عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 09-09-2008 - 10:37 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية noor1998
 
noor1998
أهلاوي جديد

noor1998 غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 7005
تاريخ التسجيل : Jun 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 16
قوة التقييم : noor1998 is on a distinguished road
قراءة في القمة الودية على أرض الحمدانية

قراءة في القمة الودية على أرض الحمدانية soccer-ittikar-9-9-2قبل لقائه الآسيوي المنتظر بأيام وقع نسرنا الأزرق الجارح الكرامة على مائدة سحور فرسان الاتحاد الذين تناولوا مضيفهم على مرأى جمهورهم الذي فاق الأربعة آلاف و زحف إلى الملعب تاركاً باب الحارة مشرعاً على الفضائيات وبهدفين لهدف بعد مباراة أخذت منحى الانطباعية لمدربي الفريقين كل على هوا تطلعاته التي تفاوتت بين البروفة العملية لليبرودي قبل استحقاق فريقه الآسيوي و التجريبي لأوراق تيتا قبل استحقاق الدوري المحلي و العربي .
المباراة شهدت إشراك مدرب الاتحاد لعشرين لاعباً مقابل سبعة عشر لاعباً أشركهم مدرب الكرامة على مدار شوطي المباراة التي انتهى أولها بهدف اتحادي للهداف عبد الفتاح الآغا الذي استغل ضعف الرقابة الدفاعية لعمق دفاع الكرامة و خاصرته اليسرى مترجماً مرفوعة زميله الظاهر من الجهة اليمنى للكرامة هدفاً أرضياً زحف إلى القائم الأيمن للبلحوس و ارتطم به قبل أن تتابع الكرة طريقها إلى الشباك د29 ، و كان الحكم قد ألغى قبلها هدفا للآمنة من نفس الجهة التي يجب على اليبرودي أن ينتبه لإغلاق منافذها و ذلك بداعي اختراق الكرة الشباك الخارجية .
و كانت هناك تحركات و محاولات سابقة للكرامة عبر الجنيات النشط ضمن قالب تكتيكي واضح أعده اليبرودي عابه عدم النضج و ثقل التنفيذ و بالتالي فقد كان الإقناع بدرجة لم ترتق للكمال مع الكرامة فيما كانت التحركات الاتحادية أكثر وضوحاً عبر الآمنة و الظاهر و الآغا و الواعد محمد فارس .
الشوط الثاني أطلق فيه المدربان العنان للتبديلات ووسط امتداد الكرامة لاستعراض قدرته على قلب الموازين و العودة للأجواء نجح بإدراك هدف التعادل بنيران صديقة للأحمر الذي أودع محترفه الروماني الجديد يوليان الكرة برأسه شباك الكركر مع اشتراكه بعد تسع دقائق من بداية الشوط فيما حذا عدي عيد حذو الروماني وحول كرة لاعب الاتحاد عبيد الصلال في مرماه عند الدقيقة 70 .
و بالمجمل لم تحفل المباراة بالكثير من اللمحات المنتظرة وحيث نال الاتحاد رضا جمهوره بالفوز المعنوي الذي ساهم فيه 20لاعباً بينهم العديد من الوجوه الشابة الجديدة إلا أن الكرامة و بالصراحة و الشفافية المطلقة لم يعط الانطباع المطمئن للفعل الايجابي في استحقاقه الآسيوي !!
لليبرودي رأي آخر !
وهذا ما دفعنا لوضع هذا التصور برسم المدرب الخلوق أسامة يبرودي الذي خالفنا الرأي و أوضح أنه أشرك في المباراة عدد من اللاعبين المصابين للوقوف على جاهزيتهم و أبدى رضاه بنسبة مئوية 70 % عن مستوى فريقه و جاهزيته قبل استحقاقه الآسيوي !
كيف ظهر جديد الكرة الاتحادية ؟؟
كان أول الرقص حنجلة بالنسبة لبعض لاعبي الاتحاد الوافدين للفريق هذا الموسم حيث بدأ اللقاء مع الجمهور بهتافات التشجيع و و الترحيب وكانت الأعين مسلطة بشكل حساس وخاص على المحترف الروماني يوليان الذي أشركه تيتا لأكبر وقت ممكن بدا فيه واعياً بالاستلام و التسليم و متابعة مهامه الدفاعية دون أي يبرز عضلاته الفنية من مهارات و تقنيات كروية تعبر عن هوية محترف " يبل القلب " و تبقى هفوة الخطأ الذي كلف فريقه هدف التعادل للكرامة شيء وارد يحصل بأحسن الفرق و بالمجمل ظهر يوليان كلاعب يمتلك قوام بدني مميز لكن مازال مبكراً الحكم عليه كمحترف معتمد ويحتاج للمزيد البروفات ، أما خالد الظاهر فقد أبدى بعض اللمحات التي هلل لها الجمهور و ساهم بهدف الاتحاد الأول لكن الجانب البدني كانت عليه بعض الملاحظات الواضحة التي يجب على اللاعب تداركها لان اللعب مع الاتحاد غير ، و نصل إلى أنس صاري الذي اشترك لوقت قصير لم يمنحه كامل الفرصة لإبراز ما في جعبته حيث بدا مترهلاً وضعيفا ً في الكرات المشتركة و جعل تيتا كما رصدناه ينتف شعره على دكة الاحتياط عندما أهدر انفرادة تامة بمرمى البلحوس على شاكلة أمور لا تصدق و هذا ما وضع إشارات الاستفهام عن حقيقة مستوى الصاري القناص المعهود خاصة و أن عبد الفتاح الآغا كان اللاعب الوحيد الذي لعب المباراة كاملة تقريباً وهذا ما يدل على فراغ خط الهجوم الاتحادي الذي يحتاج إلى تدعيم بهداف إلى جانب الآغا .
و بالنسبة للوجوه الشابة الجديدة فقد ظهر العديد منها نذكر منهم رجب طبرقجي ، محمد دعاس ، يوسف أصيل ، تامر رشيد والحارس الواعد خالد حاج عثمان فيما كان محمد فارس الذي أشركه تيتا أساسياً في الخط الأمامي أميز الجميع حيث قدم نفسه كموهبة واعدة و إضافة مهمة للفريق سيكون لها ظهور مميز و شان كبير في الدوري .



بقلم : محمود جنيد


التعديل الأخير تم بواسطة : براء بتاريخ 09-09-2008 الساعة 11:45 السبب: كتابة عنوان عل الموضوع
رد مع اقتباس