يلعب في تلك السنة اية مباراة حتى وقع مرة اخرى نظر رئيس النادي عليه اثناء التدريبات فقال للمدرب ان هذا اللاعب ( سيمفونية متكاملة ) يجب ان تعتمد عليه .


ومنذ الموسم الاول في ريال مدريد استطاع ان يبرهن عن موهبيته الكبرى ، فقد سجل 59 هدفاً خلال 26 مباراة !!!!!!!!!!!!!!

وبسرعة البرق اختير هذا اللاعب ضمن تشكيلة منتخب اسبانيا للناشئين (( منتخب الامل )) .
وفي اكتوبر 1994 ، وخلال مباراة اسبانيا وفنلدا سجل راؤول هدفين جميلين .

ومنذ ذلك اليوم بدأت الحياة تبتسم لراؤول وعائلته مع الاموال على تواضعها


التي بدأت تدخل في حساب العائلة ، فالوالد الذي يعمل كهربائياً في أحد المصانع


يتقاضى راتباً متواضعاً ، وهو رب عائلة مؤلفة من اربعة اولاد ،

وبعد بدء راؤول باللعب مع ريال مدريد ، شاء القدر ان يصبح والده عاطلاً عن العمل ، فتكفل راؤول باعانة العائلة بكاملها .

اليوم يتقاضى راؤول حوالي 200 ألف دولار في الشهر ، وهو نجم ريال مدريد بلا منازع ، وقد طلب من ريال مدريد الموسم الماضي تجديد عقده حتى 2005 فوافق النادي مع زيادة الراتب .



رد مع اقتباس