عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 14-09-2008 - 02:55 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
ليفربول يروض الشياطين للمرة الأولى منذ سبع سنوات

ليفربول يروض الشياطين للمرة الأولى منذ سبع سنوات liverpool-n-man_L.jp

حقق ليفربول أول انتصار على حساب مانشستر يونايتد على ملعبه أنفيلد رود منذ سبع سنوات بالتغلب عليه بهدفين مقابل هدف واحد يوم السبت في افتتاح مباريات المرحلة الرابعة من الدوري الإنجليزي.
وافتتح الأرجنتيني كارلوس تيفيز التسجيل لمانشستر يونايتد في الدقيقة الثالثة، وتعادل ويس براون لليفربول بالخطأ في مرماه في الدقيقة 27، وأحرز الهولندي ريان بابل في الدقيقة 77.
وتصدر ليفربول جدول الترتيب برصيد 10 نقاط بفارق ثلاث نقاط عن تشيلسي الذي يلعب في وقت لاحق مع مانشستر سيتي جار مانشستر يونايتد.
ويعد فوز ليفربول على مانشستر هو الأول في عهد مدربه الإسباني رافاييل بنيتيث، وللمرة الأولى منذ عام 2004 عندما فاز الحمر على الشياطين في ملعبهم أولد ترافورد ، والأول على ملعب أنفيلد معقل نادي ليفربول ومحبيه.
جاءت المباراة درامية للغاية خصوصا في ظل اعتياد مانشستر يونايتد خطف الفوز بتسجيل هدف والدفاع عنه بذكاء خلال السنوات الأخيرة، فخسر الشياطين الحمر التوفيق الذي لازمهم طويلا أمام ليفربول في هذه المباراة كما تعرض لاعبهم الصربي نيمانيا فيديتش لبطاقة حمراء مستحقة قبل نهاية اللقاء بعشر دقائق.
وكان بنيتيث قد بدأ المباراة تاركا هدافه الإسباني فرناندو توريس وقائد فريقه ستيفن جيرارد على مقاعد البدلاء لإصابتهما في الوقت الذي دفع فيه بالصفقة الجديدة ألبرتو ريرا الذي أبلي بلاء بلاء حسنا في المباراة، فيما دفع مانشستر يونايتد بالمهاجم البلغاري ديميتار برباتوف من البداية.
ولم يحتج برباتوف لأكثر من ثلاث دقائق لإثبات كفاءته عندما توغل في الجبهة اليمنى وأرسل كرة عرضية أرضية متقنة إلى تيفيز القادم من الخلف دون مراقبة والذي لم يتوان عن تسديد الكرة في الشباك مصيبا الجماهير بالصدمة.
وخلال الدقائق العشر الأولى كان الهولندي ديرك كاوت هو مصدر الخطورة الوحيد لليفربول فسدد كرة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء مرت جوار القائم وقابل كرة أبعدها فان دير سار بعد لعبة ركنية وأخرجها دفاع مانشستر يونايتد من على خط المرمى.
ورغم عدم انتظام هجمات ليفربول ارتكب فان دير سار والمدافع ويس براون خطأ مشترك عندما أبعد الحارس كرة عشوائية بقبضة يده فارتطمت بصد الأخير ودخلت المرمى وسط ذهول اللاعبين وفرحة جمهور أنفيلد.
بابل وجيرارد
ليفربول يروض الشياطين للمرة الأولى منذ سبع سنوات babel_M.jpg


وفي الشوط الثاني تراجعت خطورة مانشستر يونايتد فيما تزايد توغل أصحاب الأرض في مناطق منافسهم وكاد الإسرائيلي يوسي بنايون لاعب ليفربول يسجل هدف التقدم من كرة طولية تلقاها داخل منطقة جزاء الشياطين لولا يقظة فان دير سار الذي أبعد تسديدة لاعب الوسط بصدره.
وأجرى المدربان أليكس فيرغسون ورافاييل بنيتيث تغييرات عدة فدفع الأول بأوين هارغريفيز وريان غيغز ودفع الثاني بستفين جيرارد والهولندي ريان بابل.
وأبعد حارس ليفربول تسديدة ساقطة من القدم اليسرى للويلزي المخضرم ريان غيغز الذي شغل الجبهة اليسرى بعد غياب.
ولكن غيغز نفسه تسبب في الهدف الثاني في مرمى فريقه عندما مر منه الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو من الجهة اليمنى لليفربول واستغل سوء تفاهم بينه والمدافع باتريس إيفرا ومرر الكرة إلى كاوت الذي دخل بحرية منطقة جزاء مانشستر ولعب إلى بابل الذي لم يتوان عن تسديد الكرة أعلى الشباك.
وبعد الهدف مال أداء الفريقين إلى العنف بسبب عصبية لاعبي مانشستر يونايتد ونال الصربي نيمانيا فيديتش مدافع الشياطين الحمر بطاقة حمراء بعد حصوله على إنذارين مستحقين ونال البديل البرتغالي لويس ناني إنذارا.
ولم يظهر جيرارد بمستواه المعهود نظرا لاستمرار معاناته من الإصابة وأنقذ فان دير سار انفرادا من ديرك كاوت الذي سدد كرة أرضية بعد اختراق جديد لدفاعات الشياطين الحمر.

رد مع اقتباس