عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 26-09-2007 - 03:59 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية باسل الاتحاد للدم
 
باسل الاتحاد للدم
أهلاوي مميز

باسل الاتحاد للدم غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 38
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : القاهرة
عدد المشاركات : 470
قوة التقييم : باسل الاتحاد للدم will become famous soon enough
قراء عن الدوري السوري قبل البداية

الدوري الســـــــوري للمحترفين بكرة القدم 2007 2008 المرحلة الأولى سماء الحمدانيــة أخضـر.. بــأخضـر.. وأجـواء العبـاسيين أورانـج وأحمـر في الفيحاء .. الجار قبل الدار .. وفي حماه ... نار ياحبيبي نار



ليس غداً وإنما بعده، وعند الساعة الثالثة بعد الظهر، تدوي الصافرة الأولى في ملعب الفيحاء بدمشق معلنة بداية منافسات دوري المحترفين بكرة القدم لموسم 2007/2008.

البدايات، وعلى الرغم من كونها تحمل بعض التناقضات وقد تتعرض لبعض المطبات والعثرات، إلا أنها تبقى جميلة ولا تغادر الذاكرة بسهولة، وإنه لحظ كبير لفريقي المجد والشرطة أن يقصّا شريط الافتتاح يوم الخميس القادم..

رمضان كريم، وقد اعتدنا أن نلعب فيه بعض المباريات على الأضواء الكاشفة وفي الأسبوع الأول من هذا الدوري ستكون هناك »5 سهرات« مضاءة، ثلاث منها يوم الجمعة واثنتان السبت القادم، أما ملعبا الفيحاء وحماة فهما محرومان من الإضاءة، وستلعب المباريات المقررة عليهما قبل الإفطار إلى أن يتم شهر رمضان المبارك عدته فستصبح المباريات كلها عند الساعة الثانية بعد الظهر..

فرسان دوري المحترفين: الكرامة، الطليعة، النواعير، الوحدة، الجيش، المجد، الشرطة، الاتحاد، الحرية، عفرين، الفتوة، تشرين، حطين، وجبلة كلهم استعدوا للدوري وفق ما توّفر لهم من فرص احتكاك وما كان بين أيديهم من إمكانات وصلاحيات، لكن وبشكل عام لم تكن هذه التحضيرات مثالية، بل إن معظمها لم يقترب من درجة المقبول، ومع هذا لا نستطيع أن نعلن تشاؤمنا المبكر على أمل أن تتفوق الفرق على نفسها وتقلب طاولة البداية على رؤوس المتشائمين منها..

قبل المرور إلى مباريات الجولة الافتتاحية في دوري المحترفين ثمة تساؤلات تفرض نفسها ومنها:

أولاًـ أين جديد الدوري، وما الذي أتحفتنا به التعاقدات الجديدة في أغلب أنديتنا، وهل امتلكت هذه الأندية الجرأة الكافية بترفيع العدد الكافي من لاعبي شبابها إلى واجهة فرق الرجال، وما الجديد أيضاً على صعيد العمل الفني في هذه الأندية؟

للأسف فإن الجديد على كل هذه المحاور قليل جداً، بل ويكاد يكون نادراً، ونجوم الفرق ولاعبو الخبرة والعارفون طريقهم إلى المرمى هم أنفسهم تقريباً، أما الجديد من الشباب الموهوبين فسيكون حضوره خجولاً وفي أوقات الزنقة لأن معظم المدربين يحاولون الحفاظ على الموجود ولا يفكرون بأي مغامرة غير مضمونة النتائج خوفاً على مصيرهم كمدربين مع هذه الفرق ولهذا السبب لا يتطور الدوري السوري إلا على نطاق ضيّق..

ثانياً ـ الحكام والمراقبون هم أنفسهم تقريباً، ولئن كانت دورات الصقل الصيفية هي جديد هذه الشريحة الهامة في الدوري، فإننا نتمنى أن نلمس على أرض الواقع الآثار الإيجابية لهذه الدورات..

ثالثاً ـ هناك عدد من رؤساء الأندية الذين سيخوضون دوري المحترفين لأول مرة وهم: ممتاز ملص »الوحدة«، باسل حموي »الاتحاد«، أحمد مدو »عفرين«، سليم سبع الليل »حطين«، ومن سيترأس إدارة نادي تشرين ورئيس نادي الفتوة الرداوي ورياض الحبال رئيس نادي الكرامة، وهذا يعني أن ضعفاً إدارياً قد يبرز على سطح دوري المحترفين لأن العمل على مشاكل الاحتراف واللاعبين والمنافسات وتحت ضغط الجمهور صعب للغاية..

ثالثاً ـ تنامي »المزاجية الحادة« لدى الجمهور خاصة بعد بعض التعاقدات والتي كان القصد منها إحداث انعطاف جذري مثل استقدام أوسكار لتدريب الاتحاد ومن تبعه من لاعبين محترفين أو استغناء عن آخرين، واستقدام كوستيكا للوحدة وأحمد رفعت للجيش وزحمة النجوم في النواعير وغير ذلك من الإشارات غير المعلنة والتي تعطي الحق للجمهور بزيادة الطمع بعض الشيء، وبالتالي قد يتولد عن ذلك مزاج حاد نتمنى ألا يمتد أثره إلى ما يعكر صفو الدوري..

أعود للتذكير بأن مباراة واحدة فقط ستجري يوم الخميس وتجمع عند الثالثة بعد الظهر الشرطة والمجد في ملعب الفيحاء بدمشق، وتستأنف مباريات المرحلة الأولى يوم الجمعة فيلعب في حماة وعند الثالثة بعد الظهر الطليعة مع النواعير وليلاً /9 مساءً/ يلعب الجيش مع الوحدة في العباسيين، والحرية مع عفرين في الحمداينة، وتشرين مع الفتوة في ستاد الباسل باللاذقية وتختتم المرحلة يوم السبت، حيث يلعب مساءً الكرامة مع حطين في ملعب خالد بن الوليد وجبلة مع الاتحاد في ملعب الباسل، فماذا عن مباريات الخميس والجمعة؟

الشرطة * المجد.. الجار قبل الدار

من أجل تكريس قوة البداية واستعادة شريط الموسم الماضي بالنسبة للشرطة، وعلى وتر استثمار الحضور العربي الطيب بالنسبة للمجد وعلى وقع سوء الحظ الذي يرافق المجد في مبارياته مع الشرطة أو على وقع التفوق المعنوي للشرطة على فرق العاصمة، وكونها المباراة الأولى في الدوري، فقد تجنح إلى تعادل يعطي كل فريق نقطة تبدو مطلوبة لافتتاح الرصيد قبل بدء الحسابات وتعقيداتها..

أوراق الفريقين لم تتغير كثيراً عن الموسم الماضي، والمدربان /فقير والشعار/ مستمران من الموسم الماضي وبالتالي لن نبحث عن الجديد إلا ما استجد على الأداء الفردي لكل لاعب..



مدرب المجد مهند فقير

دمشق - مجد الشيخ

بعيداً عن كل الحسابات الفنية، اعتبر مدرب المجد مهند فقير أن المباراة الافتتاحية في أي دوري غالباً ما تكون صعبة لكونها افتتاحية، وسوف تزداد صعوبة بالنسبة لفريقه لكون الطرق المقابل هو فريق الشرطة الذي يتميز بأسلوب دفاعي بحت يعتمد فيه على إغلاق منطقته.

فقير وفي إشارة واضحة إلى حذره من المباراة، لفت إلى أن تجارب فريقه السابقة مع جاره الشرطة وأقربها كانت في الموسم الماضي لم تكن سارة، كما أن إقامة المباراة قبل الإفطار ستزيد من صعوبتها على الفريق وهذا الأمر كما قال مدرب المجد: »سيضيف إلى الإزعاج إزعاجا«، كذلك توقيت المباراة الذي يسبق مباراة الإياب أمام الهلال السوداني في بطولة الأندية العربية وهو يقتضي كما أوضح فقير إجراء حسابات غير منفصلة لكلا المباراتين الهامتين لفريقه.

فنياً، اعتبر فقير أن معلوماته عن فريق الشرطة بعد التعديلات التي أجريت عليه شبه معروفة، فالمباراة الودية الوحيدة التي خاضها المجد في مطلع فترته التحضيرية مع الشرطة كانت قبل شهرين وبعدها جرى ماء كثير تحت جسر الشرطة.

مدرب المجد أكد أن فريقه سيدخل الدوري بجاهزية مثالية لم تتوفر له في المواسم السابقة، كما أن صفوفه مكتملة ولديه احتياط على مستوى عالٍ وفوق كل ذلك الروح المعنوية العالية والتصميم على المنافسة اللذين يتمتع بهما لاعبوه.



كابتن الفريق فراس معسعس

اعتبر أن المباراة تطرح إشكالية على فريقه، فهي مباراة هامة ومفتاحية ويجب أن يخرج منها الفريق بنتيجة إيجابية ليوصل رسالة قوية إلى باقي فرق الدوري عن رغبته في المنافسة وفي نفس الوقت يجب على الفريق أن يبذل جهداً يراعي من خلاله المباراة المصيرية أمام الهلال السوداني في بطولة الأندية العربية يوم الأحد القادم.

معسعس اتفق مع قراءة مدربه للفريق المنافس، فقد أشار إلى صعوبة اللعب أمام فريق مثل الشرطة الذي يتميز بأسلوبه الدفاعي الذي لايتيح خيارات كثيرة أمام الفريق المقابل للعب.



الشعار راضٍ وواثق

أكد مدرب فريق الشرطة الكابتن أحمد الشعار أن فترة التحضير التي خضع لها رفيقه استعداداً لهذا الموسم كانت جيدة جداً واعتبرها نموذجية عبر إقامة معسكر خارجي ومباريات ودية عديدة، مؤكداً أن جاهزية الفريق وصلت لحدود 80% وأن فريقه جاهز للقاء المجد يوم الخميس القادم والذي توقعه ساخناً وقوياً لكون فريق المجد من الفرق القوية والجاهزة. ومن صفوف فريقه قال: للأسف كنا نبحث عن لاعب محترف يزيد من قوة فريقنا ولكن لم نجد أي لاعب ولذلك سنعتمد على لاعبينا المحليين فثقتي بهم كبيرة..



مهند: لقاء المجد مفتاح الدوري

كابتن فريق الشرطة مهند عيسى وجد أن مباراة المجد الافتتاحية لفريقه هي مفتاح الانطلاق بثبات في الدوري ولذلك لابديل عن الفوز بها »كما قال« مؤكداً أن جميع اللاعبين بمعنويات عالية ويملكون العزيمة والإصرار ليكونوا رقماً صعباً في الدوري، واعتبر العيسى أن الفترة التحضيرية التي خاضها الفريق هي الأفضل من زمن بعيد ومردودها سيكون واضحاً في المباريات. ووصف مهند فريق المجد بالفريق المتكامل والصعب، ولكن الفوز عليه ليس مستحيلاً »كما قال« لوجود المحبة والألفة في فريقه، وللتوليفة المنسجمة التي أوجدها الجهاز الفني لفريقه وعن إمكانية تسجيله لأهداف قال: ليس المهم أن أسجل إنما المهم أن يفوز الفريق.

النواعير * الطليعة ... نار يا حبيبي نار

إذا كان نهائي دورة ودية في حماة /دورة الصحفيين/ قد استطاع أن يجذب إليه كل ذلك الجمهور لأن قطبي حماة /النواعير والطليعة/ هما طرفا ذلك النهائي، فإن افتتاحية الدوري باللونين الأزرق والأحمر ستجذب جمهوراً أكبر يقضي بعض الوقت الممتع قبل إفطار يوم الجمعة..

تحضيرات الفريقين جيدة فالنواعير شارك بدورتين محليتين ولعب عدة مباريات ودية وتعاقد مع نخبة مميزة من اللاعبين، والطليعة وعلى طريق استعداده لدوري أبطال العرب وصل إلى جاهزية جيدة، وأرشح هذه المباراة لتحتل صدارة مباريات الجولة الأولى مستوى وأداءً وحضوراً جماهيرياً..

خانكان: فوزنا العربي دافع لنــا

حماة ـ عمار شربعي

في بداية رحلته الاستعدادية للبطولتين العربية والمحلية أقمنا معسكراً مغلقاً في ملعب الباسل بحماة لمدة 15 يوماً وبمعدل ثلاثة تمارين يومياً، وكان الهدف من ذلك رفع اللياقة البدنية ثم أجرينا العديد من المباريات الودية، ففزنا على البقعة الأردني بنتيجة »3/1«، وتعادلنا مع العهد اللبناني »1/1« ثم شاركنا بدورة الصحفيين وكانت نتائجنا مقبولة فيها وختمنا مرحلة الاستعداد بلقاء الاتحاد بحلب وفزنا »2/1« وبشكل عام كانت مرحلة التحضير جيدة ومفيدة، وقد تجسد ذلك من خلال فوزنا في مباراة ذهاب الدور الأول من البطولة العربية والذي سيعطينا دفعاً معنوياً كبيراً لتقديم مباراة تليق بسمعة فريقنا في أولى مبارياتنا بالدوري مع فريق النواعير الذي يمتلك مجموعة متميزة من اللاعبين وعادة طابع الحساسية يغلب على لقاءات الجيران، وعلى كل حال سنعمل ما بوسعنا من أجل الفوز وأتمنى أن تبتعد المباراة عن الخشونة لأننا في مواجهة صعبة مع المصري البورسعيدي في مباراة الرد بعد أربعة أيام فقط من لقاء النواعير وأخشى من إصابة أي لاعب.

يونس سليمان قال: سنحاول الفوز بالمباراة بأقل جهد ممكن. وإذا لعبنا بهدوء ودون تشنج فسنحصد ثلاث نقاط غالية من فريق يضم مجموعة فعّالة تمتاز بخبرة لاعبيها، أتمنى أن تنصفنا الكرة وألا يعاندنا الحظ وعلى جميع الأحوال نطمئن جمهورنا العزيز بأننا سنرسم البسمة على وجهه بعد اللقاء.



النواعير جاهز للطليعة

حماة - حكم عبد الرزاق

الكابتن أحمد هواش مدرب النواعير: المباراة لها خصوصيتها وحساباتها فهي لعبة جيران من جهة ومن جهة أخرى فهي أول مباراة في الدوري، وأتمنى بغض النظر عن العاملين السابقين أن ترتقي المباراة للمستوى المطلوب وتغيب عنها الحساسية دون النظر إلى نتيجة المباراة، ونتيجة المباراة مرهونة بأقدام اللاعبين، وأتمنى من لاعبي فريقي أن يلعبوا برجولة وقوة وأن يبتعدوا عن الشد العصبي، فالهدوء هو مفتاح الفوز في مباريات كهذه وأطلب من الجمهور أن يكون واعياً ولاينساق إلى المشاكل وأن يستمتع بالمباراة بغض النظر عن نتيجتها، فالرياضة ربح وخسارة وأتمنى أخيراً أن تصل المباراة إلى بر الأمان بتعاون الجميع.

كابتن فريق النواعير مقوم عباس: المباراة صعبة على الفريقين لأنها لعبة جيران، والفريقان يملكان عناصر مميزة، وكما أن النواعير منتشٍ بقوه بدورة الصحفيين، كذلك الطليعة منتشٍ بفوزه في مصر وباعتقادي أن الفائز بهذه المباراة سينطلق بقوة وسيكون منافساً على بطولة الدوري، وأطلب من جمهورنا الحبيب أن يساندنا في هذا اللقاء ويشجعنا حتى نهاية المباراة فهو عامل أساسي وحاسم في تحقيق الفوز بإذن الله.

رد مع اقتباس