عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-08-2008 - 10:43 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية آدم
 
آدم
أهلاوي مر

آدم غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 2987
تاريخ التسجيل : Mar 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 780
قوة التقييم : آدم has a spectacular aura aboutآدم has a spectacular aura about
معلومات عن الالعاب المقررة في الاولمبياد بكين 2008

معلومات عن الالعاب المقررة في الاولمبياد بكين 2008 01_Athletics1.jpg
رياضة فردية تسمى أيضاً بألعاب الميدان والمضمار, تعتبر من أقدم الرياضات كونها تتألف من الحركات الطبيعية للإنسان من مشي وجري ووثب ورمي, الهدف منها تحقيق أفضل إنجاز للفوز بالمسابقة, مثلاً اجتياز مسافة محددة بأقل زمن ممكن جرياً أو مشياً, أو رمي أداة معينة لأبعد مسافة ممكنة, أو الارتقاء والهبوط لأبعد مسافة ممكنة أفقياً (وثب طويل وثلاثي) أو اجتياز أعلى ارتفاع ممكن (قفز عالي أو بالزانة).
ألعاب الميدان تشمل مسابقات الجري بأنواعه, فيما تشمل ألعاب المضمار مسابقات الرمي والوثب.
نبذة تاريخية

تعود بدايات العاب القوى كرياضة تنافسية إلى سنة 776 قبل الميلاد حين جرت أول دورة اولمبية قديمة عند اليونان القدماء وتم فيها إدراج منافسة الجري بأشكال مختلفة, كما ظهرت هذه الرياضة في العاب بانهيلينيك لدى الإغريق قبل الميلاد أيضاً, وتلك الألعاب عبارة عن عدة مهرجانات مثل الألعاب البيثية 527 ق.م والنيميان 516ق.م وإيثميان 523ق.م.
الشكل الحديث للألعاب أخذ يتبلور منذ القرن التاسع عشر ودخلت بعض البرامج في المدارس البريطانية عامي 1812 و1825, لكن أولى اللقاءات تعود لعام 1840 في بريطانيا وكانت على مستوى مدرسي نظمته مدرسة شريوبري.
وبعد دخول الرياضة الألعاب الاولمبية الحديثة العام 1896 تم إنشاء الاتحاد الدولي لألعاب القوى العام 1912, الذي أشرف على اللعبة ونظمها, لكن لم يسجل له أي تظاهرة عالمية غير الاولمبياد إلا العام 1983 مع إطلاق أول بطولة عالم لألعاب القوى خارج الصالات.
وتعتبر رياضة العاب القوى الأكثر انتشارا في العالم اليوم على الصعيد الرسمي حتى أكثر من كرة القدم إذ يضم اتحادها الدولي 212 عضواً, أي أكثر بأربعة أعضاء من الاتحاد الدولي لكرة القدم.
نبذة أولمبية

حضرت رياضة أم الألعاب في جميع الدورات الاولمبية منذ انبعاث الأولمبياد الصيفي الحديث في أثينا العام 1896, وهي تعتبر من الرياضات الأكثر شعبية أولمبياً ولا تنافسها في هذا المجال سوى كرة القدم وكرة السلة والسباحة وبدرجة أقل كرة الطائرة.
اقتصرت منافسات ألعاب القوى في بداياتها الاولمبية على الرجال ولم يكن مسموحاً للنساء المنافسة, وسجلت أول مشاركة نسائية في أولمبياد 1928 ولم تكن مسابقاتهن مثل الرجال فقد كان محرما عليهن خوض سباقات تزيد عن المئتي متر.
شهدت المسابقات في شقيها الذكوري والأنثوي العديد من التغييرات فالكثير من المسابقات ألغيت وتعديلات عديدة طرأت إلى أن استقر البرنامج بشكله الحالي منذ العام 1932 مع بعض التغييرات, وتتشابه منافسات الرجال والسيدات بشكل كبير مع بعض فوارق.
أبرز الفوارق عدم وجود سباق موانع لدى السيدات كما الرجال, اختلاف مسافة جري الحواجز, 100م للسيدات و110 للرجال, خوض الرجال لسباقي مشي 20 و50 كلم, في حين للسيدات سباق واحد مسافته 20 كلم, وشمول المسابقة المركبة على 10 العاب للرجال مقابل سبع للسيدات.
تعتبر الولايات المتحدة الأميركية الدولة الأبرز في هذه الرياضة رجالاً وسيدات, وتتميز بشكل خاص في سباقات السرعة, 100م, 200م, 400, والبدل, وبعض مسابقات الميدان, يليها في المنافسة الاتحاد السوفياتي السابق, وروسيا حالياً المتميزة بسيداتها أكثر, وبدرجات متفاوتة بريطانيا التي تراجعت كثيراً عن قبل وفنلندا وألمانيا. ولا يجب أن نغفل دول أفريقيا مثل كينيا وإثيوبيا والمغرب في سيطرتها الكبيرة على السباقات المتوسطة والطويلة في العقود الثلاثة الأخيرة.
في القانون

*تجري المنافسات تحت غطاء الاتحاد الدولي لألعاب القوى وهي محصورة باللاعبين المخوّلين قانونياً في اللعب أو المنافسة بانتداب خاص من الاتحاد المحلي لألعاب القوى.
*إذا ما اشترك رياضي ما في مسابقات منها في الميدان ومنها في المضمار, أو بأكثر من مسابقة في الميدان, فإن الحكم المخول تنظيم المسابقة يسمح للمشترك إجراء محاولاته بغير الترتيب الموضوع أصلاً لكل مسابقة, وذلك في حال تداخلت تصفيات كل مسابقة مع الأخرى.
مسابقات المضمار
-طول مضمار ألعاب القوى القانوني يكون 400م. ويجب أن يتكون من مستقيمين ومنحنيين يتساوى فيهما نصف القطر.
-يجب أن تخصص حارة مستقيمة لكل متسابق في جميع السباقات حتى مسافة 400م ضمناً, عرضها 1,22م ومحددة بخطوط بيضاء عرضها 5 سم.
-يجب أن يتسع المضمار لثماني حارات وذلك في اللقاءات الدولية.
يجب استخدام مكعبات البداية في جميع السباقات حتى وشاملة 400م (متضمنة المتسابق الأول في البدل). ولا يجب استخدامها في أي سباق آخر.
-بدايات السباقات تحدد بخط أبيض عرضه 5 سم. وفي جميع السباقات التي لا تجري في حارات يجب أن يكون خط البدء منحنياً.
-في اللقاءات الدولية تكون كلمات الآمر بالبدء بالإنكليزية أو بالفرنسية وذلك في جميع السباقات حتى الـ400م ضمنا. وسباقات البدل. وهي "مكانك", "استعد" وعندما يصبح المشتركون في وضع استعد, يطلق المسدس. وفي السباقات الأطول من 400م يكون الأمر "مكانك" وعندما يصبح الجميع في وضع استعد يطلق المسدس.
-يسمح فقط ببداية خاطئة واحدة في السباق بدون استبعاد المتسابق أو المتسابقين الذي قاموا بالبداية الخاطئة. أي متسابق يؤدي بداية أخرى خاطئة يستبعد.
-في جميع السباقات التي تجري في حارات يجب أن يلتزم المتسابق بحارته الخاصة من بداية السباق حتى النهاية. باستثناء سباق الـ800م الذي يجري في حارات حتى نهاية المنحنى الأول والوصول لخط الخروج حيث يمكن للعدائين ترك حاراتهم. وخط الخروج يكون على شكل منحنى ومحدد عند كل طرف بعلم بارتفاع 1,5 متر.
-أي متسابق يدفع أو يعيق متسابقا آخر يعرض نفسه للاستبعاد من السباق.
-في منافسات البدل, يجب أن تتم عملية تسلم وتسليم العصا في منطقة مخصصة طولها 20 متراً ليس قبلها أو بعدها, ويسمح بالنظر للعداء الزميل القادم من عدمه علماً انه من الناحية الإستراتيجية, عداء المئة متر لا يتطلع أثناء تسلم العصا بخلاف عداء الـ400م الذي ينظر لزميله أثناء التسلم.
-يكون اتجاه الجري بشكل تكون اليد اليسرى للداخل. وترقم الحارات بحيث تكون الحارة رقم 1 تجاه اليد اليسرى للمتسابقين. أي من الداخل للخارج.
-قياس سرعة الريح يكون لفترة 10 ثوان في المئة متر و13 ثانية في 110 م حواجز و100م حواجز. أما في المئتي متر يجب قياس سرعة الريح لمدة 10 ثوان تبدأ من لحظة دخول العداء الأول في الجزء المستقيم من المضمار.
-يحتسب الوصول لحظة عبور أي جزء من الجسم خط النهاية (الجذع, الرقبة, الذراعين الرجلين, اليدين أو القدمين).
مسابقات الميدان
-عند منطقة المنافسة وقبل بدء المسابقة يحق لكل متسابق ممارسة محاولات تجريبية. وفي حال مسابقات الرمي تتم المحاولات التجريبية وفق للقرعة.
-في مسابقات الميدان باستثناء الوثب العالي والقفز بالزانة إذا كان عدد المتسابقين أكثر من ثمانية يمنح لكل لاعب ثلاث محاولات. ويمنح المتسابقون الذين حصلوا على أفضل إنجاز ثلاث محاولات إضافي. إذا كان العدد ثمانية أو أقل يمنح كل منهم ست محاولات.
-يجب أن يقام دور تأهيلي في مسابقات الميدان عندما يكون عدد المتسابقين أكبر من أن يسمح للمنافسة بأن تتم في دور نهائي. ولا تعتبر الانجازات في المرحلة التأهيلية جزء من المنافسة. ويجب أن يتم تقسيم المتسابقين إلى مجموعتين أو أكثر.
-يجب ألا يقل عدد المتسابقين في المسابقات الكبيرة في النهائي عن 12, أما شروط التأهيل فتحدد من اللجنة الفنية أو المنظمة.
-في مسابقات التأهيل فيما عدا الوثب العالي والوثب بالزانة يسمح لكل متسابق حتى ثلاث محاولات.
-تحتسب المحاولة فاشلة إذا ما انقضى الزمن القانوني للمتسابق دون القيام بها. ويختلف الوقت تبعا لعدد المتسابقين الباقين في المنافسة.

في مسابقات الميدان هنالك محاولات محددة في الوقت والزمن لكل مشترك, وأي تخطي أو تغيب عن المحاولة تعتبر لاغية ولا يمكن تعويضها.
-لا ترفع العارضة في الوثب العالي بأقل من 2سم وفي الوثب بالزانة بأقل من 5 سم بعد كل دور. ولا يجوز رفع العارضة لأكثر من ذلك. لا تطبق القاعدة طالما أن المشاركين وافقوا على رفع العارضة مباشرة للرقم العالمي.
-في مسابقات الوثب الطويل والثلاثي تقاس المسافة من أقرب أثر حققه المتسابق للوحة الارتقاء.
-في مسابقات الرمي يكون وزن الكرة الحديدية 7,260 كلغ للرجال و4 كلغ للسيدات. والقرص 2 كلغ للرجال و1 كلغ للسيدات. والرمح 600 غرام للسيدات و800 غرام للرجال, والمطرقة 4 كلغ للسيدات و7,260 كلغ للرجال.
-في مسابقات الرمي يكون قطاع الرمي محدد بزاوية 34,92 درجة مقاسة من وسط دائرة الرمي.
المسابقات المركبة
*يتكون السباعي للسيدات من سبع مسابقات تقام على يومين متتاليين بالترتيب التالي:
اليوم الأول: 100م حواجز, وثب عالي, دفع الكرة الحديدية, 200م.
اليوم الثاني: الوثب الطويل, رمي الرمح, 800م.
*أما العشاري للرجال فيجري أيضا على يومين متتاليين بالشكل التالي:
اليوم الأول: 100م, وثب طويل, دفع الكرة الحديدية, مئة متر, 400م.
اليوم الثاني: 110م حواجز, رمي القرص, القفز بالزانة, رمي الرمح, 1500م.
سباقات المشي
-هو تقدم المتسابق بخطوات متصلة بالأرض بحيث لا يكون هناك فقد اتصال واضح (يرى في العين المجردة) كما يجب أن تكون الرجل المتقدمة مستقيمة (عدم انثناء في الركبة) من لحظة الاتصال بالأرض حتى الوصول للوضع الرأسي المستقيم.
-أي مخالفة لتقنية المشي تستوجب ،إنذارا, ويتم استبعاد المتسابق الذي ينال 3 إنذارات من ثلاثة قضاة مختلفين.
-الانطلاق يكون بطريقة انطلاق سباقات الجري التي تزيد عن 400م.
سباقات الطريق
- عموما تشمل سباقات 10 و20 كلم, نصف ماراثون و25 كلم و30 كلم والماراثون (42,195) 100كلم وتتابع الطريق. لكن أولمبيا تشمل الماراثون فقط.
-البدء يكون مماثل للسباقات التي تزيد عن الـ400م. يتم تحذير المتسابقين قبل خمس دقائق على البداية.
- يجب توفير محطات للمنعشات كل 5 كلم في جميع السباقات الأطول من 10 كلم بالإضافة لمحطات الشرب والترطيب الأسفنجي.
- تقام السباقات على أرض ممهدة, ولا يجب أن يقام السباق على أرض رخوة أو ذات عشب كثيف.
- النهاية في الدورات الأولمبية تكون من داخل الإستاد.
المسابقات

ستوزع في بكين 47 ذهبية في ألعاب القوى 24 للرجال و23 للسيدات.
رجال: 100م, 200م, 400م, 110م حواجز, 1500م, 20 كلم مشي, 3000م موانع, 400م حواجز, 4×100م بدل, 4×400م بدل, 5000م, 50كلم مشي, 800م, العشاري, رمي القرص, رمي المطرقة, الوثب العالي, رمي الرمح, الوثب الطويل, الوثب الثلاثي, الماراثون, الوثب بالزانة, دفع الكرة الحديدية, 10 آلاف متر.
ونفس المسابقات ستجري عند السيدات باستثناء 100م حواجز عوضا عن 110 م لدى الرجال, وسباق مشي واحد 20 كلم, والسباعي عوضا عن العشاري.
مكان وتاريخ المسابقة

ستجري منافسات ألعاب القوى بين الخامس عشر والرابع والعشرين من آب/أغسطس في الإستاد الوطني في المدينة الاولمبية الخضراء.
سباق الماراثون سيبدأ من تقاطع منطقة تيانانمان والوصول في الإستاد الوطني.
أما سباقات المشي فتكون نقطتا انطلاقها ووصولها في الإستاد الوطني.
تجري مسابقات العاب القوى في بكين في الإستاد الوطني من الخامس عشر حتى الرابع والعشرين من آب/أغسطس.


التعديل الأخير تم بواسطة : آدم بتاريخ 01-08-2008 الساعة 02:12
رد مع اقتباس