عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 21-06-2008 - 01:53 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
هولندا تواجه الخائن هيدنيك

هولندا تواجه الخائن هيدنيك maidffgg.jpg


تصطدم الطاحونة الهولندية مساء السبت بقائدها وربانها السابق غوس هيدنيك المدير الفني لمنتخب روسيا، عندما تلتقي الأخيرة في المباراة الثالثة لدور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا، التي تستضيفها سويسرا والنمسا حتى الأحد المقبل.
المباراة التي تستضيفها مدينة بال السويسرية متوقع لها أن تأتي هجومية بحتة لكون المنتخب الروسي يقوده المخضرم هيدينك، الذي حقق إنجازات لا تحصى ولا تعد مع منتخبات مغمورة.
وحسم المنتخب "البرتقالي" جميع مبارياته في الدور الأول بسهولة، فتغلب على إيطاليا بطلة العالم بثلاثية نظيفة، ثم اكتسح فرنسا وصيفة بطلة العالم 4-1، قبل أن يتغلب على رومانيا بهدفين نظيفين بالبدلاء، فكان من المنطقي أن يرشحه النقاد للذهاب بعيدا في البطولة ولما لا إحراز اللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1988.
ويدخل المنتخب الهولندي المباراة مرشحا لتخطي عقبة نظيره الروسي، إلا أن الأخير لا يستهان به بعدما قدم كرة هجومية رائعة ضد السويد وتفوق عليها 2-صفر ليستعيد توازنه بعد الخسارة القاسية في الجولة الأولى أمام إسبانيا 1-4، علما بأنه فاز على اليونان في الثانية 1-صفر.
وأكد مدرب هولندا ماركو فان باستن أنه سيتابع شريطا لمباراة إسبانيا وروسيا ليدرك الطريقة المثلى للفوز على المنتخب الروسي، وقال في هذا الصدد "علينا أن نرى ماذا فعل الإسبان بالروس في المباراة الأولى واستخلاص العبر".
وأضاف "نحن سعداء لتصدر المجموعة في الدور الأول والفوز في المباريات الثلاث، لكن الأمور الجدية تبدأ الآن، وأي خطأ يعني الخروج، علينا أن نبدأ من نقطة الصفر الآن".
ومن المتوقع أن يستهل فان باستن المباراة بالتشكيلة التي خاضت الشوط الثاني من المباراة ضد فرنسا؛ أي بإشراك آريين روبن على حساب لاعب الوسط المدافع أورلاندو أنغيلار.
وأبلى روبن بلاء حسنا ضد الفرنسيين في الشوط الثاني، وسجل هدفا رائعا، علما بأنه لم يشارك أساسيا في المباراة الأولى ضد إيطاليا بداعي الإصابة، قبل أن يبدأ المباراة ضد رومانيا.
ويتمتع المنتخب الهولندي بأكثر من ورقة رابحة بالإضافة إلى وجود القناص رود فان نيستلروي بدا واضحا أن العمل الذي يقوم به الثنائي رافايل فان در فارت وويسلي سنايدر كبير جدا أيضا، ليس فقط من الناحية الهجومية بل من الناحية الدفاعية أيضا لكي يخففا الضغط على خط الدفاع.
في المقابل، يبدو أن المنتخب الروسي تعلم من أخطائه التي ارتكبها في المواجهة الأولى ضد إسبانيا وعرف مدربه القدير هيدينك كيف يعيده إلى طريق الانتصارات ويضعه في ربع النهائي ليواجه منتخب بلاده.
واعترف هيدينك بأن لقاء روسيا وهولندا هو "موعد مميز لي"، خصوصا وأنه قاد بلاده إلى قبل نهائي مونديال 1998 في فرنسا ووقتذاك خرج الهولنديون برأس مرفوعة من ركلات ترجيحية قاتلة أمام برازيل "رونالدو".
ويقول هيدينك "أعرف اللاعبين الهولنديين جيدا، وأعرف المدرب (فان باستن) وكثيرا من معاونيه الذين عملت معهم سابقا، نحن نلعب كرة جميلة، مثلهم، لذا سيكون اللقاء حماسيا ، واتمنى أن أكون خائنا لبلدي اليوم".
ويستطيع هيدينك الاعتماد على ورقتين رابحتين هما مهاجمه المتألق رومان بافليوتشنكو الذي سجل هدفين في البطولة حتى الآن، وصانع الألعاب المتألق أندري أرشافين الذي غاب عن المباراتين الأولين لمنتخب بلاده في هذه البطولة لإيقافه، لكنه أظهر علو كعبه ضد السويد وكان مهندس الفوز عليها.
ويقول أرشافين مازحا "صحيح أنه كان بمقدورنا الخروج بغلة أوفر من الأهداف في مرمى السويد، لكننا قررنا توفير بعض الأهداف للمباراة ضد هولندا".
وتابع "صراحة، كنت أفضل مواجهة فريق آخر، لأن المنتخب الهولندي أثبت أنه الأقوى في البطولة حتى الآن، لكن قدرنا أن نواجه الأقوى وآمل أن نقف في وجهه".
والتقى هيدينك وفان باستن وجها لوجه مرتين.. الأولى قبيل انطلاق مونديال ألمانيا عام 2006، عندما كان الأول مدربا لمنتخب أستراليا وانتهى اللقاء بالتعادل 1-1، ثم مجددا في فبراير/شباط عام 2007، عندما أصبح هيدينك مدربا لروسيا وأسفرت المباراة عن فوز كبير لهولندا 4-1.</SPAN>

رد مع اقتباس