عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 11-06-2008 - 09:44 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
إبراهيموفيتش يقود السويد للفوز على حامل اللقب

إبراهيموفيتش يقود السويد للفوز على حامل اللقب SPORT2_10_6_08.jpg







فك مهاجم إنتر ميلان الإيطالي زلاتان إبراهيموفيتش صيامه عن التهديف دوليا، وقاد منتخب السويد إلى فوز ثمين على اليونان حاملة اللقب 2-صفر الثلاثاء على ملعب "فالس سيزنهايم شتاديوم" في سالزبورغ، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة ضمن نهائيات كأس أوروبا 2008 لكرة القدم، التي تستضيفها سويسرا والنمسا حتى 29 حزيران/يونيو الجاري.
وسجل إبراهيموفيتش الهدف الأول في الدقيقة 67، وأضاف بيتر هانسون الثاني في الدقيقة 72.
وكانت إسبانيا سحقت روسيا 4-1 ضمن المجموعة ذاتها.
والهدف هو الأول لإبراهيموفيتش بعد 14 مباراة، وتحديدا منذ تشرين الأول/أكتوبر2005 ، عندما هز شباك أيسلندا، رافعا رصيده إلى 19 هدفا في 50 مباراة دولية.
واستحق المنتخب السويدي الفوز؛ لأنه كان الأفضل في الشوط الثاني، والأكثر عزيمة على هز الشباك، فأثمر ضغطه هدفين حقق من خلالهما فوزه الأول على اليونان، في أول مباراة رسمية بينهما بعد هزيمتين و3 تعادلات في 5 مباريات ودية.
ولحقت السويد بإسبانيا إلى الصدارة، برصيد 3 نقاط لكل منهما، علما بأنهما سيلتقيان في مباراة ساخنة في الجولة الثانية السبت المقبل، فيما خرجت اليونان من هذه الجولة من دون رصيد، علما بأنها حققت مفاجأة كبيرة عام 2004 بإحرازها اللقب على حساب البرتغال المضيفة، بعدما استهلت مشوارها في البطولة بفوز على البرتغال نفسها في المباراة الافتتاحية.
ولعب المنتخب السويدي بتشكيلته الكاملة، واعتمد مدربه لارس لاغرباك على الثنائي هنريك لارسون وزلاتان إبراهيموفيتش، في خط الهجوم، ومن خلفهما القائد فريدريك ليونغبرغ.
من جهته، دخل المنتخب اليوناني بتشكيلته الكاملة معولا على مهاجميه أنغلوس خاريستياس وثيوفانيس غيكاس، بيد أن الأخير لم يظهر بمستواه المعهود فاضطر المدرب الألماني أوتو ريهاغل إلى استبداله مطلع الشوط الثاني.
وحاول المنتخب السويدي الضغط منذ البداية، من خلال التوغل عبر الجناحين؛ لكن ذلك لم يدم طويلا، إذ سرعان ما فرض المنتخب اليوناني نفسه في وسط الملعب وبادل السويديين الهجمات.
وكانت أخطر محاولة لليونانيين عندما تلاعب خاريستياس بأكثر من مدافع سويدي، وتوغل داخل المنطقة قبل أن يسدد كرة قوية بين يدي الحارس أندرياس إيزاكسون (7)، وردت السويد بتسديدة قوية لإندريس سفنسون من 25 مترا بجوار القائم الأيمن (11).
وكاد إبراهيموفيتش يفتتح التسجيل بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية داخل المنطقة، فلعبها ساقطة من مسافة قريبة، بيد أن الكرة مرت فوق العارضة (32)، وتوغل خاريستياس مرة ثانية، مستغلا كرة خاطئة من الدفاع السويدي فسددها بقوة بين يدي إيزاكسون (38)، وأنقذ إيزاكسون مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لباسيناس من خارج المنطقة، وحولها إلى ركنية (42).
واستمرت الحال في الشوط الثاني مع اندفاع طفيف للسويد التي أهدر لها كريستيان فيلهيلمسون فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل، عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة حاول رفعها فوق الحارس أنطونيس نيكوبوليديس؛ لكنها مرت فوق العارضة (49)، وكاد بيتر هانسون يسجل هدفا بالخطأ في مرماه، عندما حاول برأسه إبعاد كرة عرضية للمدافع اليوناني تريانوس ديلاس.
ونجح إبراهيموفيتش في افتتاح التسجيل بعد لعبة مشتركة مع لارسون عند حافة المنطقة، فسددها بقوة في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس نيكوبوليديس (67).
وعزز المدافع هانسون تقدم السويد، بعد أن استغل كرة أهدرها ليونغبرغ إثر انفراد بالحارس نيكوبوليديس، فارتطمت بقدم يوهان الماندر، بديل إبراهيموفيتش، وتهيأت أمام هانسون الذي تابعها برأسه ارتطمت بالمدافع يورغوس سيتاريديس، وارتدت إلى ركبة هانسون وتهادت بين ساقي نيكوبوليديس داخل المرمى (72).
واضطر ريهاغل إلى إجراء تبديل هجومي بإشراكه يوانيس أماناتيديس مكان المدافع العملاق ديلاس بحثا عن تقليص الفارق، وكاد يحقق ما أراد عندما توغل فاسيليس تروسيديس داخل المنطقة وتلاعب بهانسون قبل أن يسدد كرة قوية ارتدت من ساقي إيزاكسون إلى ركنية لم تثمر (87).

رد مع اقتباس