عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-09-2008 - 06:28 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
بداية سيئة للنادي الكتالوني

بداية سيئة للنادي الكتالوني Barshlona_080831_L.j

خسر برشلونة للمرة الأولى في افتتاح الدوري الإسباني للمرة الأولى منذ 13 موسما، عندما تغلب عليه مضيفه نومانسيا بهدف نظيف سجله ماريو مارتينز في الدقيقة 13 خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم الأحد على ملعب "لوس باخاريتوس" في مدينة سوريا.
بدأ نومانسيا المباراة محاولا منع لاعبي برشلونة من السيطرة على مجريات اللعب؛ نظرا لفارق الخبرة والنجومية الكبير لصالح النادي الكتالوني، وساند أصحاب الأرض جمع غفير من الجماهير التي حضرت لرؤية الظهور الأول لفريقها في الدوري الدرجة الأولى بعد غياب أربع سنوات في مواجهة برشلونة العريق.
وفرضت حماسة لاعبي نومانسيا على الملعب أمرا واقعا، مما ساعد أصحاب الأرض لإجبار برشلونة على التراجع لمناطقه الدفاعية، إلا أن التمركز الخاطئ للدفاع الكتالوني ساهم في إصابة مرماهم بهدف أول في الدقيقة 13 بواسطة ماريو مارتينز من تسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء، بعدما تلقى كرة عرضية من زميله كارلوس بيلفيز من الناحية اليسرى ليقابلها دون أن يجد صعوبة في هز شباك الحارس فيكتور فالديز.

بداية سيئة للنادي الكتالوني Hhhhh_12_1_08_M.jpg
هنري لم يسجل أهدافا

حاول الفرنسي تيري هنري مهاجم برشلونة في الدقيقة 15 تعديل النتيجة سريعا، بعدما تلقى تمريره من الأرجنتيني ليونيل ميسي، ولكن نجم منتخب فرنسا تعامل بالكرة بكم كبير من الفردية، فاخترق منطقة جزاء وسط مدافعي أصحاب الأرض، فسدد الكرة في نهاية الأمر بجسد حارس المرمى لتضيع فرصة خطيرة للتعادل.
وكرر الكاميروني صامويل إيتو محاولة إدراك التعادل فسدد كرة من خارج منطقة الجزاء بحلول الدقيقة 16، إلا أن الكرة ارتطمت بالعارضة لتخرج إلى ركلة مرمى لصالح نومانسيا.
وسيطر برشلونة على بقية أحداث الشوط الأول، ولكنها كانت تفتقد لجانب الخطورة على مرمى نومانسيا رغم المجهود الكبير للاعب الوسط شافي هيرنانديز بسبب تكتل أصحاب الأرض الدفاعي أمام مرماهم، مما وضع النادي الكتالوني في صعوبة كبيرة للوصول إلى مرمى الحارس خوان بابلو.

محاولات دون فائدة
بداية سيئة للنادي الكتالوني misi_071107_l.jpg
الحظ عاند ميسي

وحملت بداية الشوط الثاني استمرار لمحاولات برشلونة، فكانت البداية مع ميسي الذي اخترق دفاع نومانسيا مستغلا مهارته الفردية، ولكن الكرة خرجت إلى ركلة ركنية لصالحه بعدما نجح المدافعون في إفساد اختراق المهاجم الأرجنتيني.
وكاد نومانسيا يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 51 برأسية جوركا بريت داخل منطقة الجزاء دون تعرضه لأي مضايقات من المدافعين. إلا أن الكرة ارتفعت بعيدا عن العارضة لتتحول إلى ركلة مرمى لصالح برشلونة الذي اتسعت الفراغات في دفاعاته بسبب الاندفاع الهجومي.
وظلت النتيجة تشير إلى تفوق نومانسيا بهدف نظيف دون أي تعديل رغم حلول الدقيقة 70، مما أشعر لاعبو برشلونة بتأزم موقفهم فبدؤوا في الاعتماد على التسديد من المسافات البعيدة كبديل للاختراقات الفاشلة بسبب تكتل مدافعي أصحاب الأرض، فحاول شافي التسديد في الدقيقة 74، إلا أن الكرة ارتطمت بقدم زميله لتتحول إلى ركلة مرمى.
ووقفت عارضة مرمى نومانسيا أمام تسديدة ميسي في الدقيقة 90، من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، ليصاب لاعبو برشلونة بحالة استسلام أمام الخسارة الأولى على يد فريق صاعد حديثا للدرجة الأولى حتى أطلق الحكم صفارته معلنا نهاية اللقاء.
وأسفرت بقية المباريات عن تعادل سبورتنغ خيخون مع خيتافي بهدف لكل منهما، وأوساسونا مع فياريال، وراسينغ سانتاندير مع إشبيلية بنفس النتيجة. فيما فاز ألمريا على أتلتيك بيلباو بثلاثة أهداف مقابل لهدف، وأتليتكو مدريد على ملقا بثلاثية نظيفة، وريكرياتيفو على ريال بيتيس بهدف نظيف

رد مع اقتباس