عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 10-06-2008 - 04:39 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الطواحين تذل ابطال العالم!!

الطواحين تذل ابطال العالم!! behind_08609_a.jpg

لقن المنتخب الهولندي نظيره الإيطالي بطل العالم درسا في فنون اللعبة عندما سحقه بثلاثية نظيفة اليوم الإثنين على ملعب "استاد دو سويس" في بيرن في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة ضمن نهائيات كأس أوروبا 2008 لكرة القدم، التي تستضيفها سويسرا والنمسا حتى الـ29 من يونيو/حزيران الجاري.
وسجل رود فان نيستلروي (26) وويسلي شنايدر (31) وجيوفاني فان برونكهورست (79) الأهداف.
واستحق المنتخب الهولندي الفوز؛ لأنه كان الأفضل طيلة المباراة، وقدم عرضا رائعا أكد من خلاله سعيه لإحراز اللقب الثاني في البطولة القارية بعد الأول عام 1988، بقيادة الثلاثي الذهبي فرانك رايكارد ورود خوليت وماركو فان باستن مدرب المنتخب البرتقالي حاليا.
وهو الفوز الأول لهولندا على إيطاليا منذ 30 عاما، وتحديدا منذ تغلبها عليها 2-1 في كأس العالم عام 1978، وثأرت بالتالي لخروجها من دور الأربعة لبطولة كأس أوروبا لعام 2000 على يد إيطاليا بركلات الترجيح.
كما هو الفوز الثالث لهولندا على إيطاليا مقابل 7 هزائم و6 تعادلات.
وكانت المباراة هي الرسمية الأولى بين المنتخبين منذ عام 2000 والثالثة في المسابقة القارية بعد الأولى ذهابا وإيابا في تصفيات نسخة 1976 والخامسة رسميا؛ إذ التقيا في الدور الثاني من مونديال 1978 عندما فازت هولندا 2-1، والسادسة عشرة بالإجمال لأنهما لعبا 11 مباراة ودية.
والتقى المنتخبان للمرة الأخيرة في الـ12 من نوفمبر/تشرين الثاني 2005 في مباراة ودية أقيمت في امستردام وفاز بها الإيطاليون 3-1.
وحفلت المباراة بالإثارة والندية تبادل خلالها المنتخبان الهجمات على المرميين مع أفضلية نسبية للمنتخب الهولندي، وكانت نقطة التحول في المباراة الهدف الأول للهولنديين الذي سجله فان نيستلروي متسللا؛ حيث تاه لاعبو إيطاليا ولم يمنحهم المنتخب البرتقالي فرصة للاستفاقة من الصدمة حتى دك شباكهم بالهدف الثاني.
وحاول المنتخب الإيطالي تدارك الموقف في الشوط الثاني لكن دون جدوى أمام فشل مهاجميه في بلوغ مرمى فان در سار بسبب التنظيم والانتشار الجيدين للاعبي المنتخب البرتقالي على أرض الملعب.
واحتفظ مدرب إيطاليا روبرتو دونادوني بقائد يوفنتوس اليساندرو دل بييرو على مقاعد الاحتياط مفضلا عليه انطونيو دي ناتالي، الذي لعب إلى جانب عملاق بايرن ميونيخ الألماني لوكا طوني.
كما اعتمد دونادوني على ثلاثي ميلان اندريا بيرلو وجينارو غاتوسو وماسيمو امبروزيني في خط الوسط، فيما اشترك الثنائي ماركو ماتيراتزي وبارزاغلي في قطب الدفاع لتعويض غياب القائد قابيو كانافارو المصاب.
في المقابل، أشرك مدرب هولندا ماركو فان باستن فان نيستلروي أساسيا منذ البداية على حساب يان كلاس هونتيلار، فكان الأول عند حسن ظنه بافتتاحه التسجيل. </SPAN>
الانهيار الإيطالي
الطواحين تذل ابطال العالم!! holland_08609_M.jpg شنايدر ونستلروي سجلا في إيطاليا

وكانت أول فرصة في المباراة عندما توغل انطوني دي ناتالي داخل المنطقة ومرر كرة عرضية مرت أمام طوني المندفع من الخلف (4)، وردت هولندا بتسديدة لصانع ألعاب هامبورغ الألماني رافايل فان در فارت من 18 مترا تصدى لها الحارس جانلويجي بوفون (11).
وكاد طوني يفتتح التسجيل بضربة رأسية من مسافة قريبة أثر تمريرة عرضية من جينارو غاتوسو بيد أن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر (12).
وأهدر فان نيستلروي فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة بينية من ديرك كويت فكسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة مراوغا الحارس بوفون بيد أن الكرة ابتعدت عنه وضاعت الفرصة (18).
ومنح فان نيستلروي التقدم لهولندا وهو في وضع متسلل عندما استغل تسديدة قوية لويسلي شنايدر فتابعها من مسافة قريبة داخل مرمى بوفون (26) رافعا رصيده إلى 31 هدفا في 60 مباراة.
وأبعد جيوفاني فان برونكهورست الكرة من باب المرمى أثر ركلة ركنية انبرى لها بيرلو لترتد إلى هجمة منسقة للهولنديين نجح من خلالها شنايدر في إضافة الهدف الثاني مستغلا كرة رأسية من كويت بعد تمريرة عرضية من فان برونكهورست فتابعها بيمناه داخل مرمى بوفون (31) في عيد ميلاده الرابع والعشرين.
وأنقذ ادوين فان در سار مرماه من هدف محقق بتصديه على دفعتين لتسديدة قوية لدي ناتالي (33).
وأنقذ بوفون مرماه من هدف ثالث بتصديه لانفراد فان نيستلروي (42).
وسدد دي ناتالي كرة قوية من خارج المنطقة مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (45).
وأشرك دونادوني المدافع فابيو غروسو مكان ماتيراتزي الذي كان بعيدا عن مستواه فتحول بانوتشي إلى وسط الدفاع تاركا الجهة اليمنى لزامبروتا تاركا اليسرى لغروسو.
وكاد زامبروتا يقلص الفارق من مجهود فردي راوغ من خلاله كويت وتوغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر (53)، ثم تلقى طوني كرة داخل المنطقة هيأها لنفسه على صدره وسددها ضعيفة بين يدي فان در سار (60)، وكاد بيرلو.
ودفع دونادوني بدل بييرو مكان دي ناتالي في الدقيقة 63، وكاد الأول يفعلها من تسديدة قوية من خارج المنطقة كان لها فان در سار بالمرصاد (65)، ثم تلقى دل بييرو كرة داخل المنطقة سددها قوية بيمناه بجوار القائم الأيسر (70).
ولعب دونادوني ورقته الأخيرة بإشراك انطونيو كاسانو مكان كامورانيزي (75).
وأهدر طوني فرصة ذهبية لتقليص الفارق عندما تلقى كرة من كاسانو فكسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس فان در سار فحاول رفعها فوقه لكنها ذهبت فوق الخشبات الثلاث (76)، ثم أهدر غروسو فرصة مماثلة من توغل داخل المنطقة لكنه سدد كرة قوية ارتدت من فان در سار وشتتها الدفاع (77).
وأنقذ فان در سار مرماه ببراعة من هدف محقق عندما تصدى لتسديدة قوية لبيرلو من ركلة حرة مباشرة فارتدت هجمة مرتدة للهولنديين وصلت الكرة من خلالها إلى كويت الذي انفرد ببوفون لكنه سدد في يدي الأخير لترتد الكرة إلى المهاجم الهولندي الذي رفعها عرضية فتابعها فان برونكهورست برأسه داخل المرمى رغم محاولة زامبروتا إبعادها (79).
وكاد إبراهيم افلاي، بديل كويت، يضيف الهدف الرابع مباشرة بعد دخوله من تسديدة قوية لامست العارضة (81). </SPAN>

رد مع اقتباس