عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 27-10-2008 - 05:55 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : SYRIA
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
ليفربول يهزم تشلسي ويتصدر

ليفربول يهزم تشلسي ويتصدر livepool1_B.jpg


ألحق ليفربول بمضيفه تشلسي الهزيمة الأولى على ملعبه "ستانفورد بريدج" منذ العام 2004 بالتغلب عليه بهدف دون مقابل مما سمح له بالانفراد بالصدارة في المرحلة التاسعة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
ودخل الطرفان إلى اللقاء وهما يتشاركان الصدارة برصيد 20 نقطة لكل منهما وكلاهما لم يخسر أي مباراة هذا الموسم حتى الآن، لكن الإسباني خابي الونسو فرض نفسه نجماً للقاء بتسجيله الهدف الوحيد ليمنح فريقه الصدارة ويلحق بتشلسي الخسارة الأولى على ملعبه في الدوري المحلي بعد 86 مباراة دون هزيمة.
وكانت آخر مرة يسقط فيها تشلسي في "ستانفورد بريدج" أمام أرسنال في شباط/فبراير من العام 2004.
وهو الفوز الأول لليفربول على ارض تشلسي منذ 7 كانون الثاني/يناير 2004 عندما تغلب عليه بهدف وحيد سجله الفرنسي برونو شيرو.
ومني تشلسي بهزيمته الأولى تحت إشراف مدربه الجديد البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي قاد الفريق اللندني إلى 7 انتصارات وتعادلين منذ استلم الإشراف عليه بدلاً من الإسرائيلي افرام غرانت.
وتكاثرت مرات التغيب في صفوف تشلسي بداعي الإصابة أبرزها للايفواري ديدييه دروغبا والألماني ميكايل بالاك والغاني مايكل ايسيان وجول كول، فيما عاد إلى التشكيلة اشلي كول، فيما افتقد ليفربول هداف الفريق الاسباني فرناندو توريس، المصاب بتمزق عضلي تعرض له قبل 14 يوماً.
واستهل ليفربول اللقاء بطريقة مثالية إذ نجح في افتتاح التسجيل منذ الدقيقة 10 عبر ألونسو الذي أطلق كرة قوية من حدود المنطقة فارتطمت بالمدافع البرتغالي جوزيه بوسينغوا وتحولت إلى داخل شباك الحارس التشيكي بتر تشيك الذي حافظ على عذرية مرماه في مبارياته الست الأخيرة في مختلف المسابقات قبل أن ينحني أمام "الحمر".
وحصل ليفربول على فرصة أخرى لتعزيز تقدمه عبر الاسباني الآخر ألبرتو رييرا لكن تسديدته هزت الشباك الخارجية لمرمى تشيك (17)، قبل أن يرد تشلسي بمحاولة من الايفواري سالومون كالو لكن تسديدته الرأسية علت العارضة بقليل (24)، ثم اتبعها البرتغالي ديكو بفرصة أخرى لكنها كانت خارج الخشبات الثلاث أيضاً (37).
وفي الشوط الثاني، كان ألونسو قريباً جداً من تسجيل هدفه الثاني لكن القائم وقف في وجهه (62)، قبل أن يحصل تشلسي على فرصة ذهبية لإدراك التعادل عندما حول فرانك لامبارد الكرة برأسه إلى اشلي كول المتواجد في مواجهة المرمى، إلا أن الأخير أطاح بالكرة من مسافة قريبة مفرطاً على فريقه فرصة العودة إلى المسافة ذاتها مع ضيفه (73).
ورفع ليفربول رصيده إلى 23 نقطة وابتعد بفارق ثلاث نقاط عن كل من تشلسي وهال سيتي مفاجأة الموسم الذي فاز السبت على وست بروميتش البيون (3-0).
فوزٌ صعبٌ لأرسنال

وعلى ملعب "ابتون بارك"، حقق أرسنال فوزاً صعباً للغاية على مضيفه وجاره اللندني وست هام (2-0).
وكان أرسنال الطرف الأفضل طيلة فترات المباراة لكن الحظ عانده عندما صدت العارضة محاولة ثيو والكوت (20)، ثم وقف الحارس روبرت غرين سداً منيعاً في وجه مهاجمي فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر بصده محاولات من الإسباني فرانسيسك فابريغاس والدنماركي نيكلاس بندنتر ووالكوت.
ووسط اندفاع أرسنال كاد الويلزي غريغ بيلامي أن يخطف هدف التقدم لوست هام، لكن الحارس الاسباني مانويل المونيا تدخل ببراعة لينقذ الموقف (29).
وفي الشوط الثاني، حصل وست هام على فرصة لافتتاح التسجيل لكن رأسية كارلتون كول ارتدت من القائم (52)، قبل أن يعود أرسنال ويفرض إيقاعه فاندفع نحو منطقة مضيفه لكن الحظ وغرين وقفا في وجهه فصد الأخير تسديدة من الهولندي روبن فان بيرسي (67) الذي اصطدم في محاولته التالية بانجاز مميز جداً من غرين (71)، ثم بالقائم عندما نفذ ركلة حرة من الجهة اليسرى (73).
وعندما عجز مهاجمو أرسنال عن هز شباك غرين تدخل مدافع وست هام الفرنسي جوليان بولير ليمنح فريق فينغر هدف التقدم عندما هز شباك فريقه عن طريق الخطأ عند محاولته اعتراض تمريرة عرضية من التوغولي البديل ايمانويل اديبايور الذي دخل في الدقيقة 67 بدلاً من الفرنسي سمير نصري (75).
ونجح اديبايور في خطف الهدف الثاني لأرسنال في الوقت بدل الضائع بعد مجهود فردي تخطى من خلاله غرين وأودع الكرة داخل الشباك، مسجلاً هدفه الرابع هذا الموسم.
وطرد كول في الثواني الأخيرة من اللقاء بعد خطأ قاسٍ على اديبايور.
توتنهام يحرز أول انتصاراته

وعلى ملعب "وايت هارت لاين"، أثمرت الصدمة التي أحدثتها إدارة توتنهام بالاستغناء عن المدرب الإسباني خواندي راموس، بشكل إيجابي، حيث حقق الفريق اللندني فوزه الأول هذا الموسم وجاء على حساب ضيفه بولتون (2-0).
وافتتح الروسي رومان بافليوتشنكو التسجيل في الدقيقة 17 بكرة رأسية اثر عرضية من ديفيد بينتلي، قبل يلعب بولتون بعشرة لاعبين بعد طرد غافين ماكان في الدقيقة 56، ما سمح له بتعزيز تقدمه بهدفٍ ثانٍ سجله دارين بنت في الدقيقة 76 من ركلة جزاء بعد تعرضه لخطأ داخل المنطقة من الحارس الفنلندي يوسي ياسكالاينن.
وقاد توتنهام لاعبه السابق كليف ألن الذي يعمل في النادي واليكس اينغليثورب مدرب فريق الشباب، على أن يستلم هاري ريدناب مدرب بورتسموث الحالي الذي تابع اللقاء، مهامه الأسبوع المقبل.
وواصل أستون فيلا عروضه المميزة وبقي قريباً من الصدارة بفوزه على مضيفه ويغان برباعية نظيفة سجلها قائده غاريث باري (22 من ركلة جزاء) وغابرييل اغبونلاهور (57) الذي رفع رصيده إلى 5 أهداف، كما حال زميله النرويجي جون كارو صاحب الهدف الثالث (62)، فيما كان الرابع لستيف سيدويل (90).
وقاد البرازيلي روبينيو مانشستر سيتي للفوز على ضيفه ستوك سيتي (3-0) بتسجيله ثلاثية في الدقائق 14 و47 و72.
واكتفى بورتسموث بالتعادل مع ضيفه المتعثر فولهام بهدف للعملاق بيتر كراوتش (61)، مقابل هدف لكلينت ديمبسي (87).
وكانت مباريات السبت شهدت تعادل مانشستر يونايتد حامل اللقب مع مضيفه ايفرتون (1-1) وبلاكبيرن مع ميدلزبره بالنتيجة ذاتها، وفوز سندرلاند على نيوكاسل (2-1).

رد مع اقتباس