عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 19-06-2008 - 02:51 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
تكتيك هجومي مع الصور قد يحقق الامال

</SPAN>
</SPAN>
أمسى منتخبنا السوري في مهب الاقصاء قبل مرحلة واحدة من الاقصائيات الاسيوية للبطولة العالمية </SPAN>
وبات كادرنا التدريبي مضطراً لخوض مباراة هجومية زاخرة بتسجيل الاهداف حيث سيكون منتخبنا مضطراً للفوز بثلاثية نظيفة </SPAN>
على أقل تقدير لحجز البطاقة الثانية التي تلامسها ايدي الاماراتيين .....</SPAN>
</SPAN>
لامستحيل في عالم المستديرة ولا مجال للبكاء على الاطلال ولا تشغيل اصابع الاتهام إلا بعد أن نقوم بكل ما أوتينا من قوة </SPAN>
للحصول على بطاقة الترشيح والثلاث نقاط مرتبطة بالثلاث أهداف.</SPAN>
</SPAN>
الطريقة التي ينتهجها فريقنا ومعظم أنديتنا هي </SPAN>
( 3-5-2) </SPAN>
</SPAN>
وهي خطة ممتازة للفرق التي تحب تمكين خط الظهر بلاعب الليبرو الذي يكون آخر محطة لانقاذ المرمى </SPAN>
وبها فازت مصر بكأسين افريقيين ولكن ....</SPAN>
في هذه الموقعة استبدال الخطة سيكون أمراً حتمياً لزيادة وسط أو هجوم الفريق بلاعب قد يحمل الزيادة العددية </SPAN>
في صناعة اللعب أو التسجيل أي أن أمر إلغاء الليبرو هو أمر وارد في ظل الحاجة الماسة للهجوم </SPAN>
أي الانتقال الى </SPAN>
( 4-4-2)</SPAN>
</SPAN>
ومرغم أخاك ..</SPAN>
وجهة نظري الشخصية كما لو أنني املك الخيار أحببت مناقشتها معكم علها يكون فيها الفائدة والثقافة للجميع </SPAN>
أو يكون لها فائدة لمنتخبنا الغالي وكلنا ثقة بكادرنا .</SPAN>
التشكيلة من وجهة نظري وسبب اشراك اللاعب في هذه المباراة بالذات :</SPAN>
- </SPAN></SPAN></SPAN></SPAN>رضوان الازهر : حارس خبرة واعطائه الفرصة ليحمل التحدي بعد فقدان البلحوس بعضاً </SPAN></SPAN>
من الثقة بتلقيه 6 أهداف في لقائين .</SPAN>
</SPAN>
- </SPAN></SPAN></SPAN></SPAN>الطراب : ظهير شاب يقدم حلول هجومية أوسع من رأفت الذي يجيد الدفاع أكثر من الهجوم والهجوم هو مطلبنا .</SPAN>
</SPAN></SPAN>
- </SPAN></SPAN></SPAN></SPAN>العوض : يملك ذات المواصفات التي يملكها الطراب بالاضافة لاجادته المراوغة والسرعة ودقة التسديد واشراكه سيعطي مزيد من التحدي للاعب ليقدم الكثير .</SPAN>
</SPAN></SPAN>
- </SPAN></SPAN></SPAN></SPAN>المرقص : مدافع يلعب خطة 4-4-2 في أوروبا وسيكون مساعد للفريق في تطبيقها بشكل ناجح .</SPAN>
</SPAN></SPAN>
- </SPAN></SPAN></SPAN></SPAN>حميدي : أدائه الاخير ضد الكويت في العباسيين يعطي ثقة أكثر في عزيمة هذا اللاعب الذي استطاع الخروج من أزمة الثقة وهو يلعب مع الاتحاد ايضا بخطة 4-4-2 .</SPAN>
</SPAN></SPAN>
- </SPAN></SPAN></SPAN></SPAN>عادل عبد الله : اكتشاف الفريق حيث استطاع الحفاظ على مستواه تقريبا ً في معظم المواجهات .</SPAN>
</SPAN></SPAN>
- </SPAN></SPAN></SPAN></SPAN>يونس سليمان : المقاتل الذي لم يحصل على فرصته سيكون عنصر فعال لاجادته لصناعة اللعب وللتسديد البعيد الذي نحتاجه بالاضافة للياقته العالية وقدرته على استخلاص الكرة .</SPAN>
</SPAN></SPAN>
- </SPAN></SPAN></SPAN></SPAN>الخطيب : قبان الفريق وأمله وهو الذي كان بصراحة يرفع من قيمة مستوى الفريق وهو لاعب فنان بمعنى الكلمة .</SPAN>
</SPAN></SPAN>
- </SPAN></SPAN></SPAN></SPAN>الامنة أو جهاد : صانعا العاب يجيدان التسديد والمراوغة والقدرة على الاختراق وهو مانحتاجه ( مع اختيار أحدهما ).</SPAN>
</SPAN></SPAN>
- </SPAN></SPAN></SPAN></SPAN>رجا رافع : قوة بدنية هائلة قد يشغل المدافعين باندفاعه البدني ليترك المجال للمهاجم الثاني سنحاريب ليستغل الفراغات .</SPAN>
</SPAN>
- </SPAN></SPAN></SPAN></SPAN>سنحاريب : أمل التسجيل وترجمة الفرص بشرط أن يشارك مع رجا الذي سيصنع له المساحات ويشغل المدافعين .</SPAN> </SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
صناعة الجبهات وتقريب منطقة الضغط :
والشكل يوضح منطقة الضغط في حال خسارة الكرة في الثلث الاقرب لمنطقة الامارات</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
هذه المباراة ستكون أمام خصم ليس بنفس القوة البدنية التي يملكها الايرانيون ولكنهم يجيدون التحرك بشكل جيد </SPAN>
</SPAN>
وسيكون لجماعية الاداء وسرعة تبادل الكرة الحل الناجح لاختراق خطوطهم واستغلال تراخيهم بأنهم يلعبون على فرص </SPAN>
التعادل والفوز وحتى الخسارة بفارق هدف أو هدفين </SPAN>
واللعب عليهم بقوة ومحاولة بدء الضغط عليهم </SPAN>
بشكل قريب من خط الوسط واسترجاع الكرة بأسرع وقت والحفاظ عليها لأكبر وقت للحصول على فرص واحتمالات أكبر </SPAN>
للتسجيل </SPAN>
</SPAN>
...هذا بالاضافة للرقابة اللصيقة لاسماعيل مطر </SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
لتجنب غلطة ترك (عجب الكويت) حراً طليقاً </SPAN>
ولن ننسى هدف اسماعيل فينا في دمشق عندما أهملت رقابته لثانية واحدة </SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
بالاضافة للاعب مهم يعتبر محرك قوي للفريق وهو اللاعب أحمد محمد مبارك (الملقب بـ دادا ) </SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
وقوة خط الوسط المتمثلة بصاحب الصواريخ سبيت خاطر</SPAN>
الذي لايرحم في الكرات الثابتة حيث الفاول ممنوع على أي مسافة لهذا اللاعب</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
والخوف كل الخوف </SPAN>
</SPAN>
من اشراك فيصل خليل بجانب اسماعيل مطر وخلفهما الشحي فسيكون ثالوث هجومي رهيب .</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
مهمة الاطراف ستكون صناعة الجبهات الهجومية حيث من المفروض أن يشكل سامر عوض مع الخطيب </SPAN>
الذي يلعب أمامه كجناح أيسر تقريباً بمساندة من الامنة اللاعب الحر جبهة ثلاثية قادرة على صناعة جمل تكتيكية </SPAN>
خاصة بينهم يصيغونها فيما بينهم </SPAN>
بناء على تحركاتهم بدون أو مع الكرة مع وجود تغطية دفاعية لمنطقة العوض </SPAN>
من العبد الله الذي من المفترض أن لا يتجاوز خط المنتصف هذا مع انزياج الثلاثي الدفاعي الباقي </SPAN>
( طراب – مرقص – حميدي ) </SPAN>
نحو اليسار لتشكيل خط دفاع ثلاثي يؤمن فراغ منطقة العوض </SPAN>
والخطيب اليسرى </SPAN>
</SPAN>
</SPAN>

</SPAN></SPAN>
والعكس صحيح .</SPAN>
فعند هجوم الطراب بمشاركة الامنة او يونس عندها سيؤمن العبد الله ظهر الطراب مع انزياح </SPAN>
( المرقص والحميدي والعوض ) </SPAN>
لتشكيل خط دفاع ثلاثي </SPAN>يؤمن خط الهجوم الاماراتي أو مرتداتهم السريعة التي سيحاولون صناعتها </SPAN>
من جهة الطرف الذي يهاجم ( الطراب أو العوض ) .</SPAN>
</SPAN>
ومهمة جبهة اليمين الثلاثية أو جبهة اليسار هي ايجاد صيغة لاختراق أحدهم للمنطقة للتسديد على المرمى أو عكس كرة للسنحاريب والرجا وبضمان وجود يونس على خط المنطقة لاستلام الكرة المرتدة من الدفاع أو الحارس وتحويلها للمرمى كتسديدة .</SPAN>
</SPAN>

</SPAN></SPAN>
طبعاً مع تأمين الضغط القوي والقريب من منطقة الاماراتيين مع التركيز لضمان عدم كسر الضغط والاستفادة من وجود اي مساحة فارغة خلف اللاعبين الذين يضغطون لاستخلاص الكرة .</SPAN>
</SPAN>
وليدرك مدافعونا أنه في الحالة الهجومية أو الدفاعية يجب أن يكون الاسماعيل في رقابة لصيقة لانه سريع جداً </SPAN>
وقادر على كسر أقوى مصيدة تسلل مهما كانت وبأنه بلمحة يجيد التسديد من اي طرف واي زاوية والحرص </SPAN>
أن دواء هذا اللاعب يتجسد بإزعاج عملية استلامه للكرة وعدم اعطائه فرصة للتفكير بما سيفعل بها </SPAN>
</SPAN>
والكلام ينطبق على فيصل خليل الذي لايملك نفس مواصفات المطر ولكنه ثعلب يجيد التسجيل .</SPAN>
</SPAN>
الحرص كل الحرص على عدم الاستعجال وتقسيم المباراة الى أربعة أقسام </SPAN>لضمان شيئين :</SPAN>
</SPAN>
الأول هو ضمان عدم إهدار المخزون البدني واللياقي للفريق في أول شوط كما حصل ضد ايران </SPAN>.</SPAN>
</SPAN>
والثاني هو عدم الاستعجال بالتسجيل لضمان هدوء أعصاب الفريق وابتعاده عن النرفزة التي سيحاول لاعبو الامارات تطبيقها علينا ولنسيان ضغط ساعة المباراة على أعصاب لاعبينا .</SPAN>
</SPAN>
ولنفكر بأننا سنحاول ان نسجل هدفاً في الربع ساعة الاولى وبعدها ستفتح اللعبة بعون الله .</SPAN>
</SPAN>
التأكيد على أن يكون قائد الفريق هو صاحب التوجيهات وصاحب الامر والنهي وصانع الروح المعنوية في ارض الملعب </SPAN>
فليثني على من يهدر فرصة وليؤكد على الروح الجماعية مهما حصل لأن المباراة قد تأتي في اي لحظة من التسعين دقيقة </SPAN>
وخير من يحمل هذه الشارة </SPAN>
هو فراس الخطيب لأنه الأكثر خبرة دولياً .</SPAN>
زرع الثقة بشكل فردي في نفوس كل اللاعبين وفي كل لاعب على حدى </SPAN>
وخاصة المحترفين الذي قد أحبطوا نوعاً ما بوضعهم على دكة الاحتياط لاوقات طويلة فهم لم يقطعوا كل هذه الكيلومترات ليجلسوا احتياطيين وأمر رفع روحهم المعنوية أمر مهم جداً .</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
التبكير في الذهاب الى الامارات وابعاد الفريق عن الجوالات ووكلاء اللاعبين هو أمر محبب </SPAN>
ومهم بل ضروري جداً </SPAN>
بالاضافة لزيادة ساعات المرح الجماعي للفريق وإقامة جلسات سمر يومية بين اللاعبين </SPAN>
وجعلهم يقدمون مواهبهم من غناء ورقص ومرح ونكات أمام بعضهم البعض لبث روح المرح والمحبة بين اللاعبين </SPAN>
ولجعل اللاعبين يخرجون من جو الاحباط والتوتر ويكسرون روتين المعسكرات والتمارين والغرف المغلقة </SPAN>
وسيكون لها انعكاسات جميلة جداً في أرض الملعب وبالذات على روح الفريق .</SPAN>
</SPAN>
وأهم مافي الأمر اللعب على الجانب العاطفي والوطني للاعب قبل المادي وبأنه لايوجد أجمل من العودة للوطن </SPAN>
واستقبال الجمهور للفريق بالورود والاهازيج وبأن ادخال الفرحة والبسمة على وجوه الاطفال </SPAN>
هو أمر يجعل اللاعبين يرفعون من روحهم القتالية وهو مانريده ومانفتقده والشحن المعنوي القتالي العاطفي عند اللاعب </SPAN>
هو سلاح رائع </SPAN>
اذا استخدم بطريقة صحيحة في ظل عقلية لاعبنا المحلي مع التأكدي للاعب بأن الأمر لن يكون كارثياً في حال عدم التأهل </SPAN>
لبث مزيد من الطمأنينة ضمن أفكار اللاعب .</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
وأخيراً تلك وجهة نظري أتمنى أن تكون قد وصلت </SPAN>
وقد أكون أخطأت وقد اكون أصبت </SPAN>
</SPAN>
وأحترم كل وجهات النظر الأخرى .</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>
محمدخيرمرقا</SPAN>
</SPAN>
</SPAN>




منقوول
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كأس العالم 2018

رد مع اقتباس