عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 16-06-2008 - 05:21 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية وحش الاتحاد الوحش
 
وحش الاتحاد الوحش
وحش المنتدى

وحش الاتحاد الوحش غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 4496
تاريخ التسجيل : May 2008
مكان الإقامة : يا ناموسة وينك وينك
عدد المشاركات : 9,138
قوة التقييم : وحش الاتحاد الوحش is a jewel in the roughوحش الاتحاد الوحش is a jewel in the roughوحش الاتحاد الوحش is a jewel in the roughوحش الاتحاد الوحش is a jewel in the rough
روبيرتو باجيو ... موهبة لن تتكرر

السلاااااام عليكم ورحمه الله وبركاته..
بووونا سيرا

حبيت انزل موضوع للموهبه التي لن تتكرر


وحبيت اقووولكم ان هو سبب عشقي لمنتخب ايطاليا ..

اللاعب الذي امتلك مواهب فريدة .. أمتع بها الجمهور على مدى عشرين عاما .. ظل فيها الساحر الايطالي الأول في عصره .. يعد أشهر لاعب وسط لمنتخب الأزوري .. احترف فحصد الابداع .. و اتقن فجمع الاعجاب .. ترك فراغا في منتخب بلاده فلم يأت من يسد فراغه الى الان .. لاعب يصعب تعويضه لأنه من ( طينة خاصة ) .. اللاعب الوحيد الذي أجبر مدرب المنتخب الايطالي على تغيير طريقة ( الكاتشيانو ) العقيمة .. اللعب الذي رفعته الصحف المحلية و العالمية الى الأعالي .. ثم خسفت به الأرض .

ميلاد نجمروبيرتو باجيو ... موهبة لن تتكرر 742771613.jpg

ولد روبرتو باجيو في 1967/2/18 في مدينة كالدونو شمال ايطاليا في يوم كان ممطرا بعد سنوات عجاف بالنسبة لتلك المدينة و التي تعتمد أساسا على الزراعة و تربية المواشي فكان يوم خير بالنسبة الى المدينة وقتها و ايطاليا لاحقا على حد سواء .. كان كبقية الأولاد يلعبون الكرة في الشوارع و الأزقة الصغيرة .. و عندما لمحه احد اداريو نادي بياتشينزا و هو يرقص أحد الأطفال على طريقة النجم الهولندي يوهان كرويف اعجب به و قال ( أعتقد ان ايطاليا وجدت بيليه الجديد ) فتم ضمه بعد ذلك مع اشبال النادي و كان ذلك عام 1981 و عندما بلغ السادسة عشرة من عمره تم ضمه الى صفوف الفريق الأول ليصبح أصغر من لعب في الفريق الأول في تاريخ النادي و الى هذه اللحظة ..


و أظهر مهارات رائعة و متعددة اعجب من خلالها الكثير من ( صيادي المواهب ) حيث تبارى على جلبه أكثر من فريق و كان ذلك في عام 1985 حيث كان اساسيا في الفريق الأول وقتها ..

ليختار بعدها روبرتو نادي فيورنتينا ليكون أول محطاته الاحترافي في صفقة باتت قياسية وقتها نظرا لصغر اللاعب ( 18 مليون فرنك فرنسي و كان عقد مارادونا مع اشبيلية وقتها قد بلغ 40 مليون فرنك فقط !!! ) .. لكن اللاعب أصيب في أول مباراة له مع فريقه الجديد و ظن الكثيرون ان النجم قد هوى من قبل سطوعه .. لكن و بارادة فولاذية عاد روبرتو الى اللعب مجددا و ليقلب التوقعات جميعها و يضع نفسه وسط العمالقة عندما خطف الأضواء في مباراته ضد فريق الأنتر ( المخيف وقتها ) عبر خلاله عن مكنوناته الحقيقية و مواهبه الفذة حين راوغ أكثر من خمس لاعبين و بعدها الحارس ليدخل الى المرمى و الكرة بين قدميه .. وقتها لم تهدأ الصحف .. و أقرت جميعها أن النجم الجديد هو أمل ايطاليا القادم و هو الوحيد القادر على اعادة كأس العالم الى ايطاليا .

البداية مع الأزرق


لكن مدرب المنتخب الايطالي لم يبالي بكلام الصحف .. و لم يضم روبرتو الا في عام 1988 و ذلك خلال مباراة ودية اقيمت بعد نهائيات أمم أوروبا و كانت ضد المنتخب الهولندي .. المباراة انتهت 0/1 لصالح الأزرق لكن دون اي اثبات لنجومية باجيو .. و في نفس العام أحرز باجيو اولى أهدافه الدولية و كان في مباراة منتخبه ضد الأوروغواي .. كما حصل في نهاية العام على جائزة أفضل لاعب ناشئ من مجلة غرين سبورتيفو ..


قبل أن ينتقل الى جوفنتوس مقابل مبلغ 75 مليون فرنك فرنسي احتجت جماهير فيورنتينا على اثر هذا الانتقال ووصفت الادارة بأنها لا تبالي بالنادي و انما بالأموال .. ليعيش بعدها باجيو الصدمة مع جماهير فيورنتينا لم ينساها الا عام 1990 حين أحرز مع المنتخب الايطالي المركز الثالث في كأس العالم اذ شارك في خمس مباريات سجل خلالها هدفين ( هداف البطولة انذاك كان الايطالي الاخر سكيلاتشي برصيد ستة أهداف فقط !! ).

سنوات التألق

مع جوفنتوس ارتدى باجيو القميص رقم 10 و أثناء مباراة فريقه ضد فيورنتينا في الدوري تم احتساب ضربة جزاء لباجيو رفض تنفيذها و اسندها الى زميله اغوستيني الذي اهدرها بدوره .. يومها غضبت الجماهير من باجيو و لم ترحمه الصحافة لكنه برر موقفه هذا بقوله ( ان حارس فيورنتينا مدرب على صد ضرباتي فلم أشأ أن اضيع ضربة الجزاء ) و اثناء خروج الفريقين من الملعب و دخولهم الى غرف الملابس رمى أحد جمهور فيورنتينا باجيو بحذاء ملون بألوان فيورنتينا فأخذه ووضعه حول عنقه فتحول عندها صفير الاستهجان الى هتاف بجنون للاعب الاسطورة .


عام 1993 توج جوفنتوس بكأس الاتحاد الأوروبي و بفضل هذا الكأس حاز باجيو على لقب أفضل لاعب في العالم و على الكرة الذهبية أيضا متفوقا على نجوم كبار أمثال الهولندي برجكامب و الفرنسي كانتونا .

قمة التألق و بداية الهبوط

عام 1994 شارك باجيو مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم .. و كعادة منتخب ايطاليا كان تأهله الى الدور الثاني أشبه بالحلم .. لكن تفاعل باجيو مع باقي اللاعبين أعطى الأزوري قوة غير طبيعية أوصلته الى النهائي بعدما سجل باجيو في مرمى كل من نيجيريا و اسبانيا و بلغاريا .. ليقابل بعدها منتخب البرازيل المنتشي بلاعبين كبار أمثال روماريو و بيبيتو و القائد راي ( شقيق سقراط ) .. و لكن لم تكتمل الفرحة حين أضاع باجيو ضربة الجزاء المشهورة كما فعل بعد باريزي لتذهب الكأس الى منتخب السامبا و تكتفي ايطاليا بمركز الوصيف .


عاد باجيو الى اليوفي ليجد مكانه نجم ناشيئ و صغير هو الايطالي دل بييرو الذي تفجرت مواهبه هو الاخر بشكل ملفت للنظر ليغادر باجيو فريق السيدة العجوز و يذهب الى عدوه اللدود فريق ميلان الايطالي عام 1995 .. لكن العلاقة مع كابيللو مدرب الميلان وقتها لم تكن حسنة نهائيا بدليل انه استبدل في ذلك الموسم 17 مرة ..


و بالرغم من فوز الميلان في نهاية الموسم بلقب الدوري الا ان باجيو قرر الرحيل بسبب عدم راحته في ميلان .. لقرر الانتقال الى نادي بولونيا عام 1997 ليلعب مع ناديه الجديد 30 مباراة كاملة أحرز خلالها 22 هدف وضعت فريقه في مركز يؤهله الى كأس الاتحدا الأوروبي

.. و في السنة الموالية تم استدعاؤه الى المنتخب الايطالي المشارك في كأس العالم صيف 1998 في فرنسا ليلعب القدر لعبته مع باجيو .. حيث اصيب دل بييرو فحل في التشكيلة الاساسية و كان مكانه ثابتا ليسجل في مرمى تشيلي و النمسا لكن منتخبه خرج من التصفيات من الباب الضيق حين خسرت امام المنتخب المضيف بركلات الترجيح .. يومها ذهب باجيو لينفذ احدى ركلات الجزاء ليجد الجمهور كله متشائما .. فالجميع يذكر الضربة التي اهدت الكأس الى البرازيل قبل اربع سنوات لكن باجيو سجل من تلك الضربة ليؤكد انه مازال قادرا على التهديف .. لكن زملائه في المنتخب اضاعوا ضربتين ليخرج المنتخب الأزرق من دور الربع نهائي .

بعد كأس العالم انتقل باجيو الى صفوف الانتر و هو يأمل أن يحقق مزيدا من الألقاب برفقة ناديه الجديد .. و بالرغم من الاهداف القليلة التي أحرزها موسم 2001/2000 ( 9 أهداف في 41 مباراة ) لكنه صنع العديد من الأهداف المؤثرة و التي وضعت الانتر على مقربة من لقب الدوري و كان هذا الموسم الأروع لباجيو فتلقى على أثره العديد من العروض داخل و خارج ايطاليا ففضل البقاء في ايطاليا و اختار التوجه الى نادي بيريشيا الذي قدم له خدمات جيدة ..

و في عام 2002 أصيب باجيو اصابة بالغة أبعدته عن الملاعب 77 يوما ظن الكثيرين انه لن يعود بعدها و انه سيعتزل بسببها .. لكن أبى الا أن يقهر الاصابة و يعود و بقوة و ليحقق الفوز تلو الاخر لفريقه و على أبرز الفرق و النوادي الايطالية .

أما عن المشوار الدولي فقد أعلن باجيو بداية 2004 أنه سيعتزل اللعب دوليا .. فأبى مدرب ايطاليا العجوز تراباتوني الا ان يلعب باجيو مباراته الاخيرة و ذلك في اطار التحضير لكأس الأمم الأوروبية صيف نفس العام .. فلعب أمام منتخب اسبانيا و تعادل الفريقين 1/1 و كانت المباراة في ملعب ديلي البي في تورينو حينها ودعه الجمهور توديع يليق بالأبطال .. لكن باجيو لم يذرف الدموع و سأل عن السبب و لكنه رفض الاجابة .. و في نفس الموسم كان ناديه بيريشيا يعاني الأمرين من الهبوط .. فلعب اخر مباراة له في موسم 2004/2003 ضد نادي بارما القوي انتهت بالتعادل 2/2 و كان باجيو هو من احرز الهدفين لينقذ ناديه من الهبوط و يعلن وقتها أن هذه المباراة هي اخر مباراة له في حياته .. وقتها بكى باجيو .. و بكت ايطاليا كلها تضامنا معه .. فهو النجم الوحيد الذي أجبر مدرب المنتخب الايطالي عام 1994 في كأس العالم على اللعب بثلاثة مهاجمين .. و هو الأسطورة التي لم تتوج بأي لقب دولي .. فاستحق لقب .. بطل الشعب .. و محبوبه الأوحد .. ليعتزل ميادين الكرة و هو يبلغ من العمر 37 عاما و هو في قمة التألق و الدليل على ذلك ان تراباتوني كان قد أمر باجيو بالحضور لمعسكر المنتخب الأزرق المشارك في يورو 2004 لكنه رفض ذلك .. و لو لعب .. أعتقد ان المنتخب الايطالي كان سيحرز اللقب بسهولة .

قالوا في باجيو :

تراباتوني : أعتقد انه اللاعب الوحيد الذي ان وضعته في التشكيلة لن اضعه في مركز ثابت .. يحاول توتي الان اللعب مثل باجيو لكن اعتقد ان هذا صعب جدا .
دل بييرو : انه أفضل اصدقائي داخل و خارج الميدان .. أعتبر كالأب الروحي بالنسبة الي .. عندما تحدث اي مشكلة معي سواء كانت خاصة أم في النادي تجدني اتصل به و استشيره .. بالتأكيد فان غيابه لن يعوض .. أتمنى له التوفيق خارج الملاعب.
مارادونا : لا أظن ان ايطاليا ستنجب لاعبا مثل باجيو .. الكثير قارنوه بي و ببلاتيني و كرويف .. انا اقول لهم انه فقط باجيو و ليس أحد اخر .

بطاقة نجم

الاسم الكامل : روبيرتو باولو اوليفر باجيو
تاريخ الميلاد : 1967/2/18 في مدينة كالدونو ( شمال ميلان 55 كلم )
الطول : 1.74 متر
الوزن : 73 كلغم


الأندية التي لعب لها :

فيتشينزا من عام 81 الى عام 85 أحرز خلالها 13 هدفا في 36 مباراة
- فيورنتينا من 85 الى 90 احرز 39 هدف في 94 مباراة
- جوفنتوس من عام 90 الى عام 95 لعب معه 141 مباراة أحرز فيها 78 هدف
- ميلان الايطالي من عام 95 الى عام 97 احرز 12 هدف في 41 مباراة
- بولونيا 97 الى 98 سجل فيها 22 هدف في 30 مباراة
- انتر ميلان 98 الى 2000 لعب معه 41 مباراة سجل خلالها 9 اهداف
- بيريشيا من 2000 الى عام 2004 لعب خلالها 95 مباراة سجل فيها 45 هدفا .
أي لعب ما مجموعه 544 مباراة سجل خلالها 245 هدفا .


التعديل الأخير تم بواسطة : ابونجبو بتاريخ 16-06-2008 الساعة 05:37
رد مع اقتباس