عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 28-10-2008 - 11:54 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
الاتحاد في حلب تعادل وخيبة أمل

الاتحاد في حلب تعادل وخيبة أمل
بنقطة واحدة الاتحاد يخيب آمال عشاقه
خيب الاتحاد آمال جماهيره العريضة التي زحفت لمآزرته في لقاء الذهاب من بطولة الأندية العربية أمام فريق اتحاد عنابة الجزائري حيث خرج متعادلا معه بنتيجة سلبية ولم يفلح كلا الطرفان في هز شباك خصمه ، وبصريح العبارة إذا كنا نلتمس للفريق الضيف العذر بأدائه وأسلوبه الذي بناه ونفذه قبل وطوال سير المباراة وجاء بالنهاية كما يحب ويشتهي فما هو عذر الاتحاد حيث كانت الفرصة سانحة ومواتية لتجاوز ضيفه ويكمن لنا الاعتراف بأن عنابة من أسهل الفرق التي حضرت لحلب منذ سنوات خلت ورغم ذلك لم نتمكن من فعل شيء فأين الخلل يا ترى ؟ والى متى يمكن لنا الصبر على هذا الحال ؟
اتحاد حلب ورغم سيطرته على المجريات واستحواذه على الكرة والقبض على وسط الميدان إلا انه لم يكن فعال أمام المرمى ولعل السيناريو كان مشابها لمباريات الدوري المحلي التي خاضها منذ أسابيع فالعلة الهجومية والوصول إلى الشباك كان نقطة الضعف التي واجهها أصحاب الأرض لعدم تمكنهم من اختراق الحواجز الدفاعية التي نصبها عنابة فكانت بردا وسلاما عليهم وللأمانة لم يلقى زازو و بوعصيدة صعوبة تذكر في تنظيف منطقتهم ومن خلفهم قواوي وهو ما مكنهم من امتصاص فورة الاتحاديين منذ البداية والتي خفت بعد دقائق من صافرة البداية ، الاتحاد لم يكن بالفريق الذي يلعب للفوز وظهر جليا عدم ترابط الخطوط بين بعضها البعض والافتقار للمساندة الهجومية من قبل خط الوسط مع انكشاف واضح في الخاصرة اليسرى أمام رماش و وسط ما سقناه لكم فقد كانت الخطورة غائبة إلا ما ندر وأهم ما يذكر في الحصة الأولى كان تسديدة الدكة التي برع قواوي بتحولها لركنية وحرة لشيخ العشرة ضربة الحائط البشري فيما تكفل الكركر بصاروخية الايفواري فاديغا .
الاتحاد في حلب تعادل وخيبة أمل
الحصة الثانية جاءت مغايرة نوعا ما بعد أن ارتفعت الوتيرة من خلال سرعة نقل الكرة و خروج ومناوشات للضيوف بين الحين والآخر لم تخلو من الخطورة وافتتحها حميد الشيخ بكرة جانبت القائم رد عليه الآمنة برأسية علت العارضة ، الاتحاد لم يكن بأفضل حالته فبقي على يغزل على نفس المنوال دون التغيير من الأسلوب الذي لم يعد يجدي نفعا أمام خصمه ومع أن تيتا أراد الضغط على خصمه إلا أن الزج بالفنزويلي جوناثان بعد غياب طويل وعبيد الصلال لم يبدل من الواقع شيئا على أرض الملعب ولم يحدث فرقا كثيراً وبقية الأمور كما هيا مع التنويه بأن الهجمات المعاكسة لفاديغا و عادل الهادي كانت تشكل خطرا على مرمى الكركر حيث أطلق بوشريط واحدة مرت من أمام الجميع وجرب الآغا حظه لكنه لم يحسن التسديد وظهر أوتوبونغ أخيرا بعد مجهود فردي من منتصف الميدان وأطلق كرة جاءت بالقرب من مرمى الضيوف ، عنابة مع الدقائق الأخيرة ازداد ثقة نتيجة انخفاض الناحية البدنية لدى لاعبينا فحاول التسجيل حين تصدى الكركر لرأسية الشيخ بعد أن فشل جوناثان في تشتيتها وأخرى للهادي انحرفت عن المرمى لتأتي صافرة البحريني جعفر خباز معلنة النهاية السعيدة للضيوف بانتظار لقاء الرد الفاصل .
الاتحاد في حلب تعادل وخيبة أمل
أقوال المدربين

البلجيكي هنري بيرو : نجحنا بالخروج متعادلين وهو ما سعينا إليه عبر تكتيك رسمناه لأنفسنا وقد وصلنا لمبتغانا وحافظنا على نظافة شباكنا ، أعترف بأن فريق الاتحاد قوي على أرضه وأمام جماهيره حيث استعملنا جميع الوسائل لإيقافهم ، أدى فريقي ما عليه وقد طبق اللاعبين جميع المهام الموكلة إليهم ، في الربع الأخير لعبنا بسرعة وحاولنا الوصول للمرمى وكنا الأفضل انتقلنا من الناحية الدفاعية إلى الهجومية وهكذا كانت تعليماتي علنا نتمكن من تسجيل هدف يريحنا في لقاء الإياب بكل الأحوال مازالت الفرصة متاحة لنا حيث سنعلب على أرضنا وتبقى الأرجحية بالفوز لفريقي وهذا ما أتوقعه شخصيا .

الروماني تيتا : لقد فوجئت بأسلوب ولعب اتحاد عنابة عبر خطتهم التي ضمت خمسة مدافعين في الخط الخلفي وقد طبقوها بشكل جيد أمامنا ، لم تكن أطرافنا كما ينبغي من حيث المساندة وافتقدنا لمشاركة بكري طراب ولو لعب لكان لنا كلام مغاير وتبقى نتيجة اللقاء السلبية التي فرضت علينا أفضل من التعادل الايجابي كون ذلك سيصعب من مهمتنا في لقاء الجزائر .
حصرياً لعشاق حلب الأهلي

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس