عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-10-2008 - 04:09 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ابو فهد
 
ابو فهد
أهلاوي للعضم

ابو فهد غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 8874
تاريخ التسجيل : Sep 2008
مكان الإقامة : حلب الاهلي
عدد المشاركات : 3,359
قوة التقييم : ابو فهد has a spectacular aura aboutابو فهد has a spectacular aura about
حوار مع تيتا ! ... مجلة الرياضية

ـ كابتن تيتا.. هل تجد نفسك اليوم أكثر ثقة من الموسم السابق لقيادة فريق كبير مثل الاتحاد المطالب دائماً بالبطولات وهو حققها قبل ذلك؟
ـ لو لم اكن امتلك الثقة التي تتحدث عنها لما وجدتني الان في حوار معك.. لقد تحدثت إلى اللاعبين وقلت لهم ان العمل سيكون مختلفاً وهناك طريقة جديدة بالتعامل وخاصة انني بعد مرحلة المدرب اوسكار لم استطع ان اغير كثيراً..واليوم فكرت بالتجديد
وبنظام محدد يعيد الفريق إلى الخط المستقيم, أنا ام احضر إلى هنا لإكسب صداقات أو بناء عداوات مع الاخرين.
ـ وماذا على صعيد اللاعبين ومشكلات الطمع بالمشاركة؟
ـ نحن ننظر إلى مصلحة الفريق قبل اللاعب... وسنختار اللاعب الذي يستحق اللعب اساسياً وبخاصة اللاعب الذي يحترم قرارات المدرب ويعمل بنصائحه..
ـ بالفعل... يحدثنا اللاعبون أنكم تغيرتم كثيراً فما اسباب ذلك وهل كنت حقاً بالموسم السابق مدرباً وديعاً؟
ـ اسباب هذا التغيير واضحة بالنسبة لي ويجب أن يعرفها الجميع.. مصلحة الفريق والنتائج الجيدة وتطبيق الاحتراف الصحيح, هذا يعني احترام التدريب والالتزام خارجه ايضاً فالتطوير يجبر اللاعب على الإهتمام بالنظام وكل لاعب لا يحترم التكتيك الموضوع من المدرب لايمكن أن يتقدم ولا يأخذ فرصته باللعب.
ـ عندكا جددت لك الإدارة الإتحادية موسماً ثانيً على التوالي قوبل ذلك بالإمتعاض أو الإعترض إن صح التعبير لدى الكثيرين من الاتحاديين على اساس انك لم تقدم للفريق شيئاً ولم تحرز معه البطولات.. كيف تنظر إلى هذه المسألة؟
ـ شيء ضروري ومهم للمدرب أن يكون صاحب إنجازات ويحقق تنائج جيدة, وأنا أعترف أنني لم احقق البطولة مع الاتحاد لكن الله والإدارة واللاعبين يعرفونماذا قدمت وماذا فعلت بالفريق ..إنني اثق باللاعبين لأنهم موهوبون ولديهم القدرة على تقديم الكثير.
ـ هل تعد الإتحاديين بشيء ما هذا الموسم... ولنحدد أكثر الإدارة التي منحتك الثقة وواجهت موجة الإعتراض عليك؟
ـ جئت للإتحاد مرة ثانية لأكسب الرهان مع نفسي أيضاً وليس مع الاخرين فقط, إنني واثق من أن الفريق سيقدم شيئاً جيداً يمكنه من احراز البطولة.. والأهم أن لا نكرر الأخطاء التي وقعنا بها.
ـ إذاً تعترف بإرتكاب الأخطاء؟
ـ لقد منحت اللاعبين الثقة وهم لم يكونو على مستوى هذه الثقة لأن قيمة وأهمية اللاعب تظهر في المباريات القوية.
ـ نحن نؤمن أن الكرة فوز وخسارة و المنافسة تخلق حالات طارئة, فماذا لو لم يوفق الفريق معك خلال الشهر الأول من الدوري وفيه (4) مباريات فماذا أنت فاعل.. أعني هل ستقدم استقالتك وترحل؟
ـ ا تطرحة محق به.. لايوجد مدرب في العالم يحقق الإنتصارات دائماَ وأتمنى أن لايتحقق ما تقوله, لقد وقعنا بالخطأ سابقاً لأننا لم نحضر جيداً للمباريات التي كنا نعتقد أنها سهلة في حين فزنا على الفرق القوية... إذا حصل ما طرحته في سؤالك فمن الطبيعي أن أترك الفريق.
ـ عايشت دورينا و اصبحت تعرف فرقنا جيداً... كيف تتوقع اشكال المنافسة في الدوري الجديد؟
ـ مبارياتنا الودية أمام الكرامة و الطليعة و الجيش و أمية و الوثبة افادتنا كثيراً
.. واعتقد أن الفريق المحضر جيداً والأقل أخطاءً من غيره سيفوز بالبطولة... والمنافسة برأيي كما كانت بين الاتحاد والكرامة الطليعة المجد وسيدخل الجيش طرفاً فيها.
ـ وهل تتوقع أن يكون الكرامة (حصرياً) عقدة الاتحاد لمنعه من احراز اللقب؟
ـ لا اتوقع ذلك... ومبارياتنا معه بالموسم السابق كانت لمصلحتنا و احرزنا (4) نقاط من ستة ممكنة ولم يكن الكرامة أفضل في نهائي الكأس لكن الحظ ابتسم له.
ـ هل انت راضٍ عن مرحلة الإعداد و التحضير للدوري وقد خلت من المعسكر الخارجي؟
ـ أعرف جيداً طقوس شهر رمضان المبارك والإرباكات التي حصلت.. لكننا تجاوزنا الصعاب بهمة اللاعبين والفترة التي قضيناها بالإعداد جيدة ومسرور جداً من أداء اللاعبين.
ـ وماذا تحدثنا عن اللاعبين الوافدين الذين جاؤوا لتقوية صفوف الفريق وهل قمت بإختيارهم شخصياً؟
ـ نعم.. اخترتهم بنفسي ولولا ذلك لما كانو معنا بالفريق.. وانت تقصد خالد الظاهر وعبد القادر دكة.. هما جيدان ومسرور منهما وأصبحت لدينا منافسة بين اللاعبين على المركز الواحد.
ـ ألا ترى معنا أن مشكلة الإتحاد دائماً تنحصر بعدم توفيقه باللاعبين الأجانب؟
ـ لقد كنت لاعباً محترفاً في رومانيا و أعرف ما المطلوب من اللاعب المحترف و ما يتوجب عليه فعله, وبصراحة لم أكن مقتنعاً بما قدمه اللاعبون الأجانب غوميز و جوناثان و أوتوبونغ, مشكلتنا كانت انهم لم يوفقو في المباريات الصعبة لأن مقدرة وتفوق اللاعب المحترف تظهر في نثل هذه المباريات.
ـ هجوم الإتحاد يعاني من الكم والنوع دائماً فلماذا لاتسخرون المال من اجل استقدام مهاجم من طراز رفيع بدل الإنفاق على غيره في مراكز أخرى؟
ـ اتفق معك في هذا الرأي ولقد تحدثت مع الإدارة مراراً حول هذا الموضوع والوعود تأتي على ان ذلك يحصل.
ـ ولماذا غاب اللاعبون الأجانب الثلاثة عن مبارياتكم التحضيرية؟
ـ لقد بدأنا بالتحضير في (4) اب وانا عدت من الإجازة في (14) منه مهم جاؤو في (8) أيلول.. هل برأيك يجب أن يلعبو وهم غير جاهزين؟ مشكلة غوميز لدينا أنه فردي ولا يلعب لصالح المجموعة وهو بدأ جيداً معنا ثم تراجع كثيرأ ولم يكن في الإياب كما يجب وتعرض للطرد في لقاء حطين وكان سيئاً في نهائي الكأس.. وأما اوتوبونغ فلا أريد سماع اسمه وهو دائماً مصاب.. أما عن سؤالك هل جاء مصاباً فأنا لا أريد العودة إلى الوراء كثيراً, وبالنسبة لجوناثان فهو زائد الوزن وفي هذه الحالة لن يكون لائقاً و غير جاهز لخوض المباريات إلا إذا استمر في انقاص وزنه.
ـ إذا كان هجومكم سجل في الموسم الفائت (54) هدفاً وهو يعاني من الإعتماد على عبدالفتاح الاغا... فهل الدفاع افضل حالاً... نحن نرى غير ذلك فما رأيك؟
ـ طبعاً الأمر غير جيد.. لأن الفريق الذي يتعرض إلى (32) هدفاً ليس بإمكانه إحراز بطولة الدوري.. لكننا اليوم مسرورون من قلة الأهداف التي عانقت شباكنا في المباريات التحضيرية وهي (5) أهداف في (7) مباريات لغاية مباراة الرد بدمشق.
ـ وكيف تنظر لبرنامج الدوري؟
ـ الأمر جيد بالنسبة لنا أن نلعب الأفتتاح لى أرضنا أمام الفتوة ثم الشرطة بدمشق وبعده تشرين في حلب... ننظر إلى أهمية النقاط التسع فإذا حصدناها فذلك يمنحنا الثقة والطمأنينة.
ـ أخيراً... أراك دائماً و اسمع منك عتاباً إلى جمهور الإتحاد فما الأسباب يا ترى؟
ـ مشكلة جمهور الإتحاد رغم انه كبير ومعطاء ومحب لناديه انه ينادي للاعبين بأسمائهم ويشجعهم أحياناً بشكل فردي.. و المشكلة الأكبر يطالبون بمشاركة لاعب بعينه, هذه ظاهرة غير صحية بل وخطيرة وتعني التدخل بعمل المدرب و تخلق الحساسية بين اللاعبين... وسأضرب لك مثالاً عن فريق كبير مثل الكرامة.. لم استمع مرة واحدة أ جمهوره يهتف مثلاً للاعب عاطف جنيات أو جهاد الحسين... اتمنى من اصدقائي واحبائي في جمهور الإتحاد أن يشجعو كل افراد الفريق دون استثناء لأنهم بالنهاية يشجعون الفريق الذي يمثل النادي وليس العكس.

رد مع اقتباس