عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-10-2008 - 07:27 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : SYRIA
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
راموس عازم على مواصلة مشواره مع توتنهام

راموس عازم على مواصلة مشواره مع توتنهام ramoscoach_B.jpg


أعرب المدرب الاسباني خواندي راموس عن عزمه الاستمرار مع فريقه توتنهام الإنكليزي لكرة القدم رغم البداية المخيبة التي يحققها الأخير هذا الموسم في الدوري المحلي حيث يقبع في المركز الأخير دون أي انتصار بعد سبع مراحل على انطلاق البطولة.
وكان توتنهام سقط أمام هال سيتي (0-1) ليسطر أسوأ بداية له منذ العام 1912، لكن هذا الواقع لم يحبط عزيمة راموس الذي قاد الفريق اللندني الموسم الماضي إلى لقبه الأول منذ 1999 بتتويجه بطلا لكأس رابطة الأندية المحلية المحترفة على حساب حامل اللقب حينها تشلسي (2-1 بعد التمديد).
واعتبر راموس الذي انتقل إلى توتنهام في تشرين الأول/أكتوبر 2007 قادماً من إشبيليه الإسباني، أن فريقه اظهر تحسناً في أدائه خلال الشوط الثاني من المباراة أمام هال سيتي وذلك رغم فشله في إيجاد طريقه إلى الشباك منذ المرحلة الرابعة عندما سقط حينها أمام أستون فيلا (1-2).
وأضاف راموس: "أي قرار حول مستقبلي ليس بيدي لكن أنا مصمم على تصحيح الأمور. إنه عملي. المشكلة الأساسية التي نعانيها هي عدم تسجيلنا الأهداف. عليك أن تسجل من أجل الفوز بالمباريات ونحن نعاني من هذه الناحية".
وواصل: "لكن إذا واصلنا لعبنا كما فعلنا في الشوط الثاني أمام هال فبإمكاننا أن نغير الوضع. المجهود كان واضحاً واللاعبون قاموا بعملهم، هم لعبوا بايجابية وعندما أتحدث معهم يقولون لي بأنهم يريدون وضع حد لما يحصل".
وأمام راموس أسبوعين من أجل أن يعيد فريقه إلى المسار الصحيح لأن البطولات الأوروبية ستتوقف إفساحاً في المجال أمام المنتخبات لخوض التصفيات المؤهلة لكأس العالم التي ستقام في جنوب أفريقيا في العام 2010، وقد تكون المباراة المقبلة أمام ستوك سيتي في 19 الشهر الحالي بمثابة الفرصة الأخيرة للمدرب الإسباني الذي تخلى هذا الموسم عن خدمات نجمي الفريق البلغاري ديميتار برباتوف والايرلندي روبي كين لمانشستر يونايتد وليفربول على التوالي، وذلك بعد أن تخلى في كانون الثاني/يناير الماضي عن نجم آخر هو جيرماين ديفو لبورتسموث.
ولا يزال توتنهام الذي حقق نتائج عادية تحت إشراف راموس (حصل على 43 نقطة من 32 مباراة في الدوري) باستثناء الفوز بكأس الرابطة، يبحث عن فوزه الأول على ملعبه منذ آذار/مارس الماضي عندما تغلب حينها على بورتسموث، وهو أيضاً لم يحقق الفوز إلا في ثلاث مناسبات حتى الآن منذ تتويجه بكأس الرابطة في شباط/فبراير الماضي.
وأنهى توتنهام الموسم الماضي في المركز الحادي عشر بعدما اكتفى بتسجيل 11 انتصاراً فقط.
وسيحصل راموس على تعويض يتراوح بين 15 و20 مليون جنيه إسترليني في حال قرر توتنهام فسخ عقده معه، ما يجعل الأخير يمهله بعض الوقت قبل أن يتخذ هذا القرار.
وكان راموس استلم مهامه في الفريق اللندني حتى العام 2011 بدلاً من الهولندي مارتن يول، وذلك بعدما قاد إشبيليه للفوز بمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي لعامين على التوالي، إضافة إلى الفوز بالكأس المحلية.

رد مع اقتباس