عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 17-09-2008 - 02:25 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : SYRIA
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
دوري الأبطال : تقرير مباريات اليوم + النتائج

دوري الأبطال : تقرير مباريات اليوم + النتائج barca121_B.jpg


استهل فريق برشلونة الإسباني مشواره بدور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوز مريح على ضيفه سبورتيغ لشبونة البرتغالي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، في لقائهما مساء الثلاثاء على ملعب كامب نو في برشلونة، ضمن مباريات المجموعة الثالثة.
وصالح برشلونة بقيادة المدرب خوسيب غوارديولا جماهيره، بعد الأداء المخيب في الأسبوعين الأولين من الدوري المحلي، حيث لقي الفريق الهزيمة من نومانسيا الصاعد، ثم تعالد مع راسينغ سانتاندير.
بدأ اللقاء بضغط هجومي كاسح من برشلونة بغية إحراز هدف مبكر، وبخاصة عن طريق ثلاثي الهجوم المكون من صانع الألعاب الأرجنتيني الفذ ليونيل ميسي والمهاجم الفرنسي المخضرم تييري هنري والكاميروني صامويل إيتو.
وبالفعل تحقق للفريق الكاتالوني ما أراد، وتقدم بالهدف الأول في الدقيقة 21 عن طريق المدافع المكسيكي رافاييل ماركيز بضربة رأس قوية، إثر ركلة ركنية لعبها تشابي هيرنانديز من الناحية اليسرى.
استمر اللعب على وتيرة واحدة طوال الشوط الأول، حيث سيطر برشلونة بشكل تام على مجريات المباراة، بينما لم يقدم سبورتينغ شيئاً يذكر وكان الهجوم من طرف واحد، حتى انتهى الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدف نظيف.
مع بداية الشوط الثاني حاول سبورتينغ لشبونة التعويض ولكن دون جدوى، ثم استعاد برشلونة زمام الأمور وتابع ضغطه الهجومي، وهو ما أسفر عن احتساب ركلة جزاء في الدقيقة 59 نتيجة دفع إيتو داخل المنطقة، وسددها الأخير بنجاح على يمين الحارس روي باتريسيو الذي ارتمى في الزاوية الأخرى، معلناً عن الهدف الثاني لبرشلونة.
بذل سبورتينغ لشبونة محاولات عديدة للتعويض، ونجح في تقليص الفارق في الدقيقة 73 بهدف للمدافع تونيل، إثر متابعته لركلة حرة من الجهة اليمنى وصلت إليه أمام المرمى فسددها بقدمه مباشرة في شباك الحارس فيكتور فالديز.
استمرت محاولات سبورتينغ للتعادل بعد هدفه الأول، وكانت أخطر فرصة في الدقيقة 80 حين لعب البرازيلي فابيو روشمباك كرة عرضية من الناحية اليمنى مرت من أمام المهاجم هيلدر بوستيغا الذي كان واقفاً أمام مرمى فالديز، وخرجت إلى ركلة مرمى.
بعد ذلك استفاق لاعبو برشلونة مجدداً بعد أن استشعروا خطورة المنافس، وأضاع ميسي أكثر من فرصة ثمينة للتهديف، ونجح النجم المتألق تشابي هيرنانديز في تأكيد فوز الفريق الكاتالوني في الدقيقة 87، بعد أن تلقى كرة عرضية داخل المنطقة من زميله أندريس إينييستا من الجهة اليسرى، أكملها تشابي في المرمى البرتغالي.
وبهذه النتيجة رفع برشلونة رصيده إلى ثلاث نقاط تصدر بها المجموعة متساوياً مع شاختار دونيتسك الأوكراني، فيما بقي سبورتينغ لشبونة دون رصيد.
وفاز شاختار خارج أرضه على مضيفه بازل السويسري بهدفين مقابل هدف واحد، حيث تقدم الضيوف بهدفين متتاليين سجلهما لاعبي الوسط البرازيلي فرناندينيو ومواطنه جادسون في الدقيقتين 25 و45 على الترتيب، وفي اللحظات الأخيرة من المباراة أحرز المدافع الأرجنتيني دافيد أبراهام هدف بازل الوحيد.
كلوج يفجر المفاجأة وتشلسي يكتسح بوردو

وفي مباريات المجموعة الأولى، حقق كلوج الروماني مفاجأة غير متوقعة، بفوزه على مضيفه روما الإيطالي بهدفين مقابل هدف واحد.
تقدم روما أولاً في الدقيقة 17 بهدف للمدافع المخضرم كريستيان بانوتشي، وتعادل كلوج في الدقيقة 27 عن طريق لاعب الوسط الأرجنتيني إيمانويل كوليو، الذي عاد وأحرز هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 49، ليقتنص الفريق الروماني ثلاث نقاط ثمينة وغير متوقعة.
وتصدر تشلسي الإنكليزي المجموعة بفوز كبير على ضيفه بوردو الفرنسي برباعية نظيفة، تناوب على تسجيلها كل من فرانك لامبارد وجو كول والفرنسي فلوران مالودا ومواطنه نيكولا أنيلكا، في الدقائق 14 و30 و82 و92 على الترتيب.
أنورثوزيس يواصل مفاجآته

اقتنص أنورثوزيس القبرصي تعادلاً سلبياً ثميناً على أرض مضيفه القوي فيردر بريمن الألماني ضمن مباريات المجموعة الثانية، ليثبت بطل قبرص أنه لن يكون لقمة سائغة لبقية الفرق، ويتابع مفاجآته بعد أن كان قد أقصى أولمبياكوس اليوناني في المرحلة الماضية وتأهل بالتالي إلى دور المجموعات.
وضمن المجموعة ذاتها صعد إنتر ميلان الإيطالي إلى القمة بفوز هام على مضيفه باناثينايكوس اليوناني بهدفين دون مقابل، جاء الهدف الأول في الدقيقة 27 عن طريق الظهير البرازيلي أليساندرو مانسيني إثر تمريرة من المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش.
وفي الشوط الثاني أكد المهاجم البرازيلي البديل أدريانو فوز فريقه بتسجيله الهدف الثاني من صناعة إبراهيموفيتش أيضاً في الدقيقة 85، ليتصدر إنتر المجموعة بثلاث نقاط.
جيرارد وأغويرو يقودان فريقيهما للفوز

وضمن منافسات المجموعة الرابعة قاد الإنكليزي الدولي ستيفن جيرارد فريقه ليفربول لفوز هام خارج أرضه على مرسيليا الفرنسي بهدفين مقابل هدف واحد، كما قاد الأرجنتيني الشاب سيرخيو أغويرو فريقه أتلتيكو مدريد الإسباني لفوز عريض على أيندهوفن الهولندي بثلاثة أهداف دون مقابل على ملعب الأخير.
في المباراة الأولى تقدم لوريك كانا لمرسيليا في الدقيقة 23، ولكن جيرارد أدرك التعادل للضيوف بعد ذلك بثلاث دقائق، قبل أن يحرز هدف الفوز لليفربول من ركلة جزاء في الدقيقة 32.
وعلى ملعب أيندهوفن تقدم أغويرو مبكراً لأتلتيكو مدريد في الدقيقة التاسعة من المباراة، وأضاف اللاعب ذاته الهدف الثاني في الدقيقة 36، واختتم البرتغالي مانيش الثلاثية في الدقيقة 54، ليتصدر أتلتيكو مدريد المجموعة الرابعة بفارق الأهداف عن ليفربول.

رد مع اقتباس