عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 13-06-2008 - 03:42 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
إيطاليا تخشى الفضيحة على يد الرومان



تواجه إيطاليا بطلة العالم خطرَ الخروج المبكر في حال عدم تدارك نفسها عندما تواجه رومانيا في زيوريخ، فيما تسعى هولندا لتأكيد تأهلها لدور الثمانية عندما تواجه فرنسا مساء الجمعة في إطار منافسات المجموعة الثالثة من كأس أوروبا 2008.
واستهلت إيطاليا مشوارها في البطولة القارية بأسوأ طريقةٍ ممكنة بسقوطها المذل أمام هولندا بثلاثية نظيفة، لتتعرض لأقسى هزيمةٍ لها في بطولة كبرى منذ سقوطها أمام البرازيل في نهائي مونديال مكسيكو عام 1971 (1-4).
وفور الخسارة أمام هولندا طلب روبرتو دونادوني المدرب الإيطالي الشاب لاعبيه بنسيان الخسارة القاسية، والتركيز على المباراتين المقبلتين أمام رومانيا وفرنسا في 17 الحالي.
وقال دونادوني: "لقد نجحنا في تخطي خسارتنا في المباراة الافتتاحية لمونديال 1994 بالطريقة الوحيدة التي يعرفها المنتخب الإيطالي وهي العمل والرغبة وتدارك الأخطاء التي ارتكبناها، وعلينا أن نكرر هذا الأمر في مواجهة رومانيا".
ومن المتوقع أن يلجأ دونادوني إلى إجراء تعديلات جذرية على تشكيلته لمواجهة رومانيا بإشراك المهاجمين لوكا توني وأنطونيو كاسانو جنبًا إلى جنب، على أن يلعب المخضرم أليساندرو دل بييرو وراءهما، وسيبدأ فابيو غروسو في الجانب الأيسر بدلاً من كريستيانو بانوتشي.
من جانبه، اعتبر لوكا توني مهاجم بايرن ميونيخ الألماني بأن فريقه خسر معركةً ولم يخسر الحرب.. في الإشارة إلى سقوط بلاده أمام هولندا، وأضاف توني: "قدمنا مباراة سيئة أمام هولندا، لكن النتيجة كانت قاسية، لا أعتقد بأن النتيجة عكست مجريات اللعب تمامًا؛ لأن الفارق لم يكن كبيرًا بين المنتخبين، لم نصبح سيئين بين ليلة وضحاها".
في المقابل، أكدت رومانيا أنها لن تكون جسرا تعبر عليه المنتخبات الأخرى ضمن المجموعة الحديدية من خلال انتزاعها التعادل السلبي مع فرنسا، وعن مباراة إيطاليا قال مهاجم رومانيا دانيال نيكولاي: "أكدت هزيمة إيطاليا أمام هولندا أن إلحاق الخسارة بأبطال العالم أمرٌ ممكن، وبالتالي سنحاول أن نفوز عليهم وإخراجهم من البطولة".</SPAN>
قمة ثانية بين هولندا وفرنسا
دومينيك يفكر في الفوز فقط

وفي المجموعة ذاتها تلتقي هولندا المنتشية بفوزها الكبير على إيطاليا مع فرنسا التي قدمت أداء مخيبًا للآمال ضد رومانيا، وذلك في مدينة برن السويسرية.
وحذر ماركو فان باستن مدرب هولندا لاعبيه من مغبة اعتبار أنهم قاموا بالصعب ويبقى تحقيق السهل، وقال: "لا أعتبر بأن فريقي أصبح مرشحًا بمجرد فوزه الكبير على إيطاليا، لكي يصبح فريقي مرشحًا لإحراز اللقب يجب أن نلعب أكثر من مباراة بمستوى واحد، الطريق ما زال طويلاً".
وأضاف "حققنا هذه النتيجة الكبيرة ضد إيطاليا لأن معظم اللاعبين أصبحوا أكثر خبرة منذ مونديال 2006، فكل مباراة تتطلب تكتيكًا مختلفًا، وستكون الأمور معقدة في مواجهة فرنسا لأنها أثبتت أنها فريق عريق في السنوات العشر الأخيرة".
ولم يكن أحد يتوقع ظهور هولندا بهذا المستوى الرائع، خصوصًا أنها استهلت المباراة من دون جناحيها آريين روبن الذي سيغيب أيضًا ضد فرنسا وربن فان بيرسي الذي شارك في ربع الساعة الأخير، لكن المنتخب "البرتقالي" خالف التوقعات تمامًا، وقدم كرة هجومية رائعة وألحق بالإيطاليين خسارة تاريخية.
ومن المتوقع أن يُجري مدرب فرنسا ريمون دومينيك تغييرات على تشكيلته التي خاضت المباراة الأولى، وتحديدًا في خط الهجوم، حيث يتوقع مشاركة مهاجم برشلونة تييري هنري الذي تعافى من إصابةٍ في ساقه، على حساب مهاجم ليون كريم بنزيمة الذي لم يقدم مستواه المعهود، وقد يكون سقط في امتحان الرهبة كونه يخوض أول بطولةٍ كبيرة له.
وقد يعود إلى صفوف المنتخب أيضًا قائده باتريك فييرا الذي لم يخض المباريات الثلاث التجريبية قبل انطلاق البطولة الحالية بسبب الإصابة.
ويعاني المنتخب الفرنسي من عقمٍ هجومي حيث سجل 4 أهداف فقط في مبارياته الست الأخيرة، في المقابل لم يدخل مرماه أي هدف في الدقائق الـ320 الأخيرة.
واعتبر دومينيك أن المعادلة بسيطة أمام فريقه وهي الفوز في المباراتين المقبلتين على هولندا وإيطاليا، وقال في هذا الصدد: "يجب أن نستعيد توازننا والتركيز على المباراة ضد هولندا، أمامنا 6 نقاط ويجب أن نحصل عليها.. ستكون المنافسة شديدة جدًا ونعلم ذلك منذ البداية".</SPAN>

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة العالمية

رد مع اقتباس