عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-08-2008 - 09:30 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
منتخب الأحلام يواصل نجاحه والمارد يسقط

منتخب الأحلام يواصل نجاحه والمارد يسقط


تابع منتخب الولايات المتحدة الأميركية لكرة السلة تفوقه، بإحرازه فوزه الثاني على التوالي وذلك على حساب نظيره الانغولي (97-76)، في حين خسر المنتخب الصيني صاحب الأرض أمام نظيره الإسباني بطل العالم (75-85) بعد التمديد، ضمن منافسات المجموعة الثانية في دورة الألعاب الأولمبية المقامة في بكين.
المارد الصيني يسقط مرة أخرى

سيطر أصحاب الأرض على معظم فترات مباراتهم وكانوا متقدمين حتى أن الفارق وصل في بعض الأحيان إلى 15 نقطة لمصلحتهم، لكن خبرة باو غاسول وزملائه لعبت دورها في العودة من بعيد وإدراك التعادل وفرض التمديد ومن ثم السيطرة على الشوط الإضافي الذي تفوق خلاله الأسبان (13-3) مستفيدين من خروج ياو مينغ لارتكابه 5 أخطاء.
وهذا الفوز هو الثاني لأبطال العالم بعد الأول على اليونان، في حين مني الصين بالخسارة الثانية بعد الأولى أمام المنتخب الأميركي.
ويدين الإسبان بفوزهم إلى لاعب ارتكاز لوس انجلوس ليكرز باو غاسول ولاعب بورتلاند ترايل بلايزرز رودي فرنانديز إذ سجل الأول 29 نقطة مع 8 متابعات و3 اعتراضات دفاعية "بلوك" والثاني 21 نقطة مع 8 متابعات و6 تمريرات حاسمة، فيما كان القائد الصيني ليو واي الأفضل برصيد 19 نقطة وأضاف كل من وانغ جيجي وجو فانغيو 15 نقطة وياو مينغ 11 نقطة مع 9 متابعات و3 تمريرات حاسمة.
منتخب الأحلام يستعرض ويفوز

من جهته نجح منتخب الأحلام الأميركي بفرض كلمته مرة وأخرى وخرج منتصراً على نظيره الانغولي دون أن يتمكن من تجاوز حاجز المائة نقطة (97-76).
وكانت بداية المنتخب الأميركي بطيئة بعض الشيء قبل أن يبدأ استعراضه متسلحاً بقوة لاعب ارتكاز اورلاندو ماجيك دوايت هاورد تحت السلة، في الوقت الذي ضاعف فيه دواين وايد وكارميللو انطوني وتايشون برينس القوة الهجومية التي أدارها صانع الألعاب جايسون كيد وبديله كريس بول.
حافظ المنتخب الأميركي على تقدمه المريح طيلة دقائق المباراة ونجح بإنهاء النصف الأول بفارق 18 نقطة، بنتيجة (55-37).
ولم يكن المنتخب الأميركي مقنعاً في الشق الدفاعي خلال الربع الأخير، ما سمح للانغوليين بالتحرك بشكل أفضل، وخصوصا عبر كارلوس مورايس الذي أنهى اللقاء كأفضل مسجل برصيد 24 نقطة، فيما كان دواين وايد الأفضل ناحية الفائز بـ19 نقطة، وأضاف دوايت هاورد 14 وكل من ليبرون جيمس وكارميللو انطوني 12 نقطة
الإغريق يستعيدون توازنهم

وفي المجموعة الثانية أيضاً استعاد المنتخب اليوناني توازنه بفوزه الكبير على نظيره الألماني بفارق 23 نقطة (87-64).
فرض المنتخب اليوناني بطل أوروبا السابق سيطرته على أجواء اللقاء منذ صافرة البداية ونجحوا بإنهاء النصف الأول لمصلحتهم (44-33).
وبقيت الأفضلية اليونانية واضحة في الربع الثالث الذي وصل مع انتصافه الفارق إلى 17 نقطة (57-40)، وإلى 21 نقطة (69-48) في نهايته، ثم فشل نوفيتسكي وزملاؤه في الاستفاقة خلال الربع الأخير الذي وصل في دقيقته الأخيرة الفارق إلى 27 نقطة (60-87) ثم 23 نقطة بعدما اختتم الألماني كونراد فيزوتسكي اللقاء بثلاثية.
وكان سبانوليس وبابالوكاس أفضل لاعبي المباراة بتسجيل الأول 23 نقطة والثاني 15نقطة، فيما كان نوفيتسكي أفضل لاعبي ألمانيا برصيد 13 نقطة.
روسيا تسقط بيد كرواتيا

وفي المجموعة الأولى نجح المنتخب الكرواتي بتحقيق فوزه الثاني بعد الأول على استراليا واقترب كثيراً من حجز مقعده في ربع النهائي بعدما تفوق على نظيره الروسي (85-78).
وجاء الفوز بفضل الثلاثي ماركو بوبوفيتش وزوران بلانينيتش وستانكو باراتش، إذ سجل الأول 16 نقطة والثاني 14 نقطة والثالث 12 نقطة، بينما كان أندري كيريلينكو أفضل لاعبي روسيا برصيد 14 نقطة.
وأصبح الروس في وضع حرج لأنهم مطالبون بالفوز في مباراتهم المقبلة مع المنتخب الليتواني القوي الذي اقترب من التأهل للدور ربع النهائي، بتحقيقه فوزه الثاني على إيران (99-67) بعد الأول على الأرجنتين حاملة اللقب.
وكان ساروناس ياسيكيفيشيوس الأفضل في صفوف ليتوانيا بتسجيله 20 نقطة، بينما كان حامد اهدادي الأفضل في الصفوف الإيرانية برصيد 21 نقطة مع 9 متابعات.
وهذه الخسارة الثانية لإيران بعد الأولى أمام روسيا بطلة أوروبا، لتفقد منطقياً أي أمل في التأهل إلى ربع النهائي في المشاركة الأولمبية الثانية لها منذ ستة عقود أي منذ أولمبياد 1948 في لندن.
الأرجنتين تهزم استراليا


وفي المجموعة نفسها التقطت الأرجنتين انفاسها بفوزها المريح على استراليا (85-68).

وأنهى المنتخب الأرجنتيني الفائز بالذهبية في أثينا 2004 الربع الأول متقدماً (23-11)، قبل أن تنخفض وتيرته في الثاني حيث تأخر (16-18)، إلا أن هذا الأمر لم يحل دون سيطرته على اللقاء فحسم الربع الثالث (22-15)، قبل أن ينهي المباراة بفارق 17 نقطة، ليعوض بالتالي خسارته أمام ليتوانيا في الجولة الأولى (75-79).

وكان لاعب هيوستن روكتس الأميركي لويس سكولا الأفضل في صفوف الفائز برصيد 17 نقطة، وأضاف لاعب سان انطونيو سبيرز مانو جينوبيلي 13 نقطة، بينما كان ديفيد أندرسون الأفضل ناحية الخاسر بتسجيله 10 نقاط.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة العالمية

رد مع اقتباس