عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-10-2008 - 12:54 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية totti balt
 
totti balt
أهلاوي للموت

totti balt غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 185
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : حلب الشهباء
عدد المشاركات : 6,887
قوة التقييم : totti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nice
@@@ محمد أبو سعدى يفتح قلبه ويقول ..... @@@

اقترب زمن بدء المرحلة الأولى من دوري كرة السلة، والفرق جميعها تتحضَّر لتقديم أفضل مستوى يليق بسمعتها، واليوم سأتحدث عن واقع كرة السلة في نادي الاتحاد..
ولأنني أحبّ أن أضع النقاط على الحروف، وحرصاً مني على توضيح بعض النقاط التي أراها غامضة ومن المسؤول عنها، حيث لا أحبّ وجود شماعات في نادي الاتحاد والاعتماد على مبدأ السفينة التي يقودها رُبان ومعاونون (لجنة السلة) إما هذا عملنا ونحن نسير كما نراه مناسباً إلى تحقيق الأفضل، وإما لا وجود لشمّاعات نُحمّل عليها الأخطاء ونقول: المدرب -مثلاً- السبب، أو هبوط مستوى اللاعبين الوطنيين، أو اختيار اللاعب الأجنبي، ومن اختاره هم الأسباب.
بالنسبة لأيّ عمل يقوده أشخاصٌ وعلى رأسهم رئيس النادي، أقول: يجبُ وضع الشخص المناسب في المكان المناسب؛ فبالنسبة للجنة كرة السلة يبدو أنها لجنة إدارية بحتة، ولا أظنّ أنه من خلال الأسماء الموجودة فيها أو مستوى الحضور القليل لبعضهم يستطيع أحدٌ تقييم ما يحدث على الصعيد الفني..
طبعاً الاعتماد على المدرب في كلّ شيء أمرٌ طبيعي وممتاز، ولكن ينقصه العلاقة الفنية مع بعض المتفهمين لواقع سلتنا، وحثه على رفع مستوى اللاعب بشكل عام، ويجب أن يكون هناك اجتماع للجنة كرة السلة لتقييم عمل المدرب. ولكن -وللأسف- لا أرى من يستطيع تقييم العمل، وغالباً ما تترك الأمور تسير كما هي، والانتظار حتى النهاية؛ فإن كانت جيدة نقول إنه عملنا، وإن كانت سيئة في أيّ نقطة نقول المدرب السبب.
سمعت أنَّ المدرب الأرجنتيني السابق ترك تقريراً بشكل عام عن مستوى اللاعبين، وسمعت أشياء كثيرة تناقض الواقع الحالي لأفكاره التي كنا دائماً نقيمها ممتازة (والحديث سمع فقط).. ليت الذي يودّ الاطلاع على أفكاره ويبحث عن الحقيقة، يراسله عن طريق الإيميل، ويضعنا بصورة أفكاره الحقيقية.. أم أنَّ المدرب الذي يذهب تذهب معه أفكاره، وإن كان تقييمه ممتازاً، ولاسيما لأننا حاولنا جاهدين إبقاءه معنا عاماً آخر..
ولو راقبنا عملنا في كرة القدم السنة الماضية أيضاً، لوجدنا السيناريو نفسه، من خلال جلب أوسكار لتدريب الفريق والاعتماد عليه في كل شيء، وخاصة استبعاد فلان وفلان... وتحت عنوان أنّهَ المسؤول، وفي النهاية نعم هو المسؤول ونحن المقهورون...
وجاء محمد عفش ليقدّم ما عنده بالطريقة التي يحبها، لإيصال الفريق إلى بطولة الدوري...إلخ.. ماذا كان الردّ؟
طبعاً القيل والقال كثير، ولكن في النهاية محمد عفش خارج السرب، وأقول أيضاً محمد أبو سعدى خارج السرب، وسيأتي يوم يكون الاثنان على رأس قائمة العمل، وسيعرف الجميع الفرق في العمل بين ما كان و ما صار، وطبعاً أنا لا أقول إنَّ العمل في كرة السلة هذه السنة سيئ جداً، ولكن لن يوصلنا إلى ما نريد ضمن الزمن القليل، وهكذا نوع من الأعمال .. نعم لدينا خامات إن شاء الله، ستتطور، وتستطيع تحقيق الكثير من البطولات، والحديث طويلٌ وله بقية...

رد مع اقتباس