عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 24-10-2008 - 09:57 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
الاتحاد لعب وأجاد وحقق المراد


الاتحاد ابدع وجلب السعادة لعشاقه

الملعب : الحمدانية
الجمهور : 17000 متفرج
الفريقان :
الاتحاد x تشرين ( 2 – 1 )


الحكام :

للساحة : محمد العبد الله ، مساعدين : جودت نحلاوي ، أحمد مالود



حكما رابعا : نصر حميدي


مراقب المباراة : الإداري ( عبد الفتاح فراس ) ، مراقب الحكام ( توفيق قرام )


أرقام :


التسديد على المرمى : الاتحاد ( 16 ) ، تشرين ( 4 )



التسديد بين القوائم :


الاتحاد ( 5 ) ، تشرين ( 2 )



الضربات الركنية :الاتحاد ( 13 ) ، تشرين ( 1 )



الضربات المباشرة : الاتحاد ( 3 ) ، تشرين ( 1 )



حالات التسلل :


الاتحاد ( 4 ) ، تشرين ( 24 )



الأخطاء : الاتحاد ( 13 ) ، تشرين ( 16 )



البطاقات الصفراء : الاتحاد ( 2 ) عمر حميدي ، عبد القادر دكة



تشرين( 3 ) محمد حمدكو ، سامبا ، رامي لايقة


البطاقات الحمراء :

الاتحاد ( 0 ) ، تشرين ( 1 ) رامي لايقة



تشكيلة الفريقين


الاتحاد : محمود كركر ، عمر حميدي ، عبد القادر دكة ، مجد حمصي ، بكري طراب ( عبيد الصلال ) يحيى الراشد ، خالد الظاهر ( غوميز ) محمود أمنة ، وائل عيان ، أوتوبونغ ( أنس صاري ) عبد الفتاح الآغا .


تشرين : مصطفى شاكوش ، علي خليل ، سامبا ، رامي لايقة ، زكريا قدور ، محمد حمدكو ، محمود خدوج ( مجد شلهوم ) نصار بكر ، خالد الصالح ( عدنان كريط ) أحمد الحسن ( دانيال ) حسام عكرة .



حقق الاتحاد المراد وتجاوز عقبة ضيفه تشرين قبل المواجهة العربية المرتقبة ليخفف الضغط عليه بعد تعادله الأخير مع الشرطة بدمشق ، أصحاب الأرض استحقوا النقاط الثلاثة وجاء فوزهم منطقيا قياسا للأداء والفرص التي لم تستغل بالشكل الأمثل ولم يظهر مهاجموه بالصورة المطلوبة وفرض غيابهم عن التغطية الكثير من علامات الاستفهام .

البداية جاءت هجومية من الطرفين ولم يكن هناك مكانا لجس النبض فعلت رأسية الآغا العارضة و وجد الخدوج نفسه بمواجهة المرمى لكنه سدد بالمكان الخاطئ ومع مرور الدقائق دانت السيطرة للاتحاد فصبغ بلونه أرجاء الملعب بعد أن أحكم لاعبيه قبضتهم على وسط الميدان وبرز ( الراشد يحيى ) بكراته البينية في العمق بعد عودته لمكانه الطبيعي وسط مجهود يحسد عليه بينما سعى تشرين لتشييد جدار دفاعي محصن عليه يقيه حالة المد الاتحادي الجارف و يدرء عن مرماه هذا الخطر المحبق تاركا الحسن والصالح في المقدمة عبر مناوشات خفيفة ، ومع دخوله لأول مرة كأساسي بالفريق كاد الكاميروني أوتوبونغ أن يفتتح التسجيل حين تجاوز أكثر من مدافع وسدد كرة انحرفت قليلا عن القائم الأيسر لمرمى الشاكوش أتبعه الراشد بصاروخية هزت القلوب لكن كل ذلك لم يكن ليثمر عن شيء في ظل عدم التمكن من فك الشيفرة الدفاعية للخصم والافتقاد للمسة الأخيرة ، من جانبه حول تشرين الخروج من منطقته بين الحين والآخر ومن هجمة معاكسة اخترق الحسن خاصرة الاتحاد اليسرى لكنه كرته مرت بسلام فكانت كناقوس الخطر ليتمكن بعدها رامي لايقة من مفاجئة الجميع بهدف السبق إثر دربكة أمام المرمى ليسدد كرة مرت بين أقدام المدافعين والحارس وكان ذلك في الدقيقة ( 38 ) ، الاتحاد لم يتأخر برده سوا ثلاثة دقائق فقط عبر نيران صديقة وذلك عندما نفذ وائل عيان ركلة حرة اصطدمت بعلي خليل وخدعت حارس المرمى لتستقر الكرة بالجهة المعاكسة في الشباك مدركا التعادل لفريقه ، تشرين لم يتراجع كثيراً للخلف وحاول مجارات الاتحاد فأطلق زكريا قدور كرتين تعذب الكركر في رد الأولى ولمست الثانية المقص الأيمن فيما ذهبت كرة الآغا فوق العارضة بقليل .

بالحصة الثانية كثف الاتحاد من ضغطه وجاء السيناريو كما الشوط الأول تماما مع تقدم ملحوظ لتشرين للمناطق الأمامية ومن خطأ فادح وصلت الكرة لمحترف تشرين دانيال الغير مراقب داخل منطقة الجزاء لكنه لم يحسن التصرف بها نتيجة تباطئه وجرب الراشد بكرة ضلت الطريق وعاد دانيال وبمجهود فردي سدد بجانب المرمى وأضاع الآغا أغلى فرص المباراة فمرت كرته بردا وسلاما على الضيوف ورضخ المدرب تيتا لمطلب الجماهير وأشرك الفنزويلي العائد غوميز الذي استطاع فك اللغز التشريني المحير بالدقيقة ( 69 ) بعد أن هرب داخل الجزاء وأرسل كرة في الزاوية اليسرى بعيداً عن متناول الشاكوش مرجحا كفة فريقه وسيق ذلك كرة رأسيه له تمكن الشاكوش من إبطال معفعولها أتبعه الراشد بواحدة صفق لها الجميع ، وانخفض الأداء بعض الشيء بالدقائق المتبقية ومع غروب شمس اللقاء أبعد سامبا صاروخية الصلال لركنية قبل أن تصل المرمى .


أقوال المدربين


مدرب تشرين عساف خليفة : الاتحاد حقق فوزه بمجهود لاعبيه وطموحنا يختلف عن طموحه كثيرا فلاعبينا مازالوا صغار السن على عكسهم تماما فلديهم فريق جيد وجهاز فني مستقر وهم مطالبين بالفوز بالبطولة ، اللاعبين الذي أعتمد عليهم وهم من أبناء النادي خذلوني ولا عتب على البقية فريقي أدى 80 % مما طلبت منه والأزمة المالية تؤثر سلبا على الفريق .


مدرب الاتحاد الروماني تيتا : أهنئ فريق تشرين على هذه الروح ، لقد لعبوا بخطة دفاعية قوية وراقبوا لاعبينا بشكل محكم وتمكنوا من سد مناطقهم الخلفية بشكل صحيح لم نكن جيدين عبر الأطراف ومعظم الكرات كانت من نصيب مدافعي الفريق الخصم ، أنا راضي نوعا ما على فريقي ومن السوء أن تتلقى شباكنا هدف .


لقطات

شوهد الفنزويلي جوناثان يغادر ملعب الحمدانية قبل بداية المباراة بنصف ساعة ولدى سؤالنا له تبين أن أسمه لم يرد ضمن تشكيلة الفريق الذي سيدخل اللقاء ( أي خارج السكور ) ما أثار غضبه فحمل حقيبته وغادر على الفور فأين الكادر الاداري ياترى ؟


من المفارقات الغريبة إسناد مهمة الظهير الأيمن للاعب يحيى الراشد بعد خروج بكرة طراب للإصابة فهل يعقل هذا وأين اللاعب البديل إذا ونحن مازلنا في بداية الموسم ؟

اضطر المدرب تيتا للزج بالفنزويلي غوميز عله يلقى حل فردي يستطيع من خلاله الوصول لشباك تشرين كون اللاعب يتمتع بمهارة فردية عالية ولم يخيب غوميز ظن الجماهير به عندما سجل بعد دخوله ببضع دقائق .

هتفت جماهير الاتحاد ضد مدربها تيتا بعد أن سجل غوميز هدف التقدم وبعبارات خارجة عن النص الأدبي حبتين زيادة .

لم يرغب المدرب تيتا بالسؤال أو التعليق عن قصة عودة اللاعب غوميز للفريق وطلب عدم الحديث عنه بعد أن طرح الموضوع من قبل أحد الصحفيين أثناء المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة .


حمل لاعب الاتحاد الجديد عادل عبد الله من قبل بعض المشجعين وطافوا به أرجاء الملعب لالقاء التحية على جماهير النادي الكبيرة بين شوطي المباراة .


أشرف عضو فرع حلب السيد عمار أزمرلي على تنظيم السدة الرئيسية بمجهود سخي يحسد عليه ومرت المباراة بسلام دون أي حادث يسجل على عكس اللقاء الأول ضد الفتوة .

قام رئيس فرع حلب للاتحاد الرياضي العام السيد أحمد منصور بجولة تفقدية لغرف الصحفيين وذلك لمعرفة متطلباتهم وهل من منخصات وتواجههم أثناء تأدية عملهم وهي لفتة كريمة يستحق عليها الثناء .

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس