عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 03-08-2008 - 04:59 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
مشاهير وأثرياء الرياضة يجتمعون في بكين

مشاهير وأثرياء الرياضة يجتمعون في بكين
ستعج ملاعب وأحواض ومضامير وصالات العاصمة الصينية بكين التي تستضيف الألعاب الأولمبية، بأغنى وأشهر الرياضيين في العالم في حدث ينتظره الجميع كل 4 أعوام لكي يتابعوا هؤلاء النجوم في مكان واحد وهم يتنافسون على لون واحد ومعدن واحد هو الذهب الذي يمثل لهم التفوق "الأسمى".

وستحتضن القرية الأولمبية أكثر من 10 آلاف رياضي لكن عدسات الكاميرات ستكون مركزة على قلة منهم لتخطف صورتهم وهم يتنقلون بين نظرائهم الأقل شهرة وثراء ومن بين "الكبار" نجم كرة المضرب السويسري روجيه فيدرر ولاعبا منتخب الأحلام الأميركي لكرة السلة كوبي براينت وليبرون جيمس ونظيرهم في الدوري الأميركي للمحترفين العملاق الصيني ياو مينغ والسباح الأميركي الشهير مايكل فيلبس ونجم كرة القدم البرازيلي رونالدينيو.

وتقدر ثروات هؤلاء النجوم بمئات ملايين الدولارات لكن الوجهين اللذين سينالان أكبر اهتمام محلي في بلد يبلغ عدد سكانه 1.3 مليار نسمة، هما ياو مينغ وبطل 110 أمتار حواجز ليو جيانغ.

جيمس يقترب من المليار


وبلغة الأرقام المصرفية، يعتبر منتخب الأحلام الأميركي الأغنى على الإطلاق بوجود نجوم مثل "الملك" جيمس وبراينت ودواين وايد وانطوني كارميللو.

"الملك" جيمس هو في الطريق لدخول التاريخ بحسب الدراسات الأميركية، ليس لأنه توج بلقب الدوري الأميركي للمحترفين رغم أن ذلك لم يتحقق حتى الآن، أو لأنه بطل أولمبي وهو كذلك لم يصل إلى هذه المرتبة، بل لأن لاعب كليفلاند كافالييرز على وشك أن يكون أول رياضي في التاريخ تصبح ثروته المصرفية مليار دولار.

عندما انتقل جيمس من ثانوية "سانت فينسنت-سانت ماري" إلى دوري المحترفين قام بشراء سيارة لكل من زملائه في فريق الثانوية، ثم تحوّل بعدها إلى تأسيس مسكنه المتواجد خارج كليفلاند حيث أقام فيه صالوناً للحلاقة ومركز للبولينغ حتى وصل به الأمر إلى بناء كازينو خاص به.

وهذه لمحة عن الأموال والترف الذين يتمتع بهما جيمس وغيره من نجوم منتخب الأحلام الذي يسعى في بكين إلى استعادة هيبته بعدما اكتفى بالمركز الثالث خلال اولمبياد أثينا 2004 حيث توج بذهبيته المنتخب الأرجنتيني.

فيدرر لن يهرب من الجماهير


من جانبه، تربع فيدرر على عرش كرة المضرب منذ العام 2004 وجمع أموالاً طائلة منذ احترافه في العام 1999 فوصلت قيمة الجوائز المالية التي نالها حتى شهر تموز/يوليو الماضي 41.721.169 مليون دولار، وهو سيكون من نجوم العيار الثقيل في بكين رغم تراجع مستواه هذا الموسم.

وسيكون هاجس فيدرر الوحيد ليس من سيواجه في أرض الملعب، بل كيف يتخلص من الجمهور الساعي للحصول على توقيعه، وهو اعتاد في مشاركاته في البطولات الكبرى ودورات رابطة المحترفين على أن يكون محاطاً برجال الأمن الذين يؤمنون له طريق الدخول إلى الملعب أو الفندق دون أن يلاحظه الكثير من الأشخاص، لكن وجوده بين هذا الكم الهائل من الرياضيين وفي حدث من هذه النوع سيعقد مهمة تجنيبه دفع ثمن الشهرة.

رونالدينيو وميسي تجاوزا العراقيل


من جهته ترك البرازيلي رونالدينيو خلفه موسمه المخيب مع برشلونة الإسباني وذلك برحيله عن الفريق الكاتالوني الذي كان يعارض مشاركته في بكين، وانتقل إلى آي سي ميلان الإيطالي وهو يأمل في أن تكون الدورة الأولمبية نقطة انطلاق جديدة بالنسبة إليه عبر منح بلاده اللقب الوحيد الذي يغيب عن خزائنها.

وإذا كان رونالدينيو الذي يشارك مع منتخب بلاده كأحد اللاعبين الثلاثة الذين تزيد أعمارهم عن 23 عاماً، قد أكد مشاركته في هذا الحدث الكبير فإن زميله السابق في برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي انتظر حتى اللحظات الأخيرة ليحصل على الضوء الأخضر وعلى "مضض" من الفريق الكاتالوني الذي عارض مشاركته لتضارب موعد أولمبياد بكين مع انطلاق الموسم الأوروبي حيث يشارك برشلونة في الدور التمهيدي الثالث من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ونجح ميسي أخيراً في الحصول على تسريحه بفضل الاتحاد الدولي الذي اصدر قراراً يلزم الفرق بالسماح للاعبيهم الذين لا يتجاوزون الثالثة والعشرين بالالتحاق بمنتحبات بلادهم، ليكون ميسي من النجوم الذين سيخطفون الأضواء أيضاً كما هي حال عملاق هيوستن روكتس ياو مينغ الذي يعتبر أكثر الرياضيين الصينيين شهرة وثراء بحيث أن مدخوله السنوي يتجاوز 55 مليون دولار بين راتب وإعلانات.

ثمان ذهبيات بانتظار فيلبس


وقد لا يكون السباح الأميركي مايكل فيلبس يتقاضى المبالغ ذاتها التي يحصل عليها النجوم الآخرين إلا أنه ودون أدنى شك أحد أبرز الاستقطابات في بكين حيث سيسعى هناك لكسر رقم مواطنه مارك سبيتز من خلال الظفر بثماني ميداليات ذهبية، بعد أن حصد سلفه في العام 1972 في ميونيخ سبع ذهبيات.

وفي حال نجح فيلبس في تحقيق غايته فإنه سيحصل على مليون دولار من أحد الراعين الرسميين للمنتخب الأميركي للسباحة.

ولن يكون الصيني الآخر ليو جيانغ، صاحب ذهبية أثينا 2004 في سباق 110 أمتار حواجز، خارج إطار عدسات الكاميرات خصوصاً الصينية منها لأنه يعتبر بطلاً محلياً وقد نجح من خلال تألقه في استقطاب الراعين الرسميين ليصبح من أثرياء بلاده والأكثر شهرة في موطن المليار نسمة إلى جانب مينغ والرئيس هو جينتاو.

وأخيراً تعتبر ألعاب القوى أم الألعاب في الأولمبياد وسيكون سباق 100 م أحد أبرز الأحداث في بكين بوجود الثلاثي الجامايكي اسافا باول ومواطنه اوساين بولت صاحب الرقم القياسي والأميركي تايسون غاي بطل العالم.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة العالمية

رد مع اقتباس