عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-08-2008 - 06:44 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
ذبحوا ... الكرامة !!!!

أكاد أجزم أن نادي الكرامة حقق لسورية ( في عصر الفضائيات ) ماعجزت عنه حتى وزارة الإعلام السورية نفسها ... وماعجزت عنه المنظومة الرياضية باكملها ... صحيح أنه كان هناك إشراقات سورية عبر 40 سنة من الرياضة مثل تتويج غادة شعاع بذهبية أولمبياد أتلانتا وهي الأغلى لسورية في تاريخها وبعض الذهبيات والفضيات الآسيوية والأولمبية وبطولة آسيا للشباب وذهبية العاب البحر الأبيض المتوسط عام 1987 ولكن الكرامة كان نسراً محلقاً في عصر الفضائيات .. وهنا لب المسألة ... ففي السابق لم تكن هناك فضائيات عربية وعالمية تنقل دوري أبطال آسيا بل كان هذا الدوري نفسه مغموراً إلى أن ظهر بحلته الجديدة وتوج بأول نسخه الحديثة عين الإمارات عام 2003 تلاه إتحاد السعودية مرتين 2004 و2005 ثم جاء الكرامة السوري وحقق " المستحيل بعينه" وأقول المستحيل لمن يعرف إمكانات هذا النادي المتوضعة وإمكانات عمالقة آسيا وعرب الخليج فوصل للمباراة النهائية عام 2006 وكاد أن يتوج بطلاً بمحترف يتيم هو فابيو البرازيلي الذي يدفع رواتبه ( كريم سوري يعيش في الكويت ) هو الدكتور فهر كالو وآخر معار على حساب عين الإمارات هو السنغالي آندريه سانغو الذي ذهب للرجاء المغربي ... ومن يعرف التاريخ ( المتواضع للكرة السورية على صعيد الرجال ) يعرف ما أعنيه بكلمة " المعجزة " الكرماوية حتى صار فريقاً مرهوب الجانب يفوز على الإتحاد السعودي والوحدة الإماراتي والغرافة والسد القطريين وقادسية الكويت وحتى على تشيونبوك الكوري الجنوبي والأهم أنه أعاد بعضاً من الكرامة المهدورة للكرة السورية التي مرت عليها حوالي عشرين سنة كانت فيها وآسف على التعبير ( ملطشة للجميع ) ...
الكرامة دخل في " دائرة الحسد وضيق العين " فحلت القيادة الرياضية الإدارة يوم تتويجها بلقب الدوري لأسباب واهية وأبعدت رجال الأعمال الذين دفعوا بسخاء فكانت النتيجة هروب أربعة من نجوم الفريق وعدم توفير البديل لهم حتى قبل موقعة ربع نهائي آسيا أمام جامبا أوساكا الياباني يوم 17 /9 والذي يضم عمالقة أمثال آكيراكاجي ووياسوهيتو إندو وياماغوتشي وثلاثة محترفين أبرزهم البرازيلي فيرناندينيو فكيف يواجه مدرب الكرامة محمد قويض هذا العملاق بمن بقي من اللاعبين أو بمن حضر حسب تعبير الإدارة الجديدة التي رفعت شعار ( جود بالموجود ) ؟؟؟؟
أي موجود في عصر الإحتراف والصرف والدعم والمعسكرات والحوافز والنجوم التي تكلف البلاوي الزرقا والحمرا والخضرا ؟؟؟
فكان القرار إستقالة المدرب الذي هز عرش مدربي آسيا ودخول الكرامة في نفق مظلم قد لايبدو له آخر.
ومبروك لكل من ساهم في هذه النتيجة وهم في النهاية أبناء البلد نفسه ....

عن استاد الدوحة القطرية

رد مع اقتباس