عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 26-06-2008 - 02:04 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
عفواً تركيا...انتهى زمن المعجزات...إنه الناسيونال مانشافت


السؤال الأول :
ضع كلمة صح بجانب الجملة الصحيحة وكلمة خطأ بجانب الجملة الخاطئة :
1- الأتراك لا يستسلمون ولا يعرفون المستحيل (خطأ)
2- الألمان لا يستسلمون ولا يعرفون المستحيل (صح)
انتهى الدرس تركيا ...
زمن المعجزات قد ولى إلى غير رجعة فإن كنتم قد اكتسبتم صفة الألمان لبعض الوقت
فقد استخدمنا ضدكم حق النقض وحكمنا عليكم بالاعدام وأمرنا أن ينفذه فيليب لام
فزرعنا في صدركم هذا الوتد .. فهذه الصفة مسجلة باسم ألمانيا للأبد

***ألمانيا لا تعرف المستحيل***


ألمانيا وثقافة الوقت بدل الضائع
===============

قد أظلم الأتراك كثيراً إن لم أقل بأنهم يستحقون الوصول إلى المحطة ما قبل الأخيرة في القطار الأوروبي
نعم لقد ساندهم الحظ كثيراً على طول الطريق لكنهم لعبوا بعنفوان وقوة وإيهاب وتحدوا المستحيل وقهروا الصعاب
و كافحوا كفاح الأبطال حتى الدقائق الاخيرة لا بل وحتى الثواني الأخيرة قهروا المحال بل وحققوا ما حلموا به من
مجد ولم تمحى مباراتهم مع الكروات من الذاكرة بعد

ولكن !!! إلى متى ستبقى هذه الخلطة السحرية ناجحة ؟ إلى متى ستظل سارية المفعول ...
وهنا يأتي الجواب من الماكينات ... نحن ملوك العنفوان نحن قاهروا المستحيل نحن أعداء الفشل نحن أسياد أوروبا
ولسان حال الألمان يقول : أنا الألماني أغني واسألو أوروبا عني

الاصابات والغيابات وكل ما تختزنه كرة القدم من معطيات
=============================

الفريق التركي ينقص 9 لاعبين ما بين مصاب ومعاقب ومع ذلك قدم مباراة ولا أروع وأحرج المانشافت في مجمل
المباراة لا بل وكان قريباً من الفوز أيضاً فما بالكم لو كان مكتمل الصفوف لكان أذاق الألمان هزيمة مريرة
وحقق النصر المبين وأعاد الألمان على متن أول رحلة إلى برلين !!!
هراء ... هراء ... هراء
نعم إنه هراء وكلام فارغ كرة القدم لا تعترف بالغيابات ولا حتى بالاصابات ولا بأي شيء من الحجج الواهيات
ولن أنسى ما حييت مونديال اليابان عندما خسرنا النهائي مع البرازيل ولم يكن لدينا عوضاً
عن بالاك و شول بديل...
الأتراك لعبوا مباراة العمر لأن لا شيء لديهم ليخسروه فمعظم الفريق من البدلاء قدموا أفضل ما يمكنهم من أداء
فهم إن خسروا لن يلاموا وإن حصل وفازوا على الألمان فتلك نتيجة لن تكون بالحسبان وسيكافؤن عليها باللؤلؤ
والمرجان
لذلك لعب الأتراك بدون ضغوطات وقدموا أداء رفيعاً وصل لأعلى المستويات وأشك بأن الأساسيين لو شاركوا
فمع نهاية الشوط الأول سيكونون بالنصر الساحق للألمان قد باركوا ...

take it easy .. Take it easy نحن الألمان يا عزيزي
========================================

هذه هي حال كرة القدم تظلم من تظلم وتحابي من تحابي فأهديك هذه الجملة المشهورة ن كان رأيك سلبياً أو إيجابي

كرة القدم عبارة عن 22 لاعباً يركضون خلف الكرة لتفوز ألمانيا في النهاية...
نعم المانيا فوق الجميع ولا عزاء للحاقدين وبخساراتنا السابقة شامتين ولكن الزمان قد مضى والمنتخب الألماني على كل
المنافسين قد قضى و ها نحن كما تعودنا نعود ... نصل إلى نهائيات الكؤوس لنبقي كافة مشجعينا مرفوعي الرؤوس
وها قد وصلن للمباراة النهائية وحطمنا جميع الأرقام القياسية وعلى أمل أن نسترجع ذكرياتنا القديمة ويحضن المايسترو
بالاك الكأس الحميمة سنظل للأبد نغني :
إن فزنا أو خسرنا
تحيا ألمانيا العظيمة


موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة العالمية

رد مع اقتباس