عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 08-10-2008 - 12:51 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
فيديو طفل يقتل والده في حلب بمسدس حربي




أطلق طفل يبلغ من العمر سنتين النار على والده من مسدس حربي عيار 9مم بالـ " خطأ " فأرداه قتيلاً في أحد الأعراس بحلب ، في ساعة متأخرة من مساء الأحد الماضي .
وكان والد الطفل " محمد طباع " ( 33 ) عاماً ً انتهى لتوه من إطلاق النار من مسدسه في عرس تقيمه عائلة " البرادعي " في مزرعتها في " خان العسل " غرب حلب .
حيث أخذ الطفل " حمزة " المسدس بعد أن وضعه والده على الطاولة , وقام بوضعه في خاصرة والده وأطلق النار ، فاخترق العيار الناري قلبه ، و أرداه قتيلاً .
وقال شاهد عيان لـ عكس السير " فوجئنا بالطفل يطلق النار على والده لحظة انشغالنا بدخول العريس إلى العرس ".
وتابع " فقمنا بإسعافه إلى مشفى الرازي بحلب ، حيث تبين أن الرصاصة اخترقت قلبه ، وفارق الحياة ".
وعن سبب الوفاة جاء في تقرير الطبيب الشرعي أن الوفاة ناجمة عن " النزف البطيني والصدري الصاعق جراء اختراق الطلقة لجسده وقد تم استخراج المقذوف في مشفى الرازي".
وكان أحد الحاضرين للعرس يقوم بتصوير الحفلة من جهازه الخليوي عندما وقعت الحادثة ، حيث سجل الحادثة لحظة إطلاق النار من قبل الطفل على والده ثم سقوط الاثنين على الأرض الأول من ارتداد المسدس والثاني مضرجاً بدمائه .
وحصل عكس السير على نسخة من ملف الفيديو " المؤثر " , حيث يقوم بنشره من خلال إيماننا كوسيلة إعلامية بأن " الصفعة " هي إحدى وسائل التوعية .
خبير سلامة عامة " هذه الحادثة واحدة من عشرات الحوادث التي تقع في سوريا سنوياً .. والجهل هو السبب "
وقال خبير السلامة العامة "محمد الكسم" في اتصال هاتفي لـ عكس السير " إن هذه الحادثة مؤلمة ومؤسفة وهي واحدة من عشرات الحوادث التي تقع سنوياً في سوريا ، والتي يذهب ضحيتها العشرات نتيجة القتل الخطأ ".
وتابع " الكسم " : " هناك عدة مبادئ على من يحمل السلاح أن يعرفها ، فالسلاح لا يوضع إلا في مكان خاص بصاحبه لا تصل إليه أيدي الآخرين ، كباراً كانوا أم صغار ، فهو سلاح فردي ".
وأضاف " ومن قمة الجهل ، ويا للأسف ، حين يوضع سلاح مميت قرب الأطفال ، سواء ظن صاحب السلاح أن سلاحه فارغ أو مليء ، فمن حيث المبدأ يعتبر كل سلاح خطر بحد ذاته ".
وأكد خبير السلامة على خطورة التعاطي مع السلاح وقال " توجد قاعدة يعرفها معظم من يمتلك السلاح من الصيادين وسواهم تقتضي بعدم إشهار السلاح أبداً باتجاه أي إنسان نتيجة المزاح ، مهما كانت الأسباب ".
وعن ظاهرة إطلاق العيارات النارية في المناسبات والأعراس قال " الكسم " : " هذه الظاهرة ضرب من الجهل ، فكم من حادثة قتل فيها الأخ أخاه ، والأب ابنه ، والصديق صديقه ، نتيجة ميلان بسيط أثناء إطلاق النار أو نتيجة ارتداد الطلقة من سطح صلب ، إلى أحد الأشخاص ، أو حتى نتيجة ارتداد الطلقة الصاعدة بعد انتهاء قوة الاندفاع ، وعودتها إلى الأرض بتأثير قوة الجاذبية التي تحول الطلقة إلى مقذوف قاتل " .
وكان عكس السير نشر تقريراً عن طفل في الثانية عشر من عمره اخترقت رصاصة طائشة ( أطلقها مجهول في الهواء ) رأسه عندما كان يلعب على سطح منزله في دمشق العام الفائت .
وعن نشر ملف الفيديو الذي سجل لحظة مقتل الأب ، وما يحويه من مشاهد " مؤذية " قال خبير السلامة العامة " بعد خبرة 15 عاماً في السلامة العامة والوقاية من الحوادث اكتشفت وجود فئات شعبية واسعة لا تلتزم ولا تنهي وترعوي إلا بعد مشاهدتها لصور مؤذية أو معايشتها لحادثة مروعة تجعلها تبدأ بالتفكير بإصلاح الأخطاء التي ترتكبها ".

لمشاهدة مقطع الفيديو اضغط
ملف دقة عالية
ملف متوسط الدقة

لحفظ الملف كبسة يمين بالماوس وحفظ بإسم
save target as

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي أخبار حلب

رد مع اقتباس