عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 14-06-2008 - 01:05 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
أوربا خائفة من هولندا الرائعة

أوربا خائفة من هولندا الرائعة SPort2_13_6_08.jpg


أثبتت هولندا أن "طحن" بطل العالم لم يكن من قبيل المصادفة، فنجحت في سحق منتخب فرنسا وصيف المونديال الأخير بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، لتضمن التأهل لدور الثمانية بـ"يورو 2008" يوم الجمعة.
تركت هولندا المنافسة في مجموعة الموت ثلاثية بين إيطاليا وفرنسا ورومانيا، بعد أن تأكد احتلالها المركز الأول برفع رصيدها إلى ست نقاط، وسيكون بإمكان الفريق البرتقالي أن يطيح بأول وثاني منتخب على العالم إذا خسر المباراة المقبلة أمام الفريق القادم من شرق أوروبا.
وتحتل رومانيا، التي تعادلت مع إيطاليا 1-1 في وقت سابق يوم الجمعة، المركز الثاني برصيد نقطتين، فيما يمتلك بطل العالم ووصيفه نقطة واحدة لكل منهما في قاع المجموعة الثالثة.
تقدم ديرك كايت بهدف لهولندا في الدقيقة التاسعة، وأضاف روبن فان بيرسي الهدف الثاني في الدقيقة 59، وسجل تييري هنري هدف "الديوك" الوحيد في الدقيقة 71، قبل أن يضمن أرين روبين الفوز لـ"الطواحين" بهدف بعد دقيقة واحدة، ويسجل ويسلي شنايدر الهدف الرابع في الوقت الضائع.
</SPAN>
أوربا خائفة من هولندا الرائعة H3_13_6_08_M.jpg كايت افتتح الرباعية البرتقالية

سيطرت هولندا على المباراة من بدايتها، بفضل التمريرات المتقنة للاعبي خط الوسط بقيادة شنايدر ورفائيل فان دير فارت، وأسفر الضغط عن هدف جاء عن طريق ركلة ركنية.
ونفذ فان دير فارت الركنية، لتجد الكرة "رأس" كايت الذي كان مراقبا بشكل لصيق من فلوران مالودا، لكنه اكتفى بلمس الكرة في شباك الحارس الفرنسي جريجيوري كوبيه.
وحاول "الديوك" إدراك التعادل في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، وسدد سيدني جوفو كرتين قويتين، لكن الحارس الهولندي المخضرم فان دير سار كان بالمرصاد وأنقذ الكرتين ببراعة.
واخترق فرانك ريبيري وسدد كرة قوية لكن حارس مانشستر يونايتد، الذي قاد فريقه الإنجليزي لدوري أبطال أوروبا، أمسك الكرة بثبات.
وضغطت فرنسا في الشوط الثاني ومرر مالودا كرة جميلة إلى هنري، الذي استقبلها بشكل جيد، لكنه أطاح بالكرة خارج المرمى تماما، بعدما فشل في تسديد الكرة من فوق فارع الطول فان دير سار.
وشارك روبين مع بداية الشوط الثاني بدلا من أورلاندو أنغيلار لاعب الوسط المدافع، ولعب فان بيرسي بديلا لكايت، لتبدو نية ماركو فان باستن واضحة للغاية في زيادة غلة الأهداف ومواصلة تقديم "الكرة الشاملة" التي اشتهرت بها هولندا في السبعينيات.
ومرر روبين الكرة إلى فان بيرسي، الذي حولها ضعيفة للغاية، مسجلا الهدف الثاني في شباك كوبيه.
وقلص هنري الفارق إلى هدف واحد، بعدما حول عرضية ويلي سانيول بلمسة رائعة في الشباك، لكن قبل مرور أقل من دقيقة تسلم روبين كرة من الناحية اليسرى، وأطلق صاروخا في شباك "المسكين" كوبيه.
وحاولت فرنسا دون تركيز تسجيل هدف ولو شرفي ربما ينفعها في المنافسة على المركز الثاني، لكن الهداف رود فان نيستلروي لعب كرة بضربة رأس كادت تكون الهدف الرابع، لكن كوبيه أبعد الكرة في اللحظة الأخيرة.
ولم ترض هولندا بالثلاثية، كما فعلت في بطل العالم، وسدد شنايدر كرة "ذكية" من خارج منطقة الجزاء ليسجل الهدف الرابع، وتقدم الطواحين درسا جديدا في فنون الكرة، لكنه درس سيثير ذعر أوروبا بأكملها.


التعديل الأخير تم بواسطة : ABO ALZOZ بتاريخ 14-06-2008 الساعة 01:15
رد مع اقتباس