عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-10-2008 - 09:36 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
(((على هامش مواجهة حلب بدوري أبطال العرب )))

على هامش مواجهة حلب بدوري أبطال العرب

(((على هامش مواجهة حلب بدوري أبطال العرب )))



جاء تعادل الاتحاد مع عنابة الجزائري منطقيا وفقا للمجريات والأحداث التي حملها اللقاء لتبقى الاحتمالات مفتوحة إلى حين لقاء الرد في الثامن والعشرون من الشهر القادم مع سوء وعدم رضا من قبل الجماهير عما قدمه الاتحاديين واليكم ما جمعناه لكم من مقتطفات على هامش مباراة حلب ولنستعين من جديد بأقوال المدربين في البداية .



عقب اللقاء

البلجيكي هنري بيرو : نجحنا بالخروج متعادلين وهو ما سعينا إليه عبر تكتيك رسمناه لأنفسنا وقد وصلنا لمبتغانا وحافظنا على نظافة شباكنا ، أعترف بأن فريق الاتحاد قوي على أرضه وأمام جماهيره حيث استعملنا جميع الوسائل لإيقافهم ، أدى فريقي ما عليه وقد طبق اللاعبين جميع المهام الموكلة إليهم ، في الربع الأخير لعبنا بسرعة وحاولنا الوصول للمرمى وكنا الأفضل انتقلنا من الناحية الدفاعية إلى الهجومية وهكذا كانت تعليماتي علنا نتمكن من تسجيل هدف يريحنا في لقاء الإياب بكل الأحوال مازالت الفرصة متاحة لنا حيث سنعلب على أرضنا وتبقى الأرجحية بالفوز لفريقي وهذا ما أتوقعه شخصيا .



الروماني تيتا : لقد فوجئت بأسلوب ولعب اتحاد عنابة عبر خطتهم التي ضمت خمسة مدافعين في الخط الخلفي وقد طبقوها بشكل جيد أمامنا ، لم تكن أطرافنا كما ينبغي من حيث المساندة وافتقدنا لمشاركة بكري طراب ولو لعب لكان لنا كلام مغاير وتبقى نتيجة اللقاء السلبية التي فرضت علينا أفضل من التعادل الايجابي كون ذلك سيصعب من مهمتنا في لقاء الجزائر .





قبل فوات الأوان

هنا إذا كنا نتفق إلى ما ذهب إليه مدرب اتحاد عنابة البلجيكي بيرو وتفوقه على خصمه عبر وصوله إلى مبتغاه حيث نلتمس له العذر بأدائه وأسلوبه الذي بناه ونفذه قبل وطوال سير المباراة وجاء بالنهاية كما يحب ويشتهي فما هو عذر الاتحاد حيث كانت الفرصة سانحة ومواتية لتجاوز ضيف إلا أننا نسجل الكثير من النقاط على مدرب الاتحاد تيتا الذي يلعب بأرضه وأمام جماهيره الغفيرة وسط ضياع تام للفريق وعدم ترابط بين الخطوط وافتقاد لأبسط قواعد كرة القدم والبطء الدائم في نقل الكرة وعدم وضوح هوية ومعالم للفريق وكأننا ببطولة مدرسية ، كما أن المباراة هذه لا تختلف كثيرا عن مباريات الدوري التي خاضها الاتحاد من حيث النهج الذي اعتمده خصومه سابقا لكن الحلول الفردية كانت حاضرة بإنقاذ ما يمكن إنقاذه بينما لم يستطع هنا فك الشيفرة الدفاعية لعنابة ولنكن واقعيين فالضيوف هم من أضعف الفرق التي واجهناها على الساحة العربية والآسيوية بحلب لكنهم لعبوا بواقعية وعرفوا كيف يسيرون المباراة لصالحهم وأعتقد أن لقاء الرد سيكون غاية في الصعوبة على الاتحاديين اللهم إلا إن ابتسم الحظ وكرة القدم لهم ويجب على إدارة النادي أن تتحرك بسرعة قبل فوات الأوان كون الأمور لم تعد تحتمل المزيد وهي متجه نحو التصعيد .





من هنا وهناك

لأول مرة هذا الموسم يشارك يوسف شيخ العشرة والفنزويلي جوناثان علما أنهم غابوا عن جميع مباريات الاتحاد في الدوري المحلي فكيف يتم الدفع بهم بهذا الوقت بالذات لا نعلم .



تواجد مساعد المدرب الوطني عدنان صابوني مع بقية الجهاز الفني بعد انقطاعه عن الفريق اليومين الماضيين وعلمنا أنه تقدم باستقالته ونتيجة للضغوطات من بعض المقربين فقد عاد من جديد والتزم مع البقية ولا ندري أسباب ذلك لكن المؤشرات الأولية تقول بأن هناك عدم استقرار داخل البيت الاتحادي والمدرب يبدو مشتت الأوصال وكل يغني على ليلاه وفهمكم كفاية .



مراقب المباراة العراقي طارق أحمد تكلم في نهاية المؤتمر الصحفي عن جماهير حلب مثنيا على انضباطها وحسن سلوكها حيث لم يشهد اللقاء أي شيء يعكر الأجواء واعتبرها الرابح الأكبر في هذه المواجهة السورية الجزائرية وهي الرقم واحد بدون شك .



ظهر الفنزويلي جوناثان عبر وزنه الزائد من خلال عدم مقدرته الجري خلف خصمه وعلى ما يبدو فان إشراكه كان كترضية له بعد خروجه يوم الجمعة الماضية بوضع حزين لعدم الاستعانة به ، بكل الأحوال فمشاركته لم تكن بمحلها ولا داعي لها وتوقع الجميع أن يزج تيتا بمهاجم ثالث لزيادة الضغط على الفريق المنافس .



مباراة كاملة أو أكثر من ذلك أعطي كفرصة للمهاجم الفذ أوتوبونغ الذي يكلف كل موسم خمسة ملايين ليرة سورية من خزينة النادي ( يا بلاش ) لكنه لم يقنع على الإطلاق فهل يتنبه القائمون على الكرة الاتحادية بإعطاء نصف ذلك للمخضرم أنس صاري وهم الذين أعادوه وبحسب رغبتهم على أمل أن تفرج علينا ويكون وجهه حسنا كما كان في السنوات الماضية .



تصوروا أن قيمة عقد لاعب خط وسط اتحاد عنابة الايفواري فاديغا سيكو ستة ملايين ليرة سورية بالموسم الواحد بينما ينال القناص ( بالاسم فقط بعيداً عن الفعل ) أوتوبونغ خمسة ملايين ليرة فأيهما أكثر فائدة ويقدم خدمات جليلة لفريقه رغم اختلاف مراكزهم ولكم أن تقيسوا على جوناثان أيضاً لتروا مدى الرؤية الاحترافية التي نمتلكها .



لم يتمكن ابن نادي الاتحاد الكابتن فاتح زكي من الدخول إلى السدة الرئيسية لمتابعة اللقاء حين قام المسؤول عن ذلك بمنعه فيما كان الباب مشرعا لمن هب ودب كبيرا وصغيرا وهو بلا شك موقف يستحق التحية والشكر لمجلس الإدارة على هذه الفتة الجميلة تجاه قدامى النادي ممن سطور انجازات عديدة أيام العز .


تاهت الجماهير الاتحادية قبل المواجهة بيوم ولم تعد تعلم الحقيقة حول مشاركة الفنزويلي غوميز وعادل عبد الله وهل يحق لهم ذلك ليأتي الرد من قبل السيد وليد الكردي عضو الاتحاد العربي لكرة القدم والأمين العام إثر الاتصال به هاتفيا بعدم السماح لهم كون الكشوف قد أغلقت فيما أكد أحد الرياضيين العتيقين عبر إذاعة حلبية مشاركتهم فخابت معلوماته و وضع نفسه بموقف محرج لا يحسد عليه .

exclusive
إدارة عشاق حلب الأهلي
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي


التعديل الأخير تم بواسطة : CANTONA بتاريخ 29-10-2008 الساعة 09:40
رد مع اقتباس