عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-06-2008 - 12:46 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية totti balt
 
totti balt
أهلاوي للموت

totti balt غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 185
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : حلب الشهباء
عدد المشاركات : 6,887
قوة التقييم : totti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nice
حمى أمم أوروبا ... أعلانات .. ماركات .. وأشياء أخرى

يبدو أن بطولة كأس الأمم الاوروبية لكرة القدم والتى ستنطلق بعد ساعات قليلة فى سويسرا والنمسا لن تكون حكراً على الفرق المشاركة ولا المشجعين اللذين سيتابعون المنتخبات الـ16 فقط بل ستمتد الى السوق الأعلامى المتمثل فى الرعاه الرسمين ووكلات الأعلام والعديد من المجالات الاخرى بالأسواق الأوروبية.

مناديل برائحة نجيلة الملعب
فلو ذهبنا إلى السوق الأعلامى سنجد العديد من الشركات قامت بطرح مجموعة من السلع التى ترتبط بكرة القدم، وكان أبرزها على الأطلاق ما قامت به أحدى الشركات بإنتاج أوراق تواليت تنبعث منها رائحة نجيلة الأستادات

كما أنتجت إحدى شركات البطاطس المقرمشة عبوة جديدة ذات حجم مضاعف أطلقت عليها "عبوات المنتخب" في حين أنتجت إحدى شركات الشيكولاتة علبة جديدة تتخذ شكل كرة القدم وأطلقت عليها "شامبيولاده" الى جانب طر

ح زبادى جديد فى الأسواق أطلق عليه "زبادي بطولة كأس الأمم الاوروبية".

ولم تقتصر بطولة أمم ارووبا على شركات الدعاية فقط بل ذهبت إلى النقل والمواصلات، حيث قدمت مؤسسة القطارات الالمانية "دويتشه بان" بطاقة مخفضة أسمها "المشجعين 25" والتي ستكون سارية لمدة شهر جديد مع كل انتصار للمنتخب الاول.

وهناك ايضا منظمة "السلام الاخضر" المختصة بالبيئة والتى قدمت عرضاً ملفتاً وهو الحصول على كرة قدم حمراء تنشر مبدأ "اللعب النظيف" لكل من يطلب الحصول على مجلة المنظمة في الوقت الحالي.

ومن ضمن الاشياء التى لفتت الأنظار فى المانيا هو قيام معظم المواطنين بلف أربطة حول اعناق واقدام الكلاب من ألوان علم البلد كنوع من التقاليع المرتبطة بالبطولة وذلك لإدخال الحيوانات في الحالة الحماسية لأصحابها أثناء متابعة مباريات البطولة.

خرافات وشعوذة فى النمسا

أما بالنسبة للنمسا البلد المضيف فقد انتشرت بها الخرافات والدجل من أجل معرفة الفائز بالبطولة، حيث زعمت عرافة

نمساوية شهيرة تدعى روزالدينه هالر بأن المباراة النهائية للبطولة سوف تجمع بين منتخبي فرنسا والبرتغال، وان إحتمالية فوز الأولى باللقب تقترب من 90%".
وأكدت الوسيطة الروحية أن المنتخب الفرنسي يتمتع بـ"طاقة انتصار" كبيرة في حين أن قوة المنتخب الألماني لن تكون كافية للوصول إلى النهائي وحمل لقب البطولة، ولكنها ستكفيه فقط للوصول إلى دور الثمانية مع كرواتيا .

حرب الماركات الرياضية وصراع ثلاثي

وعلى جانب أخر سنجد صراعاً أعلامياً شرساً سيظهر فى ملاعب البطولة وهو حرب الماركات الرياضية، حيث ينتظر أن تشهد المسابقة تنافساً شديداً بين شركات كل من نايك الأمريكية وأديداس وبوما الالمانيتين.

وستكون اديداس صاحبة النصيب الأعلامى الأكبر فى البطولة نظراً لأنها سترعى خمسة منتخبات حمل أربعة منهم كأس المسابقة من قبل وهم، اسبانيا عام 1964، والمنتخب الفرنسي عامي 1984 ، 2000، والمانيا ثلاث مرات اعوام 1972 ، 1980 ، 1996، واليونان حاملة اللقب الأخير فى البرتغال عام 2004، وأخيرا رومانيا.

وبالنسبة للشركة الامريكية العملاقة فسوف ترعى خمسة منتخبات ايضا واحدة منهم فازت باللقب وهى هولندا عام

1988، أما المنتخبات الاربعة الباقية فلم يفزوا بالبطولة من قبل وهم البرتغال، تركيا، كرواتيا، روسيا.
وستكون المنافسة بين الشركتين قوية جدا خاصة بعدما احتدم الصراع بينهما قبل عام عندما تقدمت نايك بعرضٍ مغرى لتزويد المنتخبات الألمانية بالزي الرياضي اعتبارًا من عام 2011 ، ولمدة ثماني سنوات مقابل مبلغ غير مسبوق (500 مليون يورو).

لكن الشركة اعتبرت ذلك اهانة لها فرددت عملياً، وحذرت جميع اللاعبين فى المنتخب الاول بعدم ارتداء اى حذاء لمركة اخرى، وهو تلميح لنايك لأنها تشتهر بصناعة الاحذية الرياضية والتى تمكنت من خلالها ان تكون الاعلى مبيعا فى العالم، ثم سارعت بالتعاقد مع محمد على كلاى وابنته ليلى لزيادة مابيعتها فى الولايات المتحدة.

ماركة بوما الرياضية الاكثر تميزاً

أما بوما فلن تتعاطف مع أحد، والمهتم بالزى الرياضي سوف يلمس بنفسه مدى المنافسه الشرسة التى تتطلع إليها الشركة الالمانية حتى مع جارتها الاخرى وذلك لوجود صراع تاريخى بين كل منهما، حيث كانتا فى الماضى شركة واحدة لاخين ثم انفصل كل منهما فصارت الاولى اديداس والثانية بوما لدرجة ان المقاطعة التى يوجد بها مصنع اديداس من الصعب أن تجد شخصا يرتدى اى شييء يتعلق ببوما والعكس فى المقاطعة التى يتواجد بها المصنع الاخر.



ومن المقرر أن ترعى الشركة الالمانية منتخبات خمسة اثنين منهم احرزا لقب البطولة من قبل، الاولى ايطاليا عام 1968، والثانية التشيك عام 1976، لكنها تتميز عن نايك واديداس بأنها سترعى النمسا وسويسرا البلدين المضيفتين للمسابقة إلى جانب بولندا التى تلعب للمرة الاولى فى النهائيات.
وأخيرا جاءت شركة امبرو فخر الصناعة الانجليزية وترعى الفريق السويدى فقط لكن يبدو أنها ستجد فرصة ضعيفة للاعلان عن نفسها فى وجود العملاقة الثلاثة اديداس ونايك وبوما.

وتعتبر ماركة اديداس وش السعد على منتخبات عديدة، حيث رافقت المنتخب الألماني في الفوز ببطولة كأس العالم عام 1990، والديك الفرنسي في الفوز بمونديال 1998، وبطولة أمم أوروبا في عام 2000، كما رافقت أيضاً المنتخب اليوناني في الفوز ببطولة الأمم الأوروبية الاخيرة التي اقيمت في البرتغال.
كل هذه الاشياء تؤكد ان المنافسة فى بطولة كأس الامم الاوروبية والتى ستنطلق بعد ساعات قليلة لن تقتصر فقط على الفرق الرياضية الكبرى فقط ولا المشجعين، بل ستمتد إلى أكثر من ذلك فى جميع المجالات.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة العالمية


التعديل الأخير تم بواسطة : totti balt بتاريخ 07-06-2008 الساعة 12:48
رد مع اقتباس