عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 18-06-2008 - 10:36 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
الطواحين أطاحت برومانيا.. وقضت على أحلامها

الطواحين أطاحت برومانيا.. وقضت على أحلامها H_17_6_08_L.jpg

واصل المنتخب الهولندي سلسلة انتصاراته في كأس الأمم الأوروبية، وحقق فوزه الثالث في المجموعة الثالثة (مجموعة الموت)، وهزم نظيره الروماني بهدفين نظيفين، وأضاع آماله في التأهل للدور الثاني للبطولة.
سجل الهدفين يان كلاس هونتيلار وروبن فان بيرسي في شوط المباراة الثاني؛ ليترفع رصيد الطواحين إلى 9 نقاط، في حين تجمد رصيد رومانيا عند نقطتين، وبذلك تنتظر هولندا المتأهل عن المجموعة الرابعة سواء روسيا أو السويد.
ضرب المنتخب الهولندي عصفورين بحجر واحد فهو أكد فوزيه في الجولتين السابقتين على إيطاليا بطلة العالم 3-صفر وفرنسا وصيفتها 4-1، وثأر لخسارته أمام رومانيا في التصفيات المؤهلة إلى البطولة.
وباتت هولندا ثاني منتخب يحقق 3 انتصارات متتالية بعد كرواتيا متصدرة المجموعة الثانية، علما بأن المنتخب البرتقالي خاض المباراة في غياب 9 لاعبين أساسيين، بعدما فضل المدرب ماركو فان باستن إراحتهم كونه كان ضامنا التأهل والصدارة.
والتقى المنتخبان 4 مرات سابقا، ففازت هولندا مرتين بنتيجة واحدة 2-صفر في تصفيات مونديال ألمانيا 2006 مقابل خسارة واحدة كانت في تصفيات البطولة الحالية صفر-1 إيابا في كونستانتا، بعدما تعادلا ذهابا في روتردام (صفر-صفر).
واندفعت رومانيا منذ البداية بحثا عن التسجيل لأن الفوز وحده كان يؤمن لها التأهل إلى دور الأربعة بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بين فرنسا وإيطاليا، بيد أن هولندا سرعان ما فرضت أفضليتها.
وأهدر ماريوس نيكولاي فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة الرابعة من تسديدة "طائرة" مرت بجوار القائم، ثم جرب القائد كريستيان تشيفو حظه من ركلة حرة مباشرة مرت فوق مرمى الحارس مارتن ستيكلنبورغ.
وكانت أول فرصة لهولندا تسديدة قوية لاورلاندو إنغيلار ردها الدفاع ثم مرر اللاعب نفسه كرة عرضية تابعها روبن فان بيرسي برأسه فوق المرمى.. وتابع فان بيرسي إهدار الفرص عندما تلقى كرة عرضية داخل المنطقة فتابعها برأسه إلى خارج المرمى.
وكاد أدريان موتو يمنح التقدم لرومانيا في الدقيقة 30 إثر مجهود فردي أنهاه بتسديدة قوية مرت بجوار القائم، رد عليه هونتيلار عندما تلقى تمريرة عرضية من خالد بولحروز، فسددها فوق العارضة بسنتيمترات قليلة.
ومرر ديمي دي زيوف كرة عرضية إلى هونتيلار فهيأها إلى روبن المتوغل داخل المنطقة فانفرد بالحارس لوبونت، وسددها بجوار القائم ثم سدد إبراهيم أفلاي كرة قوية حولها الدفاع إلى ركنية لم تثمر.
وهيأ موتو كرة على طبق من ذهب لرازفان كوسيش سددها من 20 مترا بعيدا عن الخشبات الثلاث، ثم مرر رضوان رات كرة على طبق من ذهب إلى نيكوليتا داخل المنطقة، فسددها بقوة فوق الخشبات الثلاث.. وكاد هونتيلار يفتتح التسجيل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن.
وكان الشوط الثاني بمثابة اللعنة على رومانيا عندما نجحت هولندا في افتتاح التسجيل، عندما مرر أفلاي كرة عرضية تابعها هونتيلار بيمناه من مسافة قريبة على يمين الحارس لوبونت.
وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع ردة فعل الرومان لإدراك التعادل على الأقل، تابع المنتخب الهولندي أفضليته وكاد يضاعف النتيجة في أكثر من مناسبة، خصوصا تسديدة أفلاي بجوار القائم (77) وأخرى لفان بيرسي (82).
وكاد موتو يدرك التعادل من مجهود فردي تدخل الدفاع الهولندي في توقيت مناسب لقطعه (83)، ثم أهدر بتري، بديل نيكوليتا، فرصة ذهبية من تسديدة قوية مرت فوق العارضة (84).
وقضى فان بيرسي على آمال رومانيا في إدراك التعادل عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة فهيأها لنفسه على صدره وتخلص من المدافع كوزمين كونترا قبل أن يسددها بقوة بيسراه في الزاوية اليمنى للحارس لوبونت.
</SPAN>

رد مع اقتباس