عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 04-10-2008 - 12:50 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
ميدو وزكي يتنافسان على "جوهرة النيل" بالدوري الإنجليزي

ميدو وزكي يتنافسان على "جوهرة النيل" بالدوري الإنجليزي M_A_3_10_08_L.jpg

سيبحث عمرو زكي مواصلة إنتاجه من الأهداف بالدوري الإنجليزي عندما يستضيف فريقه ويغان أثليتيك منافسه ميدلسبره الذي يضم مواطنه أحمد حسام "ميدو" في المرحلة السابعة بالمسابقة يوم السبت في لقاء سيشاهده ملايين المصريين.
ولن تتمثل نتيجة المباراة في حصول الفائز على ثلاث نقاط فقط، لأن التلفزيون المصري الأرضي سيذيع هذا اللقاء على الهواء مباشرة (الساعة 1400 بتوقيت غرينتش)، وهو ما سيعد تحديا كبيرا بين زكي -هداف الدوري الإنجليزي- وبين الثنائي المصري الآخر ميدو هداف ميدلسبره الأول برصيد 4 أهداف في كافة المسابقة، ومحمد شوقي.
وجذب زكي أنظار جميع متابعي الكرة الأوروبية والعالمية بتسجيل 5 أهداف في أول 6 مباريات بالمسابقة في موسمه الأول في الاحتراف "الحقيقي" بالخارج؛ إذ سبق له منذ عامين الانضمام إلى لوكوموتيف موسكو الروسي دون أن يشارك في أي دقيقة.
وقالت صحيفة "ويغان توداي": إن زكي سيكون مطالبا بالتألق أمام ميدلسبره ليثبت جدارته في الحصول على لقب "جوهرة النيل" بعدما كان ميدو هو ممثل "الفراعنة" الوحيد في بلاد الإنجليز، في لقاء سيشهد مواجهة خاصة بين الثنائي خاصة في الكرات الثابتة، لأن كلا منهما ربما يتولى رقابة الآخر.
لكن التنافس بين ميدو وزكي -ولكل منهما 25 عاما- ليس وليد اليوم، بل إن التقارير الصحفية بدأت المقارنة بين هذا الثنائي منذ أكثر من عامين، وبالتحديد في يناير/كانون الثاني عام 2006، عندما أخرج حسن شحاتة المدير الفني لمصر مهاجمه ميدو، وأشرك زكي في الدور قبل النهائي لكأس الأمم.

ميدو وزكي يتنافسان على "جوهرة النيل" بالدوري الإنجليزي M_SH_3_10_08_L.jpg
ميدو وشوقي يحملان آمال ميدلسبره
السبب لم يكن في التبديل ذاته، بل في رد فعل ميدو الشهير بالاشتباك مع شحاتة، في الوقت الذي أحرز زكي هدف الفوز وضمان الوصول للمباراة النهائية للمسابقة بعد ثوان قليلة من مشاركته، والمثير أن ميدو لم يسجل أي هدف رسمي لمصر منذ نهائيات هذه البطولة.
ويحتل ويغان المركز العاشر برصيد 8 نقاط، فيما يمتلك ميدلسبره المركز السادس عشر برصيد 6 نقاط.
وقال ستيف بروس مدرب ويغان مؤخرا: "إعجابي بزكي يتواصل، ومستواي يبهرني، وإنه يمتلك الإمكانيات التي تبقيه على المستوى ذاته الذي قدمه في أول شهرين مع الفريق".
وكانت تقارير صحفية قد أكدت مرارا وتكرارا رغبة بروس في التعاقد مع ميدو ليلعب بجوار زكي في خط هجوم ويغان، لكن بروس رفض الاعتراف بهذا الأمر ونفاه بشكل قاطع وقال: "ميدو لاعب رائع عندما يكون لائقا، وحاولت ضمه أثناء تدريبي لفريق برمنجهام سيتي، لكني أبدا لم أحاول ضمه أثناء وجودي في ويغان".

قسوة الإصابات
ميدو وزكي يتنافسان على "جوهرة النيل" بالدوري الإنجليزي drogba_070628_M.jpg
دروغبا يغيب مجددا مع عدد كبير من النجوم
سيكون تشيلسي وصيف بطل الموسم الماضي والمتصدر الحالي في وضع لا يحسد عليه على الإطلاق عندما يخوض يوم الأحد اختبارا قويا أمام ضيفه إستون فيلا صاحب المركز الثالث؛ إذ يدخل فريق المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري وهو مثقل بالإصابات التي قد تبعد 8 من لاعبيه الأساسيين عن التشكيلة، وعلى رأسهم المهاجم العاجي ديدييه دروغبا.
ويبدو أن لعنة الإصابات تلاحق دروغبا والفريق اللندني وذلك بعدما تعرض النجم العاجي لإصابة في ركبته أمس الأول الأربعاء أمام كلوج الروماني، لينضم إلى لائحة طويلة من المصابين في الفريق اللندني، وهم البرتغاليان ديكو وريكاردو كارفاليو وجو كول والغاني ميكايل إيسيان، كما غاب عن لقاء الأربعاء آشلي كول أيضا بسبب أوجاع في ظهره، وربما ينضم أيضا القائد جون تيري للغائبين.
وستكون المهمة الهجومية ملقاة على عاتق الفرنسي نيكولا أنيلكا، وسيساعده فيها على الأرجح العاجي الآخر سالومون كالو أمام فريق يقدم حتى الآن أداء ملفتا بقيادة الثنائي غابرييل أغبونلاهور والنرويجي جون كارو صاحبي 8 أهداف حتى الآن مشاركة بينهما.
وسيكون ليفربول الثاني بفارق الأهداف عن تشيلسي، متربصا بأي تعثر من الأخير لكي ينقض على الصدارة كما هي حال أرسنال الرابع الذي يتخلف عن جاره اللندني بفارق نقطتين فقط.
ولن تكون مهمة ليفربول سهلة لأنه يحل بدوره ضيفا يوم الأحد على مانشستر سيتي المتجدد، فيما يحل أرسنال يوم السبت ضيفا على سندرلاند في مباراة يأمل من خلالها أن يضع خلفه سقوطه في المرحلة السابقة أمام هال سيتي 1-2، ما سمح لتشيلسي وليفربول بتقاسم الصدارة على حسابه.
ويمكن القول إن فريق المدرب أرسين فينغر وضع هذه النتيجة خلفه قبل مباراة غد لأنه سحق ضيفه بورتو البرتغالي 4-صفر الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا، بفضل الثنائي الهولندي روبن فان بيرسي والتوغولي إيمانويل أديبايور اللذين تقاسما الأهداف، إضافة إلى التمريرات الحاسمة.
ويحل مانشستر يونايتد البطل ضيفا ثقيلا على بلاكبيرن وهو في وضع مشابه تقريبا لوصيفه تشيلسي لأنه يعاني من الإصابات التي حملها معه من مباراته والبورغ الدنماركي (3-صفر) الثلاثاء في دوري الأبطال.
وتلقى فريق "الشياطين الحمر" ضربة قاسية بإصابة لاعب الوسط المخضرم بول سكولز الذي سيغيب عن الملاعب حتى 10 أسابيع بعد تعرضه لإصابة في أربطة الركبة، لينضم إلى تشكيلة المصابين التي تضم أوين هاغريفز والظهير الأيمن المخضرم غاري نيفيل، وربما أيضا واين روني.
وسيعتمد فيرغسون على البلغاري ديميتار برباتوف، صاحب هدفين في مرمى البورغ، والأرجنتيني كارلوس تيفيز في تولي المهام الهجومية في لقاء يعتبر هاما جدا لفريقهما الذي يحتل حاليا المركز الحادي عشر بفارق 6 نقاط عن تشيلسي، لكنه يملك مباراة مؤجلة.

رد مع اقتباس