عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 09-10-2008 - 04:55 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
الكابتن عمار ريحاوي : مدير الكرة حاربني وهناك من طعنني في ظهري

الكابتن عمار ريحاوي : مدير الكرة حاربني وهناك من طعنني في ظهري b7afb4dfc29772ba1aa4
عمار ريحاوي في حديث حصري لعشاق حلب الأهلي
كثر الحديث والأقاويل عن عودة نجم نادي الاتحاد المخضرم عمار ريحاوي بعد رحلة احتراف قصيرة لم تكلل بالنجاح لنادي اتحاد كلباء ، فكل يروي النص الذي يناسبه وعلى قدر معرفته واجتهاداته الشخصية المبنية على بعض التفاصيل البسيطة التي شوهدت في بعض المواقع الرياضية وهو ما ينطبق تماماً وللأسف على موقع المحترفين السوريين الذي أحدث بلبلة نتيجة تضارب أخبارهم المتناقضة بدليل تقدمهم باعتذار بعد نشر الخبر الملفق الأول مدعين أنهم نقلوه من موقع إحدى الصحف الإماراتية دون البحث والتقصي أو حتى الاتصال باللاعب لمعرفة الحقيقة وتفاصيلها وهذا ما يفترض حدوثه ضمن إطار الأمانة الصحفية بدلا من التشهير به وهو أحد أبرز أعلام نادي الاتحاد ما وضعهم بموقف حرج وفقدوا مصداقيتهم كمتابعين لأخبار محترفينا خارج بلاد الوطن ،
موقع ( عشاق حلب الأهلي ) التقى الكابتن عمار ليوضح أهم ما واجه هناك وهل سيعود لنادي الاتحاد ولمعشوقته من جديد .



استقبال عادي

قبل نهاية بطولة الدوري السوري بأسابيع تحدث إلي مستشار نادي اتحاد كلباء السيد يحيى كردي وذلك رغبة منهم بمفاوضتي بغية التوقيع معي وتم الاتفاق على جميع التفاصيل حيث غادرت إلى الشارقة بعد إرسال التأشيرة وبطاقة الطائرة من قبلهم وكان استقبالهم لي بشكل عادي جداً ولم يكلف أحد خاطره من إدارة النادي بذلك فلم أضع في مخيلتي أي شيء .



اطلاع تام

طبعا السيد يحيى كردي كان الوحيد الذي وقف بجانبي وساندني والتقيت رئيس النادي عند وصولي إلى كلباء فرحب بي متمنيا لي التوفيق مع الفريق وأثنى علي مشيراً بان جميع أخباري قد وصلته ولديهم اطلاع تام عني فهم بحاجة إلى لاعب يمتلك خبرة ميدانية طالبا مني الاستعداد بشكل جيد خاصة أن هناك معسكر ينتظرنا سيقام بعد أيام في ألمانيا و وقعت معهم عقدي الأولي .



لغز مدير الكرة

في المران الأول تم تعريفي باللاعبين والمدرب الفرنسي كافاري ومدير الكرة ( عادل محمد ) وهذا الأخير كان يقف خلف جميع الإشكالات التي حدثت معي كون حضوري جاء عبر رئيس النادي ومستشاره دون الرجوع إليه وأول ما فعل هو عدم سفري لمعسكر ألمانيا معللا ذلك بعدم وصول الفيزا فبقية بالإمارات وغادر الجميع إلى هناك وعن طريق الصدفة علمت من إحدى موظفي السفارة بان موضوع الفيزا هو أمر أقل من عادي ولا يوجد هناك أي تعقيدات في الموضوع لكن هناك من لا يرغب بسفرك .



قناعة وإبعاد

رغم ما جرى بقية مواظبا على تماريني مع فريق الشباب بالنادي إلى حين عودتهم من المعسكر وبعد عدة تمارين ومباريات ودية خضتها تشكلت قناعة كبيرة لدى المدرب بحاجتي ضمن العناصر الأساسية وهذا ما نقله لرئيس النادي حيث طبقت جميع أفكاره على أرض الواقع لكن نية مشرف الكرة (عادل محمد ) لم تكن صافية وسليمة من جهتي وقد حاول إبعاد اللاعبين عني وعدم مساعدتي رغبة منه برحيلي .



لافتات وعراقيل

لقد واجهة أيام عصيبة لا أتمناها لأحد والمشكلة أن رئيس النادي لا يحضر كثيراً ولا يمكنك مقابلته بسبب انشغاله بينما مستشار النادي كان قد غادر إلى البحرين ثم كندا لارتباطه بأعمال إدارية كثيرة فهو معتمد من قبل اتحاد الفيفا ولديه أعماله الخاصة ، لقد حاولت جاهداُ التماسك بكل ما أستطيع حتى وصلت الأمور لرفع لافتات ضد في تمارين الفريق من قبل قلة من جماهيرهم وبتحريض من مشرف اللعبة علماً أنني قدمت الكثير من الجهد ووضعت عصارة خبرتي التي اكتسبتها عبر السنين الطويلة التي قضيتها في الملاعب السورية واللبنانية والكويتية لكن دائما كانت المشاكل والعراقيل تضع أمامي حيث لاحظ المدرب كافاري ذلك نتيجة عدم التعاون معي في المباريات الاستعدادية لكنه لم يكن بيده حيلة .



إخفاء واستقالة

مع مقابلتي لرئيس النادي شرحت له كل ما يدور هنا من منغصات فأشار إلى تذليل جميع تلك الأمور وتوقيع العقد معي فور وصول الأوراق من سوريا وقد فوجئت بأن جميع المستندات التي تخصني وتم إرسالها من اتحاد كرة القدم السوري لم تصل ومع البحث والتقصي تبين بان مدير الكرة قد وجه إحدى الموظفين لإخفائها لدى وصولها وهذا ما تم فعله لعدم رغبته بالتوقيع معي كوني لم آتي عن طريقه كما أسلفت .وعلى جناح السرعة أجريت عدة اتصالات مع اتحاد الكرة بدمشق حيث قاموا بتزويدي بجميع ما أحتاجه فأحضرتها لمقر نادي اتحاد كلباء وعندما علم السيد ( عادل محمد ) بذلك تقدم على الفور باستقالته وهذا ما خلق فجوة وشرخ كبير بالفريق فمعظم اللاعبين من مؤيديه كونه لاعب سابق وله اسمه بالنادي .



قرار وحل

هنا كان لابد من أن اتخاذ القرار الأنسب لي وهو عدم إكمال هذه المسيرة لأن الطريق لن يكون سالكا كم ينبغي فقابلت رئيس النادي وطلبت منه فسخ عقدي المبدئي الموقع بيننا حتى لا تتفاقم الأوضاع أكثر من ذلك خاصة وأن الدوري قد شارف على بدايته وبجلسة ودية تم التوصل إلى حل مرضي بيني وبينهم وقد تركت لهم جميع المستلزمات الرياضية التي منحوني إياها حتى لا أذكر أي شيء في المستقبل نظراً لما عانيته هناك من هذه الرحلة المضنية .





طعن وطلاق للكرة

للأسف أعداء النجاح كثر وكم حز بنفسي ما تناقلته بعض المواقع الرياضية السورية هنا من أخبار ملفقه لا أساس لها من الصحة بأنهم فسخوا عقدي لعدم رغبة المدرب وقناعته بي حيث أطلعت عليها خلال تواجدي في الإمارات ومنها ما يخص جماهير النادي وقد تم طعني في ظهري ولا أدري ما هو السبب فأنا لم أقصر أبداً بحق نادي الاتحاد وجماهير وهل هكذا يكون رد الجميل والوفاء وبكل الأحوال أرى بأنها تجربة مفيدة تعلمت منها الكثير وهكذا كان قدري ونصيبي وحالياً أدرس بعض الأمور العملية للبدء بها وسأتفرغ لها ولأسرتي وعودتي لكرة القدم كلاعب غير واردة إطلاقا حيث نلت من الكرة ما أرغب به نهاية أشكر جميع من وقف بجانبي وساندني واتصل بي من حلب أو حتى من الإمارات متمنيا التوفيق لنادينا في استحقاقي الدوري وبطولة الأندية العربية .

حصرياً لعشاق حلب الأهلي


التعديل الأخير تم بواسطة : إدارة المنتدى بتاريخ 09-10-2008 الساعة 05:05
رد مع اقتباس