عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 26-09-2007 - 04:03 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية باسل الاتحاد للدم
 
باسل الاتحاد للدم
أهلاوي مميز

باسل الاتحاد للدم غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 38
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : القاهرة
عدد المشاركات : 470
قوة التقييم : باسل الاتحاد للدم will become famous soon enough
الاتحاد وأوسكار.. حان وقت الاختبار

بكثير من الحذر والترقب يستقبل الاتحاديون مباراة فريقهم الأولى بالدوري أمام جبلة على ملعب الأخير، وتعود أسباب الحذر إلى حد القلق وعدم الاطمئنان إلى مسيرة الإعداد التي تأخر اليد فيها بتأخر المدرب الأرجنتيني الجديد لويس أوسكار عن الوصول إلى حلب.

ثم انعكس قرار أوسكار بعد أيام فقط من تسلمه مهمة التدريب باستبعاده عدد من لاعبي الفريق وجلّهم من الأساسيين انعكس على مسيرة الإعداد »نفسيا« على الأقل، إذ بات كل لاعب يتخوف ويخشى على مستقبله إن اتخذ بحقه أوسكار قرار استبعاد جديد، وهكذا كان قبل أسبوع واحد فقط من انطلاقة الدوري حين قرر أوسكار الاستغناء عن لاعبين هما رامي حميدي وزكريا حسن بك، مع أن أوسكار كان يعتمد كثيراً على الحميدة كلاعب وسط ارتكاز.

وفي المباريات الودية لم تكن كل التجارب ناجحة إذ كان الاضطراب في الأداء سمة رئيسية إلا من استثناءات قليلة كما في لقاء حطين وكان الأفضل من بين المباريات الثماني التي خاضها الفريق تحت قيادة أوسكار.

وظهر جلياً الاعتماد على لاعبين جدد بالفريق مثل »الكلاوي« والمدافع المساك صلاح شحرور ولاعب الوسط عبيد الصلال العائد من نادي عفرين ورأس الحربة عبد الفتاح الآغا. في حين كانت مشاركات اللاعبين شيخ العشرة، حمصي، ريحاوي، الراشد في حدود المنطق وهم الأكثر خبرة وقدموا في المباريات الودية مستوى جيداً.

وفي الحديث عن اللاعبين الأجانب، فقد تعذب الاتحاديون حتى وجدوا ضالتهم متأخرين كثيراً في غوميز وجوناثان من فنزويلا بعد تجريب عدد من اللاعبين الغانيين والبرازيليين ومن الأرجنتين، لذلك يعوّل الاتحاديون كثيراً على غوميز وجوناثان ويأملون منهما كما كانت وعود أوسكار أنه سيأتي بلاعبين »سوبر ستار« ومن أفضل اللاعبين في القارة الآسيوية.

وإذا كنا نلتمس العذر لغوميز وجوناثان أنهما لم يقتربا في لقاء تشرين الأخير من هذا الوصف الأوسكاري لكونهما حضرا متأخرين وبحاجة إلى الوقت الكافي للانسجام والتعرف على طبيعة البلاد والعباد.. فإن جمهور الاتحاد إذا صبر قليلاً فإنه يأمل من هذين اللاعبين في المراحل المتقدمة من مشوار الذهاب كسب الرهان والفوز بثقة الجماهير »الأهلاوية« وغالبيتها يمتلك مقدرة التمييز بين اللاعب الجيد وغير الجيد.

رد مع اقتباس