عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 05-11-2007 - 08:18 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : SYRIA
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
فوز كبير لبرشلونة + فوز مثير لفياريال

فوز كبير لبرشلونة + فوز مثير لفياريال barcelone_B.jpg


ضيق برشلونة وصيف بطل الموسم الماضي وفياريال الخناق على ريال مدريد البطل والمتصدر بفوز الأول على ضيفه ريال بيتيس 3-صفر والثاني على مضيفه اتلتيكو مدريد 4-3 الأحد في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.
على ملعب "نوكامب"، استعاد برشلونة نغمة الفوز بعد تعادله في المرحلة السابقة مع بلد الوليد 1-1، بفضل مهاجميه البرازيلي رونالدينيو الذي سجل هدفين من ركلتين حرتين، والفرنسي تييري هنري صاحب الهدف الأول.
وسنحت أكثر من فرصة حقيقية لبرشلونة في الشوط الأول من أجل التقدم على ضيفه المتعثر، إلا أن الحارس البرتغالي ريكاردو وقف في وجه الأرجنتيني ليونيل ميسي وهنري الذي عانده الحظ في الدقيقة 21 عندما ارتدت تسديدته من العارضة بعد لعبة جماعية مميزة بدأها رونالدينيو بتمريرة خلفية بكعبه إلى خافي فرنانديز الذي حولها بدوره إلى نجم ارسنال الإنكليزي سابقاً، فسددها الأخير من زاوية ضيقة لكن عارضة ريكاردو حالت بينه وبين هدف التقدم.
ولم ينتظر الفرنسي كثيراً قبل أن يهز شباك ريكاردو في الدقيقة 33 بعد تمريرة بينية متقنة من اندريس انييستا، فسيطر على الكرة وتوغل نحو المرمى قبل أن يلكزها من تحت جسد الحارس البرتغالي، رافعا رصيده إلى 5 أهداف في الدوري هذا الموسم.
وفي الشوط الثاني، أضاف رونالدينيو الذي أنقذ فريقه من الخسارة في المرحلة السابقة، الهدف الثاني للفريق الكاتالوني من ركلة حرة رائعة (53).
وكان ميسي قريباً جداً من تعزيز تقدم برشلونة بهدف ثالث رائع بعدما تلاعب بثلاثة مدافعين، قبل أن يسدد إلى جانب القائم (69).
وفي الدقيقة الأخيرة من اللقاء، سجل رونالدينيو هدفه الثاني والخامس هذا الموسم، من ركلة حرة أخرى سددها بيمناه إلى الزاوية اليسرى الأرضية لريكاردو.
فوز مثير لفياريال

على ملعب "فينشينتي كالديرون"، حول فياريال تأخره بهدفين نظيفين إلى فوز مثير يدين به إلى التركي البديل نهاد قهوجي الذي أدرك التعادل في الشوط الثاني ثم خطف الفوز الثامن لفريقه في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.
وافتتح اتلتيكو التسجيل في الدقيقة 9 عبر كرة رأسية من بابلو ابانيز اثر عرضية من ماريانو بيرنيا، ثم أضاف البرتغالي سيماو سابروسا الهدف الثاني في الدقيقة 25 بعدما تلقى تمريرة من مواطنه نونو مانيش، فسيطر على الكرة قبل أن يطلقها بيمناه من الجهة اليسرى لمنطقة الضيف إلى الزاوية اليمنى العليا للحارس الاوروغوياني سيباستيان فييرا.
واستعاد فياريال توازنه بعد 5 دقائق فقط وقلص الفارق بواسطة الإيطالي جوزيبي روسي الذي وصلته الكرة في الجهة اليسرى من تمريرة خوان كابديفيلا، فسيطر عليها قبل أن يسددها بيسراه في الزاوية اليمنى العليا للحارس ليو فرانكو، رافعاً رصيده إلى 7 أهداف في صدارة ترتيب الهدافين مشاركة مع نجم برشلونة ميسي.
وقبل 4 دقائق على نهاية الشوط الأول عاد فياريال إلى المسافة ذاتها مع مضيفه بعدما أدرك فابريسيو فيونتيس التعادل بكرة أطلقها بيمناه من وسط المنطقة إلى وسط شباك فرانكو بعدما وصلته الكرة من ركلة ركنية.
وفي الشوط الثاني، سنحت لاتلتيكو مدريد فرصة التقدم مجددا إلا أن الأرجنتيني ماكسي رودريغيز أضاع له ركلة جزاء في الدقيقة 49، قبل أن يعود سيناريو الشوط الأول ليتكرر بحيث تقدم اتلتيكو مدريد مجدداً عبر رأسية من الأرجنتيني سيرجيو اغويرو بعد ركلة حرة نفذها سابروسا (62)، رافعاً رصيده إلى 7 أهداف أيضاً، قبل أن يعادل قهوجي الذي دخل في بداية الشوط الثاني بدلاً من روسي، النتيجة لفياريال بكرة أطلقها بيسراه من وسط المنطقة إلى الزاوية اليسرى الأرضية للحارس فرانكو، واثر تمريرة من غييرمو فرانكو.
وعندما اعتقد الجميع أن المباراة تتوجه إلى التعادل خطف قهوجي هدف الفوز لفياريال في الدقيقة الأخيرة من اللقاء، رافعاً رصيد فريقه إلى 24 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف عن برشلونة الثاني وبفارق نقطة عن ريال مدريد المتصدر الذي سقط أمام إشبيلية صفر-2.
وعلى ملعب "ال ساردينيرو"، تعادل راسينغ سانتاندر مع ضيفه اسبانيول بهدف سجله البلجيكي محمد تشيتيه (55)، مقابل هدف لراوول تامودو (90 من ركلة جزاء)، وهو الخامس للأخير في الدوري.
ولعب اسبانيول بعشرة لاعبين في آخر 8 دقائق بعد طرد فيران كورو لحصوله على بطاقة حمراء.
وعلى ملعب "لا روماريدا"، سقط سرقسطة أمام ضيفه المتعثر بلد الوليد بهدفين سجلهما البرازيلي ريكاردو اوليفيرا (14)، هو الخامس له، والارجنتيني دييغو ميليتو (90)، مقابل ثلاثة أهداف لفيكتور غوتييريس (28 و31) وروبيو الفارو روبريز (33).
كما سقط اوساسونا على أرضه أمام ضيفه المتعثر خيتافي بهدفين نظيفين سجلهما بابلو هرنانديز (80 من ركلة جزاء) وايستيبان غرانيرو (82).
وعلى ملعب "سيوداد دي فالنسيا"، قاد الإيطالي كريستيان ريغانو ليفانتي متذيل الترتيب لفوزه الأول هذا الموسم، بتسجيله أهداف فريقه الثلاثة (1 و17 و35) في مرمى الضيف الميريا في المباراة التي انتهت على نتيجة 3-صفر.
واستعاد ديبورتيفو الذي يعاني هذا الموسم، نغمة الفوز بعد خسارتين وتعادل بفوزه على مضيفه مورسيا بهدفين سجلهما فرانسيسكو خيمينيز تيخادا (57) وخوسيه اندريس غواردادو (73).
وعلى ملعب "سان ماميس"، قاد خوسيبا اتشيبيريا اتلتيك بلباو لفوزه الثالث بتسجيله هدفي فريقه (52 و62) في مرمى ضيفه ريكيراتيفو هويلفا في المباراة التي انتهت 2-صفر.

رد مع اقتباس