الموضوع: أما كفاكم فشلآ
عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-10-2008 - 06:37 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية hasan abd alkader
 
hasan abd alkader
أهلاوي مميز

hasan abd alkader غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 8852
تاريخ التسجيل : Sep 2008
مكان الإقامة : حمص
عدد المشاركات : 315
قوة التقييم : hasan abd alkader has a spectacular aura abouthasan abd alkader has a spectacular aura about
أما كفاكم فشلآ

من المؤكد بأنكم جميعا شاهدتم لقاء منتخبنا مع المنتخب الإيراني الصديق على الفضائية السعودية طبعا السبب معلوم وشاهدتم أيضا ضياع التأهل من أيدينا وبالتأكيد تتساءلون عن السبب0
أعزائي رواد منتدى عشاق الأهلي : إن المرض والوباء الذي تعاني منه كرتنا على صعيد الناشئين والشباب والرجال هو واحد وهو كالسرطان الخبيث في جسد رياضتنا فإلى متى هذا التشبث والارتجالية في القرارات
الم يملون من الفشل هل خلت ساحتنا الرياضية من الخبرات حتى يزجوا بأعضاء الاتحاد الكروي كي يسيطروا على منتخباتنا فإذا كانوا أعضاء في الاتحاد هذا ليس معناه أن يستلموا زمام الأمور ونحن نعلم أن هناك من يفوقهم خبرة وعلم ومعرفة بواقع كرتنا
منذ فترة زرفنا الدموع على منتخب الرجال الذي ضاع بين قرارات ومهاترات أعضاء الاتحاد وبعدها منتخبنا الشاب يخرج من بطولة غرب آسيا خالي الوفاض وهاقد جاء الدور على منتخب الناشئين الذي خرج من التصفيات بسبب قلة خبرة الجهاز الفني فلا ادري متى سنرتقي لمستوى الحدث ومقارعة كبار اللعبة في آسيا ونحن نراهم يتطورون بسرعة على كافة المستويات ومع احترامي وتقديري للجهاز الفني لمنتخبنا ألا انه في هذه الفترة بالتحديد كان على الاتحاد الكروي الاستعانة بخبرات أعمق في مثل هكذا حدث ليس تقليلا بمستوى الكابتن كيفورك وإنما للارتقاء لمستوى الحدث ولأنه قدم ما عنده
لذلك كان يجب أن يطوروا في أداء المنتخب والاستعانة بجهاز إداري وفني جديد له خبرة في مثل هكذا بطولات لقد لاحظنا الطريقة التي لعب فيها منتخبنا وهي مكشوفة لكل المنتخبات في مجموعتنا وحتى خارج مجموعتنا لم نلجئ للتغير الذي يتطلبه كل لقاء فالمنتخب الإيراني لم يكن قاصرآ عن التحرك والسيطرة ولكن مدربه لجئ لأسلوب استنفاذ طاقة الخصم ولعب بطريقة حذرة لم يلعب بها من قبل ولكن لكل مباراة رؤية خاصة وهذا مانقص مدربنا ونجح المدرب الإيراني في جر منتخبنا للأمام والاعتماد على الهجمات المرتدة المفاجئة والمكثفة ومنها جاء الهدف الأول وخير دليل هو وجود ثلاث لاعبين إيرانيين في منطقة جزائنا مقابل لاعبان من منتخبنا وعندما جاءت الفرصة وتم طرد اللاعب الإيراني لم نستفد وبدل من أن نزج بلاعب مهاجم ثالث وتقوية خط الوسط بقينا على نفس الأداء وبنفس الطريقة جاء الهدف الثاني وسط تقدم دفاعنا وقلة تركيز حارسنا وحتى تبديلات مدربنا لم تكن في محلها وكان عليه أن يخرج ميدو المصاب والغائب عن التركيز من مطلع الشوط الثاني وإشراك لاعب مهاري في خط الوسط وكان يجب عليه أيضا إخراج الباش بيوك الذي نال الإرهاق منه والاستعانة بمهاجم لتنشيط خط الهجوم ولكن لكل مدرب رؤيا خاصة وللأسف ضعف قراءة مدربنا أوقعتنا في خسارة قاسية وغير منطقية والتبديل الأخير الذي أجراه مدربنا في الدقيقة تسعين من زمن اللقاء يؤكد صحة كلامي وقد بدا لنا التبديل تكتيكي لإضاعة الوقت ومن هنا ومن هذه المباراة والمستوى الذي بدا عليه منتخبنا تتضح الرؤيا بأن مستوى المنتخب لا يتماشى أبدا مع مستوى الجهاز الفني والإداري ولو سخرو له إمكانيات اكبر وجاءوا بمدرب لن نقول أجنبي لكلفته الباهظة وإنما وطني من الذين يسطع نجمهم وما أكثرهم لكان حال منتخبنا تغير ولكن الاستهانة بالمنتخب وعدم إعارته الأهمية بعكس كل الدول المجاورة لنا والمتأخرة عنتا كرويا التي تهتم بالفرق الناشئة لبناء أساسا قوي أوصلنا لهذه النتيجة وهكذا تبدد الحلم وانتهت الآمال والسيناريو يتجدد ويعيد نفسه وسيبقى الفشل يرافقنا طالما أن هناك من يرفض الانفتاح ومواكبة التطور ويصر أن يبقى من هواة جمع المنفعة والفائدة من هنا وهناك على حساب دموع الجماهير وأحلام أبناء بلدنا الكبير فإلى من يهمه الأمر أقول أما كفاكم فشل أما كفاكم ما جمعتم من اذونات سفر وفائدة أما كفاكم قسوة على قلوبنا ولكن ثقوا تماما انه لو دام لغيركم لما وصل لكم
وشكرا
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس